أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو فعال
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 20
نقاط : 62
تاريخ التسجيل : 18/05/2013
العمر : 49

مُساهمةموضوع: يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف   الثلاثاء مايو 28, 2013 10:02 am

يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف

صِلة المبدأ بـالواقع كصلة الشيء بـبيئته محيطه وسطه وليس من شيءٍ يُمْكِنكَ فَصْله عن بيئته والاحتفاظ به في الوقت نفسه فـالشيء هو على ما هو عليه لكونِّه متَّحِداً اتِّحاداً لا انفصام فيه مع بيئته وفَصْل الشيء عن بيئته إنَّما يعني وَضْعه في بيئة أخرى وتَرْكِه يتفاعل معها فيَخْتَلِف ويتغيَّر بما يجعله شيئاً آخر
المبادئ والقِيَم تُوْلَد في السماء بمعناها المجازي فإذا بقيت في عالمها الأفلاطوني أو في عالَم الأفكار المجرَّدة فإنَّكَ لن تستطيع أبداً فَهْمها أو وَزْنَها فعالمها هذا أو مسقط رأسها إنَّما يشبه فضاء تنعدم فيه الجاذبية فتتساوى الأجسام جميعاً في صِفْريَّة الوزن
إنَّ عليها أنْ تَنْزِل أوَّلاً من السماء إلى الأرض أيْ إلى أرض الواقع فعندئذٍ فحسب تَدُبُّ فيها الحياة ونَقِف على معانيها الحقيقية الواقعية المحسوسة ونستطيع من ثمَّ أنْ نَقِف منها موقفاً واقعياً وهذا الموقف الواقعي إنَّما هو المتأتِّي من نَظَر المرء إلى المبادئ والقِيَم التي كسا الواقع عظامها لَحْماً بـعَيْن المصلحة والحاجة مصلحته هو وحاجته هو
الديمقراطية بمبادئها وقِيَمها جميعاً تظلُّ أفلاطونية و كونية عالمية ما بقيت في السماء أيْ في عالَم الأفكار المجرَّدة لكنَّها ما أنْ تهبط إلى سطح الأرض وتنغرس في التربة التي سقطت فيها وتتفاعل مع هذه البيئة الأرضية الواقعية أو تلك حتى نراها كائناً حيَّاً له ما له من ملامح وخصائص
والديمقراطية لا تَنْزِل إلى الأرض إلاَّ كنُزول فارِسٍ محارِبٍ مقاتِلٍ إلى ساحة وميدان الصِّراع والقتال فإنَّ أعداء كُثْر لها يتربَّصون بها الدوائر وأخطرهم وأهمهم أربعة هُمْ المال بسلطانه ونفوذه والدِّين باشتغال رجاله ومؤسساته بالسياسة والشؤون العامة والتعصُّب أيْ تعصُّب الفرد لجماعةٍ منافية بطبعها وطبيعتها للحياة الديمقراطية كالعشيرة والقبيلة والطائفة الدينية والخوف أيْ خوف المواطن من عواقِب ممارَسَتِه حقوقه الديمقراطية المكفولة له دستورياً؛ لأنَّ قوى القمع والإكراه في الدولة ما زالت تَعْمَل بالسِّرِّ والعَلَن
الديمقراطية الفضلى أيْ التي صارعت أعداءها الأربعة أولئكَ وغيرهم وانتصرت عليهم إنَّما هي حتى الآن كائن خرافيٌّ فإنَّ أيَّاً من المجتمعات العريقة في ديمقراطيتها لم يعرفها وينعم بها حتى الآن فيكفي أنْ يبقى لها عدوٌّ واحدٌ يستبدُّ بها وهو المال حتى يعتري الفساد كثيراً من مبادئها وقِيَمها الواقعية أيْ التي تجسَّدت في الواقع وبه فتخيَّلوا وهذا تخيُّلٌ يتضاءل فيها كثيراً وزن الواقع والواقعية أنَّ مجتمعاً من تلك المجتمعات العريقة في ديمقراطيتها قد مارس بأفراده وجماعاته الحقوق الديمقراطية نفسها أي المنصوص عليها دستورياً وخاض تجاربه الانتخابية نفسها لكنْ بمنأى عن سلطة وتأثير ونفوذ المال وأباطرته فهل تظل النتائج والعواقب هي نفسها؟!
لم أرَ مؤسَّسة في الغرب العريق في ديمقراطيته تُعْنى بـتحليل النتائج أيْ نتائج كل انتخابات ونتائج الممارسة الديمقراطية على وجه العموم بما يسمح لها بإحاطتنا عِلْماً بالوزن الحقيقي والواقعي لـسلطة المال في هذه النتائج على وجه العموم
إنَّ المال السياسي الديمقراطي والانتخابي هو قوَّة الإفساد والتشويه والمسخ الأولى أيْ الأكثر فاعليةً ونعومة وقبولاً للحياة الديمقراطية وللانتخابات منها على وجه الخصوص ولقد اعتدنا وجود وعمل هذه القوَّة وكأنَّها جزء لا يتجزَّأ من الديمقراطية نفسها مفهوماً وواقعاً وممارسَةً
والإيجابيون في موقفهم من هذه القوَّة أو من هذا العدو الأخطر على الديمقراطية إنَّما يَسْتَمِدُّون لحججهم ومنطقهم قوَّة من تجارب الديمقراطية في العالَم الآخر والذي إليه تنتمي مجتمعاتنا ودولنا العربية ففي هذا العالَم ما زالت تُلْعَب لعبة تزوير نتائج الانتخابات نفسها فـنتائج الفَرْز تأتي مختلفة عن نتائج التصويت و التصويت نفسه محكومٌ بـقانون ونظام انتخابي يَضْمَن الإتيان بـبرلمان يُمثِّل لجهة مجموع الأصوات التي جاءت به إلى الوجود الأقلية من الناخبين ومِمَّن لهم حق الاقتراع ومن الشعب ولو كان المُدْلون بأصواتهم يمثِّلون أكثرية المقترعين و المشاركة لجهة حجمها ونسبتها محكومة بـقانون انتخابي سياسي خفي يسمَّى عدم الجدوى فإنَّ كثيراً مِمَّن يحق لهم الاقتراع لا يشاركون في الاقتراع لشعورهم الذي يغذِّيه الواقع نفسه بـعدم جدوى المشاركةمنالوجهةالسياسيةفالانتخابات مع نتائجها تجعل المواطِن أكثر إيماناً بأنْ لا جديد تحت الشمس
وفي هذا العالَم نفسه والذي إليه ننتمي حتى في زمن الربيع العربي ما زال الخوف من العواقب يشغل حيِّزاً من إرادتنا السياسية والانتخابية فـالدولة عندنا ما زالت تبدو حيِّزاً تتركَّز فيه قوى القمع والإكراه أمَّا طور الانتقال الذي تعيشه دول الربيع العربي فَلْمْ يعرف على وجه العموم من كَسْر القيود إلاَّ ما سمح بتحرير قوىً يكفي أنْ تتحرَّر حتى تُقَيَّد الديمقراطية نفسها بسلاسل ثقيلة فإنَّ كثيراً من الناس شرعوا يَعُون وجودهم ومصالحم وحاجاتهم وحقوقهم ومستقبلهم بالدِّين أو بالعشيرة والقبيلة والطائفة الدينية ولقد وُجِد مَنْ يَشْحَن هذا الوعي بطاقةٍ هائلةٍ من التعصُّب فعميت الأبصار والبصائر
هذا التكوين الفسيفسائي لمجتمعاتنا يتحدَّى الربيع العربي أنْ يجعله تعدُّديَّة ديمقراطية بها وفيها تتأكَّد قوَّة وحيوية الديمقراطية الوليدة وإلاَّ استحال إلى برميل بارود تحفُّ به عيدان الثقاب المشتعلة وما أكثرها
ولقد اجتمع على هذه الديمقراطية الوليد أعداؤها الأربعة الكبار متَّخذين من هذا التكوين الفسيفسائي برميل بارود يُمْطرونه بوابِلٍ من عيدان الثقاب المشتعلة أمَّا العاقبة التي قد تترتَّب على ذلك والتي يكمن لهم أو لبعضهم فيها هدفاً فهي جَعْلُ القديم يبدو أفضل وأفضل بكثير من هذا الجديد

اضف الى جوجل+



توقيع: issam.obayd

الصمت موت
فأنت ان سكت مت
وأنت ان نطقت مت
قلها ومت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6715
نقاط : 13127
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف   الثلاثاء مايو 28, 2013 12:06 pm

كلمات من ذهب نُسجت بخيوط الواقع المرير الذى نعيش فيه
وقدمت لنا هذا الموضوع الأكثر من رائع
كلمات فى موضعها
جزيت خيرا على هذا الفكر الرائع

اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com متصل
صفحة 1 من اصل 1

Google