أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
اسم العضو:
الباسورد:
قم بتسجيلي تلقائيا في كل زيارة:
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

مازلنا نوالي أحداث ما بعد البراءة - تابعونا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مراقبة عامة
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2974
نقاط : 5059
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 61

مُساهمةموضوع: مازلنا نوالي أحداث ما بعد البراءة - تابعونا   الأحد يونيو 03, 2012 12:55 pm



حملة صباحي: اجتماع ثلاثي يضم أبو الفتوح وخالد علي وحمدين اليوم

بقلم : أروى أيمن




أكدت هدى عبد الباسط ـ المنسق الإعلامي لحملة المرشح الرئاسي
السابق حمدين صباحي ـ أن صحته جيدة وأنه أصيب بالأمس بضيق تنفس بسبب الزحام
الشديد في ميدان التحرير، وتم إسعافه في الحال.


وقالت عبد الباسط لـ"الوطن":"إن حمدين صباحي والمرشحين السابقين
للرئاسة د.عبد المنعم أبو الفتوح، وخالد علي سيجتمعون اليوم لمناقشة مطالب
التحرير والثورة.


وأضافت:"إنه سيتم خلال الاجتماع التركيز على مطلبين أساسيين لميدان
التحرير، المطلب الأول إعادة محاكمة الضباط "معاوني العادلي" الذين حصلوا
على البراءة، والثاني تفعيل قانون العزل ومطالبة مجلس الشعب بسرعة
تنفيذهما، بالإضافة إلى مناقشة اقتراح تشكيل مجلس رئاسي.


وذكرت عبد الباسط أن هذا الاجتماع كان من المقرر عقده أمس، لكن
المصادفة التي تسببت في إصابة كل من المرشحين صباحي وأبو الفتوح بإغماءة،
نتيجة تزاحم الناس عليهما للتعبير عن حبهما للمرشحين أجلته إلى اليوم،
وأضافت:"إنه بعد اجتماع اليوم سيكون هناك فرصة لانضمام قوى سياسية أخرى،
ولن تقتصر المبادرة على المرشحين السابقين فقط.
---------------------------------------------------
ائتلاف شباب الثورة يدعو لمليونية الاثنين لإقالة النائب العام

بقلم : علي السطوحي





قال معاذ عبد الكريم، عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة،
إن الائتلاف شارك بالأمس في اجتماع ضم عديدا من القوى والائتلافات
الشبابية الثورية أبرزها حركة 6 إبريل، لبلورة المطالب لإعادة محاكمة مبارك
ونجليه ووزير داخليته.

وأضاف معاذ، في تصريح خاص لـ"الوطن"، أنهم توصلوا لـ3 مطالب: أولها
إقالة النائب العام، وثانيها تكليف مجلس الشعب بإقامة قانون محاكمات ثورية
لمحاكمة مبارك ونظامه على الجرائم السياسية مثل تزوير الانتخابات وإفساد
الحياة العامة، وثالثها إطفاء الضبطية القضائية على قرارات المحاكم
الثورية.

وأوضح معاذ أن الحركات الثورية الشباببة ستعلن ظهر اليوم في مؤتمر صحفى الدعوة لمليونية غدا الاثنين للضغط لتحقيق هذه المطالب.
---------------------------------------------
"الإصلاح السلفي": الأحكام ضد مبارك ومعاونيه تمثل سخرية من دماء الضحايا

بقلم : محمد كامل





وصف حزب الإصلاح السلفي الأحكام التي صدرت بحق مبارك ونجليه
والعادلي وستة من كبار معاونيه، بالصادم، مؤكدًا أن مثل هذه الأحكام تمثل
سخرية بدماء الضحايا.


وقال الحزب في بيان له، تلقى "الوطن" نسخة منه:" إنه وعلى الرغم من
عدم ثقتنا في الأدلة المقدمة لهذه المحاكمة الهزلية، وتعمد المسئولين عن
البلاد بعد 11/2/2011 إتلاف وإخفاء الأدلة؛ إلا أنه لم يصل إلى خلدنا أن
يصدر حكم بهذا الشكل الصادم الساخر من دماء الضحايا؛ فإنه كالعادة تمخض
القضاء فلم يلد شيئًا، فبعد خطبة عصماء ألقاها القاضي وتحدث فيها عن كوارث
وفاجعات، تؤدي إلى إدانات واسعة لكنها انتهت ببراءتهم - استكمالًا لفعاليات
مهرجان "البراءة للجميع" الذي نتابعه على مدار العا، مؤكدًا أن الحكم
رسالة خاطئة موجهة إلى رجال الشرطة أن يفعلوا بالمواطنين ما يشاءون من قتل
وتعذيب وقمع.


وأضاف البيان:"إن الأحكام الصادرة في قضية المخلوع ونجليه وأعوانه،
مثلت صدمة بالنسبة لجموع المصريين، وخاصة عندما تنحصر اتهامات نجلي
المخلوع، في شراء فيلات بثمن أقل، والتغاضي عما أجرماه في حق المصريين، من
تدخل في شؤون الحكم، وتسهيل استيلاء رجال أعمال فاسدين على أراضي الدولة،
وعلى أموال البنوك، وعلى مقاعد البرلمان، والتدخل في تعيين الوزراء
والمسئولين، وقيادات البنوك وسيطرة أعضاء لجنة السياسات، على المواقع
القيادية في البلاد.


وتابع:"إذا أضفنا إلى ضحايا نظام المخلوع على مدار ثلاثين عاما آلاف
الشهداء والجرحى خلال أحداث الثورة؛ يتبين مدى الصدمة من تلك الأحكام. إن
الشعب المصري يشعر بالخطر العظيم الذي يهدد ثورته وآماله ويهدر دماء شهدائه
وتضحيات أبنائه، وننتهز الفرصة لنعزي أسر الشهداء لأن هذا هو اليوم
الحقيقي لموتهم.


وأردف:"نود أن نؤكد لجموع الشعب المصري بأن هذا الحكم الصادم سيذهب
أدراج الرياح عند الطعن عليه وسينتهي حتمًا بالبراءة؛ لأن فرعون وهامان
شركاء في جريمة قتل المتظاهرين، وما دام أنه تمت تبرئة الفاعل الأصلي ستتم
تبرئة الشريك أيضًا، لكن تم تأجيل ذلك امتصاصًا للغضب الشعبي المتوقع حتى
تنتهي انتخابات الرئاسة ويأتي من يستكمل المؤامرة.


وقال:"على هذا يؤكد حزب الإصلاح رفضه لهذا الحكم الفاسد جملة
وتفصيلًا، ويحمل المجلس العسكري المتواطئ المسئولية كاملة، عما سيحدث نتيجة
الغضب الشعبي ضد هذا الحكم. كما يؤكد حزب الإصلاح على وقوفه مع أسر
الشهداء والمصابين ضد هذا الحكم، وسيكون الحزب معهم في أي تحرك شريف للقصاص
من القتلة وباقي فلول النظام الفاسد.


وأضاف:"يطالب الحزب بمحاكمة سياسية لكل رموز النظام السابق بما فيهم
مرشح الرئاسة آخر رئيس وزراء؛ والذي تمت عمليات قتل المتظاهرين وإتلاف
الأدلة في وجوده وتحت سمعه وبصره وبأمره وتحت قيادته. وكذلك يطالب حزب
الإصلاح برلمان الثورة بسرعة تفعيل "قانون محاكمة رئيس الجمهورية" والذي
يحتوى على كافة الجرائم التي ارتكبها المجرم (الجنائية منها والسياسية)
لمعاقبته عما عجز القضاء المصري عن معاقبته عليه والتي تصل العقوبات فيه
إلى الإعدام.


وتساءل الحزب في النهاية بعد تبرئة مساعدي العادلي: إذن من قتل
الشهداء ومن أخفى الأدلة؟ . من قاموا بتلك المسرحية الهزلية يريدون أن يذهب
هدرًا: دماء الشهداء التي سالت، والأعين التي فقئت، والزوجات اللواتي
رملن، والأطفال الذين يتموا، دون قصاص أو عقاب لكن "هيهات هيهات؛ فالثورة
مستمرة " . إن من يعتقدون خطأ أن الثورة ماتت وأجهضت، وهو ما لم ولن يحدث،
نقول لهم: إن الثورة مازالت مستمرة.
----------------------------------
الشارع السياسى يغلى بعد الحكم على مبارك..
نوارة: سنستمر فى الاعتصام.. ونور: سندعم مرسى.. وجمال مبارك سيقود الثورة
المضادة.. وسلطان وغنيم يطالبان بالتوافق.. وأبو إسماعيل: لجنة قضائية
المخرج من الأزمة



الأحد، 3 يونيو 2012 - 09:02



ميدان التحرير

كتب محمد فهيم

تواترت ردود الأفعال على الحكم على الرئيس المخلوع مبارك ووزير
داخليته حبيب العادلى بالسجن المؤبد، وبراءة مساعدى العادلى الستة من تهم
قتل الثوار، وكذلك براءة مبارك وابنيه علاء وجمال من تهم التربح والفساد.

نزل شباب مصر إلى ميدان التحرير وفى كل الميادين بالمحافظات المصرية ومازال
اعتصامهم مستمراً حتى تحقيق مطالب الثورة، وتم نقل عدد 113 متظاهراً إلى
المستشفيات فى القاهرة والشرقية ودمياط.

وخرج عدد من السياسيين بتعليقاتهم وآرائهم وأفكارهم ورؤيتهم حول الأزمة
وعقد المرشح الرئاسى الدكتور محمد مرسى مؤتمراً عاجلاً حول الحكم، وطمأن
الثوار وأهالى الشهداء بأن حقهم لن يضيع، وأن ثورتهم لم تنته، وخرج بعدها
إلى ميدان التحرير ليشارك الثوار احتجاجهم، كما تحدث المرشح الرئاسى الفريق
أحمد شفيق هو الآخر عن الحكم قائلا، لا تعليق على حكم القضاء.

وقالت نوارة نجم الناشطة السياسية، إنها ستستمر فى الاعتصام لحين تشكيل
مجلس رئاسى مدنى مكون من حمدين صباحى وخالد على وعبد المنعم أبو الفتوح
ومحمد مرسى لحين عودة المجلس العسكرى إلى ثكناته، ودخول أعضائه السجن.

وطالبت نجم الدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين بالانضمام إلى
الثوار كى يحصل على السلطة بجمع أصوات الدكتور أبو الفتوح وحمدين صباحى حتى
لا يسقط بمفرده أمام الفريق شفيق.

وأضافت نجم، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أنها مقاطعة للانتخابات، موضحة أن
المكان الطبيعى للفريق شفيق هو السجن، مشددة أنها ستدعم محمد مرسى فى حالة
تشكيل مجلس رئاسى مدنى.

وقال أيمن نور، رئيس حزب غد الثورة، إن حكم المؤبد على مبارك جاء تمهيداً
لبراءته خلال 6 أشهر، واصفاً ذلك بالأمر الخطير جداً، مضيفاً أن ما حدث فى
الانتخابات الرئاسية جاء مقدمة لذلك.

وأضاف نور، خلال تواجده بميدان التحرير مساء أمس السبت، أن جمال مبارك
يستعد لقيادة الجبهة المضادة للثورة، خلال أسبوعين، بعد الحكم ببراءته
اليوم، مما يؤكد أن الثورة المصرية أصبحت فى خطر داهم.

ورداً على سؤال إحدى المتظاهرات بالميدان، "أين النخبة التى أضاعتنا خلال
الفترة الماضية، ألم يحن الوقت لتتحد النخبة ولو للحظة؟"، قال نور: "كلامك
مظبوط 100%، وأدعو كل النخبة من الليبراليين واليساريين والإسلاميين، أن
ينسى كل منهم اتجاهه، فكلنا مصريون وحان وقت الاتحاد، فالثورة تضيع من
أيدينا، ولابد أن نتحد، مؤكداً على أن ميدان التحرير هو الحل الوحيد، ويجب
أن يتمسك به جميع الوطنيين المخلصين".

وقررت الهيئة العليا لحزب غد الثورة برئاسة الدكتور أيمن نور فى اجتماعها
المنعقد مساء أمس السبت، رفض دعم الفريق أحمد شفيق آخر رئيس مجلس وزراء فى
عهد المخلوع مبارك فى جولة الإعادة بانتخابات رئاسة الجمهورية، ودعم المرشح
المواجه له، وهو المرشح محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين.

وأكدت الهيئة، أن دعم مرسى جاء التزاماً بالخيار الثورى الذى يقف ضد دعم
الفلول مع ضرورة التزام مرشح الجماعة بمطالب الثورة وتحقيق المبادئ التى
نادت بها وثيقة العهد التى وضعتها أحزاب الجبهة الوطنية.

وأكد نور لأعضاء الحزب، أنهم سيقفون فى جبهة المعارضة أيا كان المرشح
الفائز، موضحاً أن الإخوان حُسبوا ضمن معسكر الثورة سواء شئنا ذلك أم
أبينا.

وأوضح نور، أن الحزب سيكون فى حالة اجتماع دائم فى ظل الأوضاع العصيبة التى
تمر بها البلاد، خاصة بعد الحكم ضد مبارك، مشيراً إلى أن الامتناع ومقاطعة
الانتخابات من قبل بعض الثوار بسبب رفضهم للمرشحين يصب فى مصلحة شفيق
لكونه صوت للثورة خسره المرشح المواجه للنظام السابق وكسبه المرشح الآخر.

وأكد الناشط وائل غنيم على ضرورة الاتفاق بين مرشحى الرئاسة للوصول إلى
اتفاق موحد يجمع القوى الشعبية والثورية خلال المرحلة المقبلة.

وقال غنيم على حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" ليس
المطلوب من مرشحى الرئاسة الذهاب إلى الميدان والهتاف فهذا أمر تقوم به
الجماهير، والمطلوب هو توافقهم على طرح يلتقى مطالب الميدان.

ودعا الدكتور عصام سلطان عضو مجلس الشعب كلا من الدكتور محمد مرسى وحمدين
صباحى والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، للحضور لمجلس الشعب المصرى اليومً
الأحد لبحث إمكانية تشكيل مجلس رئاسى مع السادة الأعضاء، تمهيداً لحلف
اليمين أمام المجلس كله، وذلك عملاً بنص المادة 30 من الإعلان الدستورى،
والمادة 100 من لائحة المجلس.

وأكد سلطان فى مدونة نشرها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى
الفيس بوك: "أن مطلب المجلس الرئاسى هو استجابة وتفعيل وتنفيذ لإرادة الشعب
المصرى الثائر بميادين مصر الآن، وتأكيداً على اختيار خمسة عشر مليوناً
بصناديق الانتخاب، وعلاجاً للامتناع غير المبرر لرئيس المجلس العسكرى
وأعضائه عن حلف اليمين أمام مجلس الشعب منذ أن تسلَّموا السلطة من الرئيس
المخلوع مبارك يوم 11/2/2011م على غير سندٍ من الدستور أو القانون أو إرادة
المصريين .

ونشرت الصفحة الرسمية للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، على موقع التواصل
الاجتماعى "فيس بوك"، صباح اليوم، الأحد، جزءاً من حوار له مع بعض الشباب
مساء أمس السبت، حيث قال لهم: إننا كنا قد أصررنا من يوم 22 نوفمبر الماضى
على بعض، مطالبنا باعتبار أنها المحور الوحيد الذى يجب الإصرار عليه
توازناً بين الاعتبارات المتعددة، والتى كانت متمثلة فى الإصرار على ضمانات
ثلاثية الشرطة والقضاء والإعلام، لكانت هى بالفعل كبد الأمور، حسب الصفحة
الرسمية له.

وأضاف أبو إسماعيل، أن تلك المطالب كانت ستمثل المخرج الوحيد من المأزق
الحالى الذى تشهده البلاد، لولا أن قاومتها وقاومت الاقتصار عليها اتجاهات
بعينها، حتى بقينا وحدنا من يصر عليها كمخرج وحيد إفلاتاً من المخاطر التى
كانت تحاصر مسار الثورة من الجانبين، وكان لا يصلح للفكاك منها إلا هذا
التصور نحو صلب الهدف.

وأوضحت الصفحة المطالب التى كان قد طرحها أبو إسماعيل من قبل للمتظاهرين
ومؤيديه لتحقيق مطالب الثورة والثوار، حيث قال إن الحد الأدنى الذى لا يمكن
التراجع عنه يشمل وعلى سبيل الفور وبلا أدنى تأجيل ومنفصلا عن مسألة تشكيل
حكومة جديدة من عدمه، عدة نقاط هى، تشكيل لجنة قضائية عليا للإشراف على
تحركات مكافحة الشغب وإدارتها، وتشكيل لجنة عليا أيضاً من الرموز الوطنية
القضائية للإشراف على وزارة الإعلام، بالإضافة إلى تشكيل لجنة بنفس
المواصفات لا تصدر أى تشريعات عن المجلس العسكرى إلا بعد موافقتها ويصدر
بها إعلان دستورى فوراً، والإقرار الصريح بإنتهاء حالة الطوارئ، كما يتم
تشكيل لجنة بنفس المواصفات، أى نوافق عليها اسما اسما أولا، تتولى تصفية
مواقف المحكوم عليهم فى قضايا سياسية سواء قبل ثورة 25 يناير أو بعدها، ورد
إعتبارهم والإفراج عنهم بما فيهم جميع القضايا سواء لمدنيين أو عسكريين.

وبرر أبو إسماعيل مطالبة تلك، بأنه لا يمكن أن يستمر التشريع، والشرطة
والإعلام فى يد نفس الذين إرتكبوا فظائع الفترة الماضية ولا ليوم واحد،
مؤكداً على الأمر حاسم لا تساهل فيه.

موضوعات متعلقة..

◄"الحرية والعدالة" يعلن الاعتصام المفتوح بجميع الميادين لاستمرار الثورة

◄متظاهرو التحرير فى صلاة الفجر: "اللهم اجعل ثأرنا على من ظلمنا"

◄غنيم: المطلوب من مرشحى الرئاسة التوافق وليس الهتاف فى الميدان

◄أيمن نور: غد الثورة يدعم مرسى فى مواجهة شفيق فى الإعادة

◄نوارة نجم: سنستمر فى الاعتصام لحين تشكيل مجلس رئاسى مدنى

◄متظاهرو التحرير يدهسون سلماً خشبيا بأحذيتهم.. ويهتفون: شفيق باطل

◄أبو إسماعيل: لجنة قضائية للشرطة والإعلام المخرج الوحيد من الأزمة

◄بالصور.. متظاهرو التحرير يبيتون فى كابوس ليل مظلم أسود أسود أسود

◄بالصور.. الاعتصام المفتوح بجميع ميادين مصر ما زال مستمراً

◄أيمن نور: جمال مبارك يستعد لقيادة الثورة المضادة خلال أسبوع

◄الحريرى يدعو لمجلس رئاسى من البرادعى وأبو الفتوح وصباحى ومرسى

◄"الأصالة السلفى" يطالب بإعدام مبارك بتهمة الخيانة العظمى

◄الدعوة السلفية بالسويس: النائب العام مسئول عن حكم مبارك

◄مبعوث روسيا فى أفريقيا: الحكم بالمؤبد على مبارك لا يعنى نهاية عهده

◄الإخوان: سنشارك فى جميع الفاعليات بالشارع والاعتصام سيكون جزئياً

◄الصحة: ارتفاع أعداد المصابين بالتحرير والمحافظات إلى 61 مصابًا

◄أبو الفتوح يصل التحرير للمشاركة فى الاحتجاجات على محاكمة مبارك

◄عشرات المتظاهرين ينصبون الخيام بالتحرير استعدادًا للمبيت

◄سلطان يطالب الكتاتنى بتشكيل محكمة برئاسة الغريانى لمحاكمة مبارك

◄محاكمة
القرن تخيم على تصويت المصريين بالخارج.. توفير بطاقات الاقتراع على موقع
العليا للانتخابات.. وسفارات سلطنة عمان وإنجلترا وأمريكا وفرنسا والأردن
وكازاخستان تستعد لاستقبال الناخبين

◄اليوم
السابع تنشر شهادة عمر سليمان التى أدت إلى الحكم على مبارك والعادلى
بالمؤبد.. رئيس المخابرات السابق: موافقة الرئيس على تشكيل لجنة تقصى حقائق
يدل على علمه بوجود إصابات ووفيات

◄التحرير
ينذر باندلاع ثورة غضب ثانية.. رشوان: ما يشهده الشارع عودة لروح يناير
ظاهريا.. عبد المجيد: ما حدث نتيجة انشغال القوى السياسية بالصراعات..
والسعيد كامل: على "العسكرى" إصدار قرار بإعادة المحاكمات
----------------------------------------
اهتمام موسع من صحافة العالم بمؤبد مبارك..
كوريرى دى لا سيرا: الحكم تاريخى.. و"الخليج": انتصار للعدالة.. وصحف
لبنان: أول رئيس عربى يحكم عليه بالمؤبد.. فرنسا: مبارك فلت من الإعدام
والشعب فى الميدان



الأحد، 3 يونيو 2012 - 12:19







جانب من المحاكمة


تصدرت أنباء حكم القضاء المصرى على الرئيس السابق حسنى مبارك فيما
وصف بمحاكمة القرن، اهتمام وسائل الإعلام الإيطالية، حيث ركزت على حكم
المؤبد واحتجاجات الشارع.

حيث كتبت صحيفة "كوريرى ديلا سيرا" الصباحية واسعة الانتشار تحت عنوان
"إدانة الرئيس مبارك بالسجن مدى الحياة. بتهمة إصدار أوامر إطلاق النار على
المتظاهرين، تقول بينما ينتقل الرئيس السابق حسنى مبارك إلى سجن طرة،
انفجر الشارع المصرى بين الفرح والاشتباكات الرافضة للحكم والمطالبة
بالإعدام.. وقالت الصحيفة إن الحكم الصادر ضد "الرئيس" أقل بكثير بما كان
متوقعا: وقد حكم على السابق الرئيس السابق حسنى مبارك بالسجن مدى الحياة
لإصداره أوامر بقتل أكثر من 800 متظاهر خلال الثورة.

وتناولت حالة مبارك الذى ظهر بنظارات داكنة، تناسب البيج والجو هادئ على ما
يبدو مسجى على محفة داخل قفص المحكمة، وهو أول زعيم مخلوع من قبل "الربيع
العربى" تجرى له محاكمة مدنية تجنب فيها حكم الإعدام. لكن الحكم الذى أثار
ضجة وربما ينعكس على الشعب فى الأيام المقبلة، جاء أيضا لإعلان براءة نجلى
مبارك جمال وعلاء، المتهمين بالفساد وإساءة استخدام السلطة، وذلك لأن
الجرائم التى تعود أكثر من عشر سنوات.

ووقع خارج المحكمة صدام بين أنصار الرئيس والمناهضين له تدخلت فيها شرطة
مكافحة الشغب وحدث اعتداء بإلقاء الحجارة على الصحفيين والمصورين فى مكان
الحادث - وإصابة 20 شخصا بجروح فى الرأس.

وقالت الصحيفة إن الرئيس السابق قد تعرض لأزمة قلبية وتلقى العلاج الطبى
على متن المروحية التى نقلته إلى سجن طرة - أما صحيفة لاستامبا فقد كتبت
تحت عنوان "جاء الحكم الذى طال انتظاره":

الحكم على الرئيس المصرى حسنى مبارك بالسجن مدى الحياة. وكان الادعاء قد
طلب له عقوبة الإعدام. تقول فور إعلان الحكم انفجر غضب عائلات 850 من ضحايا
الربيع العربى وجميع المنتقدين للرئيس السابق.

وتجمع المتظاهرون فى ميدان التحرير احتجاجا على الحكم الذى يعتبرونه غير
عادل، وهم يهتفون "أن الناس يريدون القضاء على النظام القديم". ومن بينها
أيضا الإخوان المسلمين، وهم القوة السياسية الأولى فى مصر اعتبروا الحكم
"صدمة" و"مهزلة" وسعوا لتسخيرها واستخدامها لخدمة مرشحهم للرئاسة، محمد
مرسى.

وقالت الصحيفة إن الحكم تاريخى لأن الرئيس مبارك هو أول رئيس لدولة عربية
تجرى محاكمته أمام محكمة مدنية، وأمر النائب العام نقل "مبارك" إلى سجن طرة
فى القاهرة، مصادر قضائية أشارت إلى أن الرئيس المصرى السابق قاوم، ورفض،
فى بكاء، مغادرة الطائرة. وبعد فترة وجيزة أصيب بنوبة قلبية. وحل نفس مصير
الرئيس السابق وزير الداخلية حبيب العادلى، الذى حكم عليه بالسجن مدى
الحياة. وتبرئة ستة مساعدين فى الوزارة. بينما انفجر غضب أسر ضحايا ثورة 25
يناير، رددوا شعارات ولافتات رفعت مع رسائل مثل "حكم الشعب هو الموت"..

وكتبت صحيفة "لآ ريبوبيكا" تحت عنوان "مبارك يصاب بنوبة قلبية" نقل الرئيس
المصرى السابق حسنى مبارك، الذى حكم عليه بالسجن مدى الحياة، إلى مستشفى
سجن طرة، جنوب القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة، الدكتاتور السابق رفض ترك
الطائرة واستغرقت عملية إقناعه نحو نصف الساعة. وجاء الحكم بالسجن مدى
الحياة غير كاف لجماهير محتشدة خارج قاعة المحكمة تطالب بالإعدام، وصدر حكم
مماثل لوزير داخليته حبيب العادلى، بينما تمت تبرئة نجلى مبارك لعدم تواجد
صفة رسمية لدور تنفيذى أو قيادى أو إصدار أوامر فى عملية إطلاق النار على
المتظاهرين السلميين ضد ثورة 25 يناير.

ودعا الإخوان المسلمون الناس للتظاهر ضد قرار المحكمة داخل وخارج القاهرة.
واعتبر المرشح الرئاسى للمنظمة الإسلامية، محمد مرسى، الحكم بأنه "مهزلة"
ووعد بإعادة محاكمة "الرئيس" المخلوع بينما طالب منافسه فى الانتخابات
الرئاسية الفريق أحمد شفيق إلى ضرورة احترام الحكم، مشيرا إلى أن هذه يكشف
أنه لا أحد فوق القانون.

ووصفت صحيفة (البيان) الإماراتية لحظة النطق بالحكم على الرئيس المصرى
السابق حسنى مبارك والتى صدر فيها الحكم عليه وعلى وزير داخليته بالسجن
المؤبد بأنها لحظة تاريخية للحقيقة وانتصار للعدالة الناجزة بعيدا عن
الأهواء السياسية ورأى الشارع.

وتحت عنوان "لحظة الحقيقة" قالت إنه لا يمكن لأحد أن يشكك فى نزاهة القضاء
المصرى الذى هو بمثابة ضمانة للحقيقة ومنبر للحق والعدل وسلطة مستقلة لا
تخضع للأهواء أو لضغوط الشارع أو لضغوط القوى السياسية وأهوائها بل يقضى
بما يراه انتصارا للحق والعدل ورفعة لدولة القانون وإعلاء لسياسية إحقاق
الحق التى هى ضمان للمجتمعات.

وأكدت أن احترام أحكام القضاء والانصياع إليه سد منيع دون الانزلاق نحو
مخاطر التفرق والهوى وصمام أمان لبقاء دولة المؤسسات التى تقوم على أركان
السلطات القضائية والتنفيذية والتشريعية بأعمدة متوازية لا تتقاطع بل أركان
صلبة تتكامل لتحقيق دولة القانون والمؤسسات ودولة الحق والعدل.

وأشارت إلى أن تاريخ القضاء المصرى ومواقفه شاهدة للعيان ولا تحتاج إلى
بينة أو تذكير وإنما تحتاج إلى الالتزام والانصياع لها وكما كفل القانون
للقضاء سلطة مستقلة فإنه كذلك كفل للجميع حق الاستئناف على أحكام القضاء
إذا رأى أحد تضررا منها.

وأضافت أن هذه اللحظة التاريخية يجب أن تبقى درسا شاهدا ماثلا على نزاهة
القضاء وأنه يستند إلى ما قدم إليه من أدلة ويقضى وفقا لها ويعمل حياديته
التامة فى كل ما ينظر فيه ويبحثه ويقف على مسافة سواء بالنسبة للجميع بعيدا
عن أى هوى أو تأثير.

وتابعت: لكن لحظة الحقيقة كذلك تقتضى أن يعى حكام العالم بأسره أن جسرهم
الحقيقى مع شعوبهم هو جسر العدالة والمساواة والانحياز إلى حاجاتهم
وقضائها.. إن العدل وحده هو صمام الأمان للجميع للشعوب والحكام على حد سواء
وهو وحده يقى زوال الأمم والدول.. كما أنه يجسر حب الشعوب لحكامها ويقيها
شر الفتن جميعا".

وأكدت (البيان) - فى ختام افتتاحيتها - أن الحقيقة الثابتة التى ضربت آلاف
الأعوام فى جذور التاريخ هى أن العدل أساس الملك وأنه درع واقٍ من الانحراف
عن آمال الشعوب وطموحاتها.

واهتمت صحيفتا "النهار"، و"المستقبل" اللبنانيتان بالحكم الذى أصدرته محكمة
جنايات القاهرة، أمس السبت، بحق الرئيس المصرى السابق ووزير داخليته حبيب
العادلى بالسجن بالمؤبد 25 عاماً.

وقالت صحيفة "النهار"، فى افتتاحيتها، "فى دقائق تغيرت الهتافات من
الابتهاج إلى التنديد، إذ لم يكن الحكم بالسجن المؤبد الصادر بحق الرئيس
المصرى السابق حسنى مبارك ووزير داخليته و6 من كبار مساعديه كافياً فى نظر
الكثير من المصريين".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الحكم أثار عاصفة من التنديد السياسى، سرعان ما
ملأت ميدان التحرير فى القاهرة، وتساءل كثيرون عن تأثير محتمل على جولة
الإعادة من الانتخابات الرئاسية المصرية، والتى قد يدفع ثمنها رئيس الوزراء
الأسبق أحمد شفيق، وتصب فى صالح مرشح حزب الحرية والعدالة الدكتور محمد
مرسى.

وفى متابعتها لتفاصيل جلسة المحكمة ذكرت "النهار" تحت عنوان رئيسى "مبارك
أول رئيس عربى يدان ويحكم عليه بالسجن المؤبد"، أن مبارك استقبل الحكم عليه
بوجه متجهم بدا عليه التعب، وإن اختفى خلف نظارة سوداء.

واعتبرت أن الحكم صدر فى وقت صعب سياسياً فى مصر التى ستشهد بعد أسبوعين جولة إعادة فى الانتخابات الرئاسية.

وأشارت صحيفة "النهار" إلى أن مبارك اعتاد الظهور فى قفص الاتهام ممدداً
على السرير الطبى المتحرك، لكن تقارير صحفية أشارت الأسبوع الماضى إلى أنه
كان يمارس بعض التمارين الرياضية والسباحة ويستقبل بعض الزوار.

وقالت، إن هناك تخوفاً من أن تجعل أوجه الضعف التى كشفت عنها الأحكام فى القضية أن ينال مبارك البراءة بعد الطعن أمام محكمة النقض.

ومن جهتها، قالت صحيفة "المستقبل"، إن الحكم الذى أصدرته محكمة جنايات
القاهرة أمس بالحبس المؤبد على مبارك ووزير داخليته حبيب العادلى وتبرئة
آخرين من تهمة القتل المتعمد للمتظاهرين خلال الانتفاضة التى أطاحت بمبارك
فى 11 فبراير عام 2011 حركت مسيرات ضخمة إلى ميدان التحرير، غالبيتهم ممن
شاركوا فى الاحتجاجات التى أطاحت بمبارك، وحملوا خلال توجههم إلى الميدان
الأعلام المصرية.

وأبرزت وسائل الإعلام الفرنسية المختلفة اليوم الأحد، تطورات المشهد
السياسى فى مصر على ضوء النطق بالحكم الذى قضى بالسجن المؤبد للرئيس السابق
حسنى مبارك ووزير داخليته حبيب العادلى وتبرئة مسئولى الأمن ونجلى مبارك.

وكتبت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية فى عددها اليوم "مبارك يفلت من عقوبة
الإعدام، والآلاف يتظاهرون فى القاهرة".. مضيفة أن الحكم الصادر دفع
بالآلاف من المحتجين بالعودة إلى الميادين وخاصة ميدان التحرير.

وبعنوان "الشارع المصرى يحتج ويندد: المؤبد للشعب والبراءة لمبارك" بثت
قناة "فرانس 24" الإخبارية الفرنسية تقريرا أشارت من خلاله إلى تنديد آلاف
المصريين أمس السبت بمضمون الحكم على الرئيس المخلوع وبتبرئة مسئولى الأمن
المتهمين بقمع الانتفاضة التى أطاحت بمبارك فى فى 11 فبراير 2011 والشعارات
التى رددها المتظاهرون ومن أبرزها "المؤبد للشعب والبراءة لمبارك" فى
إشارة إلى الاستئناف الحكم الذى يعتزم محامو مبارك التقدم به.

ومن جانبه ذكر تلفزيون "تى أف 1" أن المصريين يعودون إلى الشارع بعد الحكم
على حسنى مبارك و وزير داخليته.. وهو ما جاء مخالفا لتوقعات الشارع المصرى.

وأكدت صحيفتا العرب، والوطن القطريتان أن الأحكام الصادرة أمس بحق الرئيس
المصرى السابق حسنى مبارك وابنيه ووزير داخليته وكبار مسئوليه قد شكلت صدمة
للعديد من شرائح الشعب المصرى الذى كان ينتظر أحكاما توازى حجم تضحياته
التى بذلها فى ثورة الخامس والعشرين من يناير وتتوازى مع حجم الفساد والظلم
والاضطهاد الذى جلد المصريون بسوطه طيلة أكثر من ثلاثين عاما من حكم
مبارك.

وأشارت الصحيفتان - فى افتتاحيتيهما اليوم - إلى أن هذا الحكم قد أثار سخطا
فى الشارع المصرى وحتى بين رجالات القانون ذلك باختصار لأن الإدانة التى
طالت رئيس الدولة ووزير الداخلية كان يفترض أن تطال المتهمين الكبار فى
الشرطة الذين هم معنيون فى الأساس ميدانيا باستصدار الأوامر المباشرة
للأجهزة الأمنية التى يقع عليها التنفيذ.

فمن جانبها رأت صحيفة العرب أن الأحكام كانت مفاجئة وكانت فى بعض الأحيان
غريبة فهل يعقل أن يحكم على مبارك والعادلى بالمؤبد ويبرأ كبار المسئولين
بوزارة الداخلية من أية تهمة وهم الذين كانوا يشاركون بعمليات قمع الشعب
المصرى.

وتساءلت الصحيفة هل يعقل أن يكون علاء وجمال مبارك اللذان أفسدا العملية
السياسية فى مصر وكان لهما دور سلبى فى التعامل مع الثوار المصريين بل إن
جمال ذاته كان أحد أبرز متهمى موقعة الجمل الشهيرة هل يعقل أن يبرأ.

وقالت العرب إن أسئلة كثيرة ستبقى برسم المحكمة التى تعاطت مع ملفات حساسة
ودقيقة ومثيرة لمرحلة من أكثر مراحل مصر قتامة وظلما وفسادا.. ولفتت إلى
أنه ربما يكون فعلا لم تصل أوراق كافية وشهادات تدين عددا من مسئولى
الداخلية ولكن هذا لا يمنع من التأكيد أن هناك أطرافا لعبت على خط المحاكمة
وأخفت عن قصد العديد من الوثائق المهمة التى تدين رموز النظام ورأس النظام
نفسه ولكن ذلك لم يمنع من التأكيد مرة أخرى أنه كان على المحكمة أن تراعى
حساسية المرحلة التى تعيشها مصر حتى لو اضطرت إلى تأجيل النطق بالأحكام ضد
عدد من كبار مسئولى الداخلية ممن لم تكتمل أوراق التحقيق بحقهم لا أن تصدر
أحكاما بناء على أوراق ووثائق ناقصة وتعقد المشهد السياسى فى مصر، وطالبت
الصحيفة فى ختام افتتاحيتها المصريين بضرورة رص صفوفه.

وتحت عنوان "يوم القصاص.. والغضب" أشارت صحيفة الوطن القطرية إلى حكم
القضاء المصرى أمس وقالت إن رأس النظام السابق والذى أهلكته الثورة العظيمة
قد ذهب إلى سجن طرة ليقضى حكم المؤبد بين الجدران التى طالما شهدت عذاب
عشاق الحرية والكرامة، واعتبرت أن هذا الحكم قد أثار سخطا فى الشارع المصرى
وحتى بين رجالات القانون ذلك باختصار لأن الإدانة التى طالت رئيس الدولة
ووزير الداخلية كان يفترض بديهيا أن تطال المتهمين الكبار فى الشرطة الذين
هم معنيون فى الأساس ميدانيا باستصدار الأوامر المباشرة للأجهزة الأمنية
التى يقع عليها التنفيذ.

وأوضحت أن المحكمة برأت مسئولى الأجهزة الأمنية التى كانت تحوم حولهم
اتهامات قتل المتظاهرين جنبا إلى جنب مع مبارك ووزير داخليته وهذا ما أثار
نوعا من السخط والريبة بل والتشكيك حتى فى نزاهة المحكمة.

ولفتت الصحيفة إلى ما قالته منظمة العفو الدولية بأن إدانة مبارك والعادلى
وبراءة بقية المتهمين ومنهم قادة الشرطة لا تلبى معايير العدالة كاملة..
مؤكدة أن هذه الخلاصة التى يتعين التدقيق فيها مليا.

وخلصت إلى التأكيد على أن قطاعا كبيرا من الشارع المصرى يغلى الآن.. معربة
عن أملها أن يجنب الله مصر العزيزة شرور التوترات التى لن تقود إلا إلى
الانقسامات المخيفة فى هذا الوقت من وقت التحولات الكبرى فى مصر وفى
المنطقة إجمالا.

موضوعات متعلقة..

◄العشرات يتظاهرون بـ"التحرير" للمطالبة بإعادة محاكمة المخلوع

◄11 حركة تطالب البرلمان بإصدار تشريع للمحاكمات الثورية وتطبيق العزل

◄حملة "مرسى" تعلق نشاطها.. وتؤكد: "أبو الفتوح" طلب لقاء مع مرشحنا

◄حزب العدل: نطالب بمحاكمة مبارك سياسياً وليس جنائياً

◄حماد لـ"مرسى": ابدأ الآن فى جمع أبناء الوطن ولا وقت لإعطاء ضمانات

◄حزب العدل: نطالب بمحاكمة مبارك سياسياً وليس جنائياً

◄روبرت فيسك: مبارك سيموت لا محالة فى السجن وعلاء وجمال سيغادران مصر

◄"الحرية والعدالة" يعلن الاعتصام المفتوح بجميع الميادين لاستمرار الثورة

◄متظاهرو التحرير فى صلاة الفجر: "اللهم اجعل ثأرنا على من ظلمنا"

◄غنيم: المطلوب من مرشحى الرئاسة التوافق وليس الهتاف فى الميدان

◄أيمن نور: غد الثورة يدعم مرسى فى مواجهة شفيق فى الإعادة

◄نوارة نجم: سنستمر فى الاعتصام لحين تشكيل مجلس رئاسى مدنى

◄متظاهرو التحرير يدهسون سلماً خشبيا بأحذيتهم.. ويهتفون: شفيق باطل

◄أبو إسماعيل: لجنة قضائية للشرطة والإعلام المخرج الوحيد من الأزمة

◄بالصور.. متظاهرو التحرير يبيتون فى كابوس ليل مظلم أسود أسود أسود

◄بالصور.. الاعتصام المفتوح بجميع ميادين مصر ما زال مستمراً

◄أيمن نور: جمال مبارك يستعد لقيادة الثورة المضادة خلال أسبوع

◄الحريرى يدعو لمجلس رئاسى من البرادعى وأبو الفتوح وصباحى ومرسى

◄"الأصالة السلفى" يطالب بإعدام مبارك بتهمة الخيانة العظمى

◄الدعوة السلفية بالسويس: النائب العام مسئول عن حكم مبارك

◄مبعوث روسيا فى أفريقيا: الحكم بالمؤبد على مبارك لا يعنى نهاية عهده

◄الإخوان: سنشارك فى جميع الفاعليات بالشارع والاعتصام سيكون جزئياً

◄الصحة: ارتفاع أعداد المصابين بالتحرير والمحافظات إلى 61 مصابًا

◄أبو الفتوح يصل التحرير للمشاركة فى الاحتجاجات على محاكمة مبارك

◄عشرات المتظاهرين ينصبون الخيام بالتحرير استعدادًا للمبيت

◄سلطان يطالب الكتاتنى بتشكيل محكمة برئاسة الغريانى لمحاكمة مبارك

◄محاكمة
القرن تخيم على تصويت المصريين بالخارج.. توفير بطاقات الاقتراع على موقع
العليا للانتخابات.. وسفارات سلطنة عمان وإنجلترا وأمريكا وفرنسا والأردن
وكازاخستان تستعد لاستقبال الناخبين

◄اليوم
السابع تنشر شهادة عمر سليمان التى أدت إلى الحكم على مبارك والعادلى
بالمؤبد.. رئيس المخابرات السابق: موافقة الرئيس على تشكيل لجنة تقصى حقائق
يدل على علمه بوجود إصابات ووفيات

◄التحرير
ينذر باندلاع ثورة غضب ثانية.. رشوان: ما يشهده الشارع عودة لروح يناير
ظاهريا.. عبد المجيد: ما حدث نتيجة انشغال القوى السياسية بالصراعات..
والسعيد كامل: على "العسكرى" إصدار قرار بإعادة المحاكمات

اضف الى جوجل+



توقيع: ماما هنا

 
                  
منتديات محمد جلال التعليمية



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / ماما هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mohamedgalal.org/
موضوعات منتدى شباب بطاش

مازلنا نوالي أحداث ما بعد البراءة - تابعونا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6716
نقاط : 13128
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: مازلنا نوالي أحداث ما بعد البراءة - تابعونا   الأحد يونيو 03, 2012 12:59 pm

للأسف اننا لا نفيق سوى بعد فوات الأوان
كالعادة دوما
فقظ نستيقظ من غفلتنا بعد الحدث لا قبل الحدث
الله المستعان
اللهم احفظ بلدنا آمنا مطمئنة

تسلم ايدك يا ماما هنا
والله ما أجمل موضوعاتك التى تجعلنا فى متابعة مستمرة للأحداث
بارك الله فيكى


اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
موضوعات منتدى شباب بطاش

مازلنا نوالي أحداث ما بعد البراءة - تابعونا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مراقبة عامة
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2974
نقاط : 5059
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: مازلنا نوالي أحداث ما بعد البراءة - تابعونا   الإثنين يونيو 04, 2012 1:53 am

مشكوووووووووووور يا طه بااارك الله فيك وفي مورك

اضف الى جوجل+



توقيع: ماما هنا

 
                  
منتديات محمد جلال التعليمية



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / ماما هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mohamedgalal.org/
صفحة 1 من اصل 1

Google