أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

ما بعد البراءة - تابعووا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مراقبة عامة
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2969
نقاط : 5054
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 61

مُساهمةموضوع: ما بعد البراءة - تابعووا   السبت يونيو 02, 2012 1:48 pm

العريان: سنقدم مبارك للمحاكمة بأدلة جديدة





أكد الدكتور عصام العريان رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب إن حزب الحرية والعدالة للإخوان تعهد بتقديم مبارك الى محاكمة عادلة بأدلة قوية.

وأضاف فى تصريحات للمحررين البرلمانيين إن المحاكمة الحقيقية على الجرائم السياسية لم تبدأ بعد خاصة وان الادلة التى تدين مبارك وولديه لم يتم تقديمها للمحاكمة الجنائية

ووصف حصول نجلى مبارك وأركان وزارة الداخلية الستة على البراءة بأنه صدمة للرأى العام الذى لم يهدأ حتى يتم القصاص للشهداء

فيما تابع العريان وأعضاء اللجنة مشهد المحاكمة على شاشة جهاز اللابتوب وبعد انتهاء المحاكمة بدا على الحضور حالة من الاستغراب من الاحكام.

وانتابت "العريان" نوبة من الضحك طالبا لجميع الحضور عصير ليمون قائلا: "فى ظل الظروف النفسية دى نشرب ليمون بقى"
=================
فاينانشيال تايمز: مبارك والعادلي تمت إدانتهما بتهم الفشل وليس القتل

بقلم : محمد البلاسي




أشارت فاينانشال تايمز البريطانية إلى أن مبارك والعادلي لم تتم إدانتهما بتهمة إصدار أوامر بقتل المتظاهرين، وإنما بتهمة عدم الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وهي جريمة بموجب القانون المصري، وأضافت الصحيفة أن القاضي رفض التهم الموجهة ضد مساعدي حبيب العادلي بسبب ضعف الأدلة، مما أثار صرخات الغضب من أسر الشهداء، كما هتف المتظاهرون "الشعب يريد تطهير القضاء".

ونقلت الصحيفة عن أحد أعضاء منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية قوله "ما لم يتم إدانة المسئولين عن قوات الشرطة والامن المركزي فإن محامي مبارك يستطيعون استغلال ذلك لصالحهم عند الاستئناف، عل أساس ان المحكمة لم تحدد مسئولية اي شخص عن ارتكاب الجرائم".. فيما وصف مراقبون اسقاط تهم الفساد عن مبارك وولديه بسبب انتهاء الاجل بأنه مثال آخر للعجز القضائي والطبيعة العشوائية للقضية.
===================
نيويورك تايمز: الحكم ضد مبارك قد يقلب الدفة ضد شفيق أو يحسن فرص نجاحه

بقلم : أيمن شرف





أشادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بحكم السجن المؤبد للرئيس السابق حسني مبارك، وقالت إنه قد يكون بالنسبة لكثير من المصريين أعظم إنجاز لثورة يناير حتى الآن، باعتباره أول حكم قضائي يصدر من محكمة فرضتها ثورة شعبية ضد حاكم عربي.

وتابعت الصحيفة "رغم الانتقادات التي وجهت للمحاكمة لعدم شمولها على وقائع فساد وعنف سياسي خلال السنوات الثلاثين من حكم مبارك، يعتبر الحكم أهم خطوة نحو تأسيس مبدأ أنه لا أحد فوق القانون، في الوقت الذي تنتظر مصر رئيسا منتخبا ودستورا جديدا والانتقال من الحكم العسكري".

وأشارت الصحيفة إلى أن "معركة سياسية حول مدى نزاهة الحكم قد بدأت بالفعل، في ظل منافسة أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك على منصب الرئيس، مستفيدا من رغبة كثير من المصريين في عودة الاستقرار النسبي في عهد مبارك، بينما يتهمه معارضوه بالتآمر لإعادة النظام القديم بوجه جديد، ويأملون في أن يحشد رد فعل على الحكم الرأي العام ضد شفيق، ويتهمه معارضوه أيضا بأنه إذا انتخب سيعفو عن رئيسه السابق".

واستدركت الصحيفة "لكن فرص شفيق ربما تتصاعد إذا أثار الحكم موجة جديدة من الاحتجاجات، حيث وعد الناخبين باستعادة القانون والنظام، وقد هدد عدد من أسر الضحايا وناشطون ليبراليون ويساريون بالخروج إلى الشوارع إذا صدر حكم مخفف ضد مبارك.. وربما يثير الحكم أيضا توترا مع دول عربية مجاورة،حيث مارست السعودية التي تخشى الدعوات من أجل الديمقراطية، على القاهرة وواشنطن لمنع إهانة مبارك علانية، وامتنعت عن الوفاء بوعدها تقديم مليارات الدولارات كمساعدات تحتاجها مصر بشدة".
=======================
نقيب الصحفيين : براءة مساعدي العادلى استخفاف بمشاعر المصريين
بقلم : محمد سليمان




قال ممدوح الولى نقيب الصحفيين أن الحكم الصادر ببراءة مساعدي العادلي ونجلا مبارك يمثل صدمه واستخاف بمعاناة جميع المصريين وخاصة أهالى الشهداء خاصة بعد المعاناة خلال 30 عاما من حكم فيها البلاد .

واستنكر انحصار اتهامات نجلى مبارك فى شراء فيلات بثمن أقل والتغاضيعن كوارث أخري مثل التدخل فى شئون الحكم وتسهيل استيلاء رجال أعمال على أراضي الدولة وعلى مقاعد البرلمان وجميع المواقع القيادية .

وطالب الولي فى تصريحات خاصة"الوطن" بإعادة محاكمة جميع رجال العادلى وتقديمهم جميعا للمحاكمة بالإضافة للبدء فى التطهير الذي تأخر كثير- على حد قوله بقطاعات الإعلام والشرطة والحكم المحلى .
=====================
بالفيديو: ابن عم مبارك:"لازم نرضى باللي ربنا كتبه"

جلس نبيل مبارك، ابن عم مبارك ـ وحده في منزله يتابع الجلسة الأخيرة من محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ونجليه ووزير داخليته وستة من معاونيه، استقبل بهدوء نطق القاضي أحمد رفعت بالسجن المؤبد على مبارك.

يقول نبيل ـ الذي يعيش في قرية كفر مصيلحة بشبين الكوم بمحافظة المنوفية:"إنه لن يعلق على حكم القضاء. وأضاف:"يجب أن نرضى باللى ربنا كتبه"، وتعجب من الهتافات التي صاحبت النطق بالحكم، والتي تنادى بتطهير القضاء:"إيه تطهير القضاء، احنا نرضى بما كتبه الله عز وجل".


==================
الإخوان يدعون القوى الثورية لاجتماع عاجل بعد براءة مساعدي العادلي ونجلي مبارك

بقلم : هاني الوزيرى ومحمد طارق





دعت جماعة الإخوان المسلمين، القوى الوطنية والثورية إلى اجتماع عاجل للاتفاق على ما يجب اتخاذه تجاه الحكم فى قضية قتل المتظاهرين، والتى حصل فيها الرئيس السابق حسنى مبارك وحبيب العادلي، وزير الداخلية، على حكم بالمؤبد، وبراءة علاء وجمال مبارك ومساعدين العادلي.


وقالت الجماعة فى بيان لها، اليوم:"إن الحكم جاء صادمًا لأهالي الشهداء والشعب المصري كله، وعاد ليطرح من جديد السؤال: من قتل الشهداء ما دام قادة الشرطة أبرياء؟".


وأضاف البيان:"إذا كانت الأدلة أمام القضاء غير كافية، فلابد أن تتم محاكمة الأجهزة التي أخفت عنهم الأدلة وتخلصت منها، ورفضت أن تمد النيابة العامة بها رغم مطالبة النيابة لها بها، وهو ما ذكرته النيابة في
مرافعتها".


وأوضح البيان أن هذا التقاعس في تسليم أدلة الإدانة إنما هو تستر على الجرائم وإهدار لدم الشهداء وإعاقة لإقامة الحق والعدل ومنع القصاص من القتلة المجرمين وغل أيدي القضاة عن الحكم بالعدل.


ولفت البيان إلى أن الأحكام المتوالية ببراءة ضباط الشرطة والمتهمين بقتل الشهداء إنما تحمل رسالة لهم ولغيرهم أن يستمروا في العدوان على المواطنين إلى حد القتل وهم في حماية النظام آمنون.


واعتبر البيان أن معنى هذا الحكم أن رأس النظام والداخلية فقط هما اللذان سقطا، أما باقي النظام كله فهو باق، وشكك في إمكانية استرداد الأموال الباهظة التي سرقها رؤوس النظام وهربوها للخارج.


وأكد البيان أن هذا الحكم له دلالاته وتداعياته على واقع مصر ومستقبلها السياسي، وعلى الشعب المصري أن يشعر بالخطر العظيم الذي يهدد ثورته وآماله ويهدر دماء شهدائه وتضحيات أبنائه.

اضف الى جوجل+



توقيع: ماما هنا

 
                  
منتديات محمد جلال التعليمية



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / ماما هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mohamedgalal.org/
موضوعات منتدى شباب بطاش

ما بعد البراءة - تابعووا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6715
نقاط : 13127
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: ما بعد البراءة - تابعووا   السبت يونيو 02, 2012 2:00 pm

اللهم انت المعز المذل
اللهم أنصر دعوة المظلومين
ودعوة أمهات الشهداء
اللهم عليك بهم جميعا
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك

للأسف أنباء مؤسفه ع الصبح
عكننوا علينا اليوم الله يعكنن عليهم


إذن من قتل الشهداء ومن أخفى الأدلة؟!

================================

جاء الحكم في قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير صادمًا لأهالي الشهداء
والشعب المصري كله، وعاد ليطرح من جديد السؤال: من قتل الشهداء ما دام
قادة الشرطة أبرياء؟



إذا كانت الأدلة أمام القضاء غير
كافية فلا بد أن تتم محاكمة الأجهزة التي أخفت عنهم الأدلة وتخلَّصت منها،
ورفضت أن تمد النيابة العامة بها رغم مطالبة النيابة لها بها، وهو ما
ذكرته النيابة في مرافعتها.



إن هذا التقاعس في تسليم
أدلة الإدانة إنما هو تستُّر على الجرائم وإهدار لدم الشهداء وإعاقةٌ
لإقامة الحق والعدل ومنع القصاص من القتلة المجرمين وغلّ لأيدي القضاة عن
الحكم بالعدل.



إن الأحكام المتوالية ببراءة ضباط
الشرطة والمتهمين بقتل الشهداء إنما تحمل رسالةً لهم ولغيرهم أن يستمروا في
العدوان على المواطنين إلى حد القتل، وهم في حماية النظام آمنون.



إن معنى هذا الحكم أن رأس النظام والداخلية فقط هما اللذان سقطا، أما بقية النظام كله فهو باقٍ.



إننا بدأنا نشكُّ كثيرا في إمكانية استرداد الأموال الباهظة التي سرقها رءوس النظام وهربوها للخارج.



إن هذا الحكم له دلالاته وتداعياته على واقع مصر ومستقبلها السياسي، وعلى
الشعب المصري أن يشعر بالخطر العظيم الذي يهدد ثورته وآماله ويهدر دماء
شهدائه وتضحيات أبنائه.



إننا ندعو جميع القوى الوطنية والثورية إلى الاجتماع العاجل للاتفاق على ما يجب اتخاذه تجاه هذا الحدث الخطير.


اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
موضوعات منتدى شباب بطاش

ما بعد البراءة - تابعووا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مراقبة عامة
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2969
نقاط : 5054
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: ما بعد البراءة - تابعووا   السبت يونيو 02, 2012 3:50 pm

ردود أفعال واسعة على حكم مبارك..محمد
فائق:اجتماع طارئ للقومى لحقوق الإنسان..وناصر أمين يلجأ للأمم المتحدة
والجنائية الدولية نيابة عن الشهداء..إسحاق: اجتماع للقوى الوطنية لتحريك
دعوى ضد مبارك وجمال وعز



السبت، 2 يونيو 2012 - 15:29




محاكمة مبارك

كتب أحمد مصطفى

قال الوزير محمد فائق نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان فى
تصريحات خاصة لليوم السابع، إن المجلس سيدعوا لاجتماع طارئ عقب خروج حيثيات
الحكم لبحث الحكم والأسباب وقال إن مبارك حوكم اليوم على 18 يوما فقط لكن
لم يقترب من 30 عاما أخرى كما أن تبرئة كبار رجال الداخلية كان لافتا للنظر
وقال من الضرورى أن نبدأ فى إجراءات العدالة الانتقالية وتشمل عددا من
المحاور ربما أهمها ضرورة حصر ما جرى من جرائم لا تسقط بالتقادم وعلى رأسها
جرائم التعذيب خلال 30 عاما ومن تورط فيها وضرورة محاكمتهم وتقديمهم
للعدالة، بالإضافة إلى جريمة من أفسدوا لحياة السياسية وقال إن مثل هذه
الجرائم ممكن أن يصدر بها قانون ينظم الإجراءات الخاصة بها.

وقال فائق إننا مادمنا قد وافقنا بإجماع على مثول مبارك وأعوانه أمام
قاضيهم الطبيعى فإننا لا نملك سوى الرضوخ إلى الحكم وقبوله ثم التعامل معه
بشكل قانونى، مضيفا أن الإجماع من الشعب قد رفض المحاكمات الثورية مضيفا لم
يبق أمامنا سوى النقض، ولم يخف تخوفه من عدم عودة الأموال الموجودة
بالخارج خصوصا فى ظل عدم وجود حكم بالإدانة فى قضايا الفساد المالى
والتربح.

قال المحامى والخبير الحقوقى ناصر أمين رئيس لجنة الحقوق المدنية والسياسية
بالمجلس القومى لحقوق الإنسان، إنه سيبدأ غدا الأحد التقدم إلى المحكمة
الجنائية الدولية والمجلس الدولى لحقوق الإنسان بجنيف لتقديم شكوى باسم
شهداء وأسر مصابى 25 يناير وذلك لأن قضاءهم المصرى الوطنى لم ينصفهم وسوف
أستخدم كافة الآليات المتاحة لدى الأمم المتحدة سواء كانت شكاوى لتقديمها
إلى اللجان المعنية أو الإجراءات الخاصة الأخرى خصوصا وأن الحكم لم يقض فيه
بشكل نهائى.

وأوضح ناصر أمين فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن هذا الحكم كان متوقعا
بالنسبة لى وكان الحكم هو براءة لكافة المتهمين لكنه عدل فى اللحظات
الأخيرة خوفا من انفجار الشارع المصرى مستدلا على ذلك بأنه لا يجوز بأى شكل
من الأشكال إدانة حبيب العادلى على جرائم حصل فيها مساعديه على براءة كما
لا يجوز محاكمة مبارك على جرائم برأت فيها مؤسسات الدولة، إلا إذا كان كل
من مبارك والعادلى قد حملا الأسلحة بشخصهما وقاما بإطلاق الرصاص على الثوار
واعتبر أمين أن هذا الحكم هو حكم سياسى ويعبر عن خلل حقيقى وهو نتاج للطرق
الخاطئة والقاتلة والمتعمدة فى تحريك الدعوى الجنائية بهذه الطريقة وأمام
الجهات وبذات مواد القانون التى اختيرت، حيث إن قانون العقوبات المصرى لا
توجد به مواد تنطبق على هذه الجريمة وهذا كنا قد حذرنا من ذلك خصوصا وأنه
لا يوجد رجال نيابة مؤهلون للتحقيق فى جرائم كبيرة مثل التى وقعت فى جرائم
ضد الإنسانية، كما أن القضاء المصرى لم يسبق له أن نظر جرائم بمثل هذا
الحجم الكبير فالامر كان يحتاج إلى خبراء مؤهلين لهذا الأمر.

وأضاف أمين أننى كنت متوقعا للحكم وأعلنت هذا صراحة حيث إن مسار هذه الدعوى
الطبيعى كان يجب أن يكون أمام المحكمة الجنائية الدولية وهى الجهة الوحيدة
التى تملك جهاز تحقيق قوى قادر على التحقيق فى مثل تلك الجرائم الكبرى كما
أن لديها قضاة مؤهلين ولديهم خبرة عالمية قادرين على الفصل فى مثل تلك
الدعاوى وكنا فى هذا الصدد قد طالبنا بضرورة أن تسارع مصر بالتصديق على
اتفاقية روما الخاصة بالانضمام إلى المحكمة الجنائية لكن هذا الأمر تم
تنحيته جانبا والسكوت عليه.

من جانبه قال المحامى والناشط الحقوقى محمد محيى رئيس جمعية التنمية
الإنسانية إن الحكم به موائمات كبيرة وهو حكم يقضى بالبراءة لمبارك ولكن
تخفيفا من الصدمة التى ممكن أن تحدث للشعب جرى تخفيفه لكن مع كشف النقاط
التى لابد من أن يراعيها مقدم النقض والتى وردت على لسان القاضى والتى
وصفها بأسباب الحكم مضيفا أن الأغرب الإصرار على سقوط جريمة الفساد الخاص
بالمال العام بالتقادم ولكن هذا يبدأ بخروج الموظف العام من منصبه فما بالك
برئيس الجمهورية والذى له كامل السلطات والصلاحيات، وكيف أن النائب العام
يحيل مبارك لمستشفى السجن هو نفسه النائب العام الذى منذ أسبوع أعلن أن
مستشفى السجن غير صالح لاستقبال مبارك وقال محيى إذا كنا نتحدث عن تطهير
الشرطة فالأولى تطهير القضاء الذى تستر على الجرائم لكى يكون لدينا قضاء
مستقل.

وأكد محيى أننا أمام محاكمة غير عادلة وأحكام توضع بشكل سياسى مضيفا أن عدم
وجود إدانة معناه عدم عودة الأموال الموجودة بالخارج مؤكدا أن هذا الحكم
سيحشد ويوحد كل الثوار فى جانب محمد مرسى ضد أحمد شفيق لكنه فى الوقت ذاته
سيعطى قوة لقواعد الحزب الوطنى لتعود بقوة إلى العمل بشكل علنى بالشارع
وهذا الحكم قسم مصر إلى قسمين.

وقال محمد زارع رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائى إن إجراءات المحاكمة
التى جرت بعد الثورة هى إرادة قوية بعدم فتح ملفات قديمة حيث إن 30 سنة من
الفساد والإفساد والمرض وإفقار الشعب لم يحاسب عليها مبارك كما لم تتعرض
المحاكمة لفساد مبارك.

وأكد زارع إلى أن النظام جسد وروح ومبارك خرج منه على قواعد اللعبة عندما
حاول أن يستأثر بالسلطة لابنه ويورثها له فجرى معاقبة كل من ساهم فى ملف
التوريث من نوعية عزمى وسرور وجرانة ونظيف وباقى رجالات الحكومة بالإضافة
إلى فرعون وهامان لكن الجنود الذين كانوا يحاربون لصالح مبارك كان لابد أن
يتم حمايتهم لأنهم اليد التى يبطش بها لصالح النظام الذى لم يكن مبارك سوى
فرد فيه والباقى مازال موجودا ويحكم، وتوقع زارع حدوث حالات عنف كبيرة
واستمرار الثورة بشكل كبير ومزيد من الحوادث التى لن تكون بسيطة.

فى حين دعا جورج إسحاق عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان إلى عقد اجتماع
طارئ للمجلس القومى لحقوق الإنسان لبحث الحكم الذى وصفه بالصادم، وقال إننا
سنعقد اجتماعا عاجلا مع عدد من القوى الوطنية لبحث تحريك دعوى قضائية ضد
مبارك بتهمة الفساد السياسى بالاشتراك مع جمال مبارك وأحمد عز وآخرين،
مضيفا ما أحزننى بشدة هو ما شاهدته من شعارات الشعب يريد تطهير القضاء داخل
الجلسة متسائلا كيف أن وزير الداخلية يحكم عليه بالمؤبد فى حين مساعديه
يحصلون على البراءة، مضيفا أن كبار مساعدى العادلى بعد خروجه سنفاجئ
بانضمامهم إلى باقى زملائهم تحت قيادة محمود وجدى وزير الداخلية السابق
والذى يدير حملة أحمد شفيق.

وقال إسحاق إن الحكم سيفجر الغضب فى الشارع المصرى بصورة كبيرة وبالتالى
فرص مرشح النظام فى جولة الإعادة قد تناقصت بشكل كبير، مبديا استغرابه من
الخطبة التى ألقاها رئيس المحكمة وبالتالى جاءت أحكامه سياسية محضة.

على جانب آخر قال الدكتور سعد الدين إبراهيم عالم الاجتماع السياسى رئيس
مجلس أمناء ابن خلدون للدراسات الإنمائية يجب علينا جميعا احترام أحكام
القضاء ويجب أن يعلم المصريون أن القاضى يحكم بما لديه من أوراق وأدلة
وبراهين، مضيفا أن المسلك القانونى الآن هو ضرورة أن ناخذ بدرجات التقاضى
من النقض وبالتالى أرى إذا كان الحكم لا يرضى المصريين فعلينا إعادة
محاكمتهم ولكن من خلال إجراءات قانونية كاملة، حيث إن القضاء المصرى هو آخر
حصون وضمانات الشعب المصرى والأمر الثانى فهو محكمة التاريخ التى لن تترك
لأى مسئول أخطأ فى حق الشعب المصرى.
==================
الإعلام الفرنسي: العالم أجمع كان ينتظر لحظة الحكم على مبارك

بقلم : أ ش أ
السبت 02-06-2012 12:41




تابعت وسائل الإعلام الفرنسية لحظة بلحظة اليوم السبت جلسة
النطق بالحكم على الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير
داخليته حبيب العادلي وكبار مساعديه.


ووصفت وسائل الإعلام الفرنسية من إذاعات إلى قنوات إخبارية كما
الصحف عبر مواقعها الالكترونية جلسة المحاكمة اليوم بأنها "يوم مشهود في
تاريخ مصر" حيث يصدر القاضي حكمه في قضية الرئيس المخلوع حسني مبارك وهو
أول رئيس عربي يدخل قفص الاتهام.


وقالت وسائل الإعلام الفرنسية:"بعد ثلاثة عقود متتالية من حكم مصر
بلا منازع مثُل الرئيس المخلوع حسني مبارك في 3 أغسطس2011، في سابقة من
نوعها في تاريخ مصر والمنطقة، أمام محكمة جنايات القاهرة لمواجهة تهم
بالتحريض على القتل وإصدار أوامر بقتل المتظاهرين خلال الثورة المصرية.


وأضافت:"مبارك لم يمثل وحده أمام القاضي بل رافقه في قفص الاتهام
نجلاه، علاء وجمال، وكذلك وزير داخليته، حبيب العادلي، وستة من معاونيه
بنفس التهم التي قد تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقا.

وفي مفارقة من مفارقات القدر انعقدت اليوم السبت 2 يونيو 2012
المحكمة بكامل هيئتها في المكان الذي كان يحمل اسم مبارك نفسه يوما ما
(أكاديمية مبارك للأمن)، لينطق القاضي أحمد رفعت بالحكم الذي لا ينتظره
فحسب الملايين من أبناء مصر ولكن ينتظره العالم أجمع.
=============================
"الصحفيين" تدين الاعتداءات على أعضائها بعد الحكم في قضية مبارك

بقلم : محمد سليمان




أدانت نقابة الصحفيين بشدة الاعتداءات التي قام بها عدد من ضباط
وأفراد الشرطة، وبعض المحامين من هيئة الدفاع عن مبارك على الصحفيين
والإعلاميين أثناء تأديتهم عملهم المهني بتغطية محاكمة مبارك وأعوانه.


كان عدد من الصحفيين تعرضوا للاعتداء عقب نطق المستشار أحمد رفعت
بمنطوق الحكم على مبارك وحبيبت العادلي ومعاونيه وعلاء وجمال مبار، وأسفر
الاعتداء عن إصابة كل من؛ وليد إسماعيل، أحمد البهنساوي، محمد الطوخي، أحمد
شلبي، إبراهيم قراعه، محمود المملوك، علاء عمران، رمضان أحمد.


وأكد المجلس خلال بيان له اليوم أنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية لملاحقة المعتدين.


يذكر أن الصحفيين المعتدى عليهم حرروا مذكرة بتفاصيل الواقعة،
وقدمها نيابة عنهم خالد ميري عضو مجلس نقابة، الذي كان متواجداً داخل قاعة
المحكمة، وشاهدا على تفاصيل الواقعة، وطالبوا في مذكرتهم من هيئة المحكمة
بالتحفظ على شرائط الفيديو التي سجلت الواقعة، بتحديد المتهمين واتخاذ
الإجراءات القانونية حيالهم.


كانت سيارات الإسعاف نقلت الزملاء المعتدى عليهم إلى مستشفى البنك الأهلي لإثبات ما تعرضوا له من إصابات في محضر رسمي.
=======================
"العربية لمعلومات حقوق الإنسان": أحكام قضية القرن لا تمت للعدالة بصلة
بقلم : محمود حسونة




استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الأحكام الصادرة
السبت، بحق مبارك ومعاونيه ونجليه فيما أطلق عليها محاكمة "القرن"، وقالت
الشبكة العربية: "إن الأحكام الصادرة بحقهم جميعا لا تمت للعدالة بصلة، ولا
تنصف مظلوما ولا ترفع ظلما، بل تهدد سلمية الثورة".

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت قد أصدرت
أحكامها صباح السبت، والتي قضت بالسجن المؤبد للرئيس المخلوع مبارك، ووزير
داخليته حبيب العادلي، وذلك في قضايا قتل المتظاهرين، كما قضت بتبرئة مبارك
في اتهامات استغلال النفوذ والفساد المالي، وقضت بانقضاء الدعوى الجنائية
ضد نجلي مبارك علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم، كما قضت بتبرئة معاوني
العادلي الستة من اتهامات قتل المتظاهرين.

وقالت الشبكة العربية: "إن الحكم سياسي بحت، لم يلتفت إلى محاولة
المصريين الجادة لبناء دولتهم الجديدة بدعائم العدالة والديمقراطية، ولم
يلتفت لمعاناة ملايين المصريين تحت حكم الحديد والنار في عصر مبارك".
وأضافت "إن المحاكمة من بدايتها شابها كثير من العيوب والخلل، التي أوصلتنا
لتلك الأحكام الباهتة".

وقالت الشبكة العربية إن النائب العام عبد المجيد محمود هو السبب
الأساسي والرئيس وراء غياب العدالة في مصر، واستنكرت بقاءه كل تلك المدة
بعد الثورة في منصبه، وتساءلت الشبكة: "كيف يمكن إقرار العدالة ضد رموز
النظام البائد، بينما يقود سلطة التحقيق أحد رجال الرئيس المخلوع؟".

وتوقعت الشبكة أن تستمر هزلية المحكمة في جلسات الاستئناف والطعن، وقالت إن "براءة مبارك كذلك لم تعد بعيدة".

وجددت الشبكة مطالبتها بعزل النائب العام ومحاكمة كافة الجهات التي
ساهمت في إخفاء أدلة الاتهام في قضية مبارك وقضايا قتل المتظاهرين الأخرى.

كما أعربت الشبكة عن قلقها البالغ إزاء استمرار منهج سلمية الثورة،
وقالت: "إن غياب العدالة على مدار أكثر من عام ونصف العام، وتبرئة معظم
الضباط المتهمين في قضايا قتل الثوار، ثم تبرئة مدير جهاز أمن الدولة وغيره
من كبار معاوني السفاح حبيب العادلي، كل ذلك لا ينذر بأي خير، وقد يدفع
بأهالي الشهداء وبعض الثوار إلى منحى العنف، والبحث عن طرق أخرى للقصاص".

وأضافت الشبكة: "أنه عندما تتقاعس أجهزة التحقيق والقضاء في الدولة
عن إقرار العدالة، فإن إقناع المتظاهرين بجدوى سلمية الثورة يصبح أكثر
صعوبة".

وقالت الشبكة العربية: "لقد وقفنا جميعا ضد المحاكمات الاستثنائية
لرموز النظام السابق، وطالبنا بمحاكمات عادلة أمام القاضي الطبيعي، لكن
يبدو أنه لا مفر من الاعتراف أن القضاء في مصر ليس مستقلا".
========================
"6 أبريل" وائتلاف شباب الثورة يجتمعان في "الحرية والعدالة" لتنسيق ردود الأفعال
بقلم : أحمد غنيم




علمت "الوطن" أن اجتماعا سيعقد بعد قليل بمقر حزب الحرية
والعدالة بشارع منصور، يجمع قيادات جماعة الإخوان بمن فيهم محمد البلتاجي
وأسامة ياسين مع عدد من ممثلي ائتلاف شباب الثورة وأعضاء حركة 6 أبريل
بجبهتيها وعدد من شباب الحركات الثورية الأخرى.

وكشف معاذ عبد الكريم، عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة، أن
الاجتماع سيتطرق لمناقشة ردود الفعل بعد الحكم الصادر فى حق مبارك ونجليه
والعادلي ومساعدي، وآليات الاعتراض عليه بشكل جماهيري في الميادين الكبرى
بالمحافظات المختلفة، بالتشاور مع جماعة الإخوان التي قررت النزول في كافة
ميادين مصر.

وقال أحمد ماهر، منسق عام حركة 6 أبريل، إن اجتماعا عقد بين القوى
الثورية قبل قليل واتفقوا على تنظيم مسيرات حاشدة في كافة أرجاء القاهرة،
تصل فى النهاية إلى ميدان التحرير تمهيدا للاعتصام فى الميدان.
========================
برهامي يطالب بنقض الحكم وتحديد المسؤول عن قتل الثوار

بقلم : صلاح الدين حسن

طالب الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية الجهات
المسئولة باتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة لنقض الحكم الذي لا يرضي المطالب
الشعبية لكل الفصائل مشددا علي ضرورة تحديد المسئول عن الجرائم التي ارتكبت
وليس إحالتها إلي مجهولين.

وأكد برهامي في بيان وصلت "الوطن" نسخة منه أن الحديث عن عدم وجود
رجال الداخلية بالأحداث جريمة لأنهم مسئولين عن حماية الشعب، متعجبا من أنه
إذا لم يرتكب رجال الداخلية أي جريمة ولم تطمئن المحكمة لاستخدام الذخائر
من جانب الداخلية فكيف تم تجريم مبارك والعادلي وتبرئه مساعدي وزير
الداخلية المتواجدين بالفعل في أرض الأحداث.

اضف الى جوجل+



توقيع: ماما هنا

 
                  
منتديات محمد جلال التعليمية



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / ماما هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mohamedgalal.org/
موضوعات منتدى شباب بطاش

ما بعد البراءة - تابعووا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مراقبة عامة
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2969
نقاط : 5054
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: ما بعد البراءة - تابعووا   السبت يونيو 02, 2012 6:49 pm

الدعوة السلفية تطالب النائب العام بإعادة محاكمة مبارك وجمع أدلة جديدة

بقلم : محمد كامل





وصفت الدعوة السلفية الحكم القضائي الذي أدان مبارك والعادلي
وبرأ ابنيه ومساعدي وزير الداخلية بالـ"حالة التناقض الصارخة" التي
سيستغلها مبارك ووزير داخليته في الحصول على البراءة لاحقا.

وقالت الدعوة في بيان لها: "أهالي الشهداء والمصابين والشعب صدموا
بهذا الحكم وعبروا عن سخطهم ونزل آلاف الشباب في ميادين مصر المختلفة؛
للتعبير عن رفضهم له، والذي يعد توطئة لعودة "النظام السابق" واستبداده
وطغيانه، وقهر الشعب دون محاسبة، ودون أخذ حق الشهداء والمصابين الذين
دفعوا دماءهم ثمنًا لنجاح الثورة".

وأضاف البيان: "ليس هذا اعتراضا على أحكام القضاء، بل هو اعتراض على
تسييسه، واعتراض على كل مَن قام بحجب الأدلة التي تدين الداخلية بجميع
تشكيلاتها، والذي أعطى الفرصة لـ"أمن الدولة" لحرق المستندات وإتلاف
الأدلة، وعلى رأس هؤلاء: رئيس وزراء مصر وقت موقعة الجمل "أحمد شفيق".

وحمل البيان "النائب العام" المسؤولية كاملة في جمع الأدلة التي كان بوسعه أن يجمع منها الآلاف.

ودعت الدعوة في بيانها إلى: "سرعة تقديم هذه الأدلة ونقض هذا الحكم،
وإعادة المحاكمة العادلة التي تدين هؤلاء الذين "فعلوا جرائمهم في وضح
النهار"، وتطبيق قانون العزل السياسي عليهم، في الوقت ذاته، لتدعو الجميع
إلى الحفاظ على "سلمية الثورة" المصرية، وعدم إتلاف المال العام والخاص رغم
التعثرات التي منها هذا الحكم الصادم للمشاعر الذي نستطيع بتماسكنا وحرصنا
على سلمية الثورة أن نسقطه"

وحذِّر البيان من التعامل بعنف مع المظاهرات السلمية التي تعبر عن نبض الشعب بكل طوائفه واتجاهاته.
========================
إتحاد شباب الثورة يدعو لاستكمال الثورة والتظاهر في الميادين


السعيد: السيناريو يكتمل بتعيين جمال نائبًا بعد فوز شفيق

بقلم : إمام أحمدة - أحمد غنيم





وصف اتحاد شباب الثورة، الحكم الصادر في محاكمة القرن، بأنه
"حكم سياسي وليس جنائي"، وأن الحل هو استكمال الثوره والنزول للميادين
والشوارع لاستكمال إسقاط النظام والتعهد بالقصاص لدماء الشهداء والمصابين،
مطالبًا مرشحي الرئاسة المحسوبين علي الثورة والذين خسروا في الجولة الأولى
من الانتخابات، وفي مقدمتهم أبو الفتوح وصباحي – بحسب وصف الاتحاد -
بقيادة المظاهرات والنزول للشوارع.


وحمّل اتحاد شباب الثورة، في بيان أصدره بعد انتهاء المحاكمة السبت،
المرشح لجولة الإعادة أحمد شفيق المسؤلية كامله عن الأحكام الصادرة من
المحكمة، قائلا: "إن شفيق كان رئيس وزراء مصر في هذه المرحله التي تم فيها
إعدام الأدله والتسجيلات والسجلات والملفات التي تدين المتهمين تحت سمع
وبصر أحمد شفيق وأنه كان من المفترض أن يكون شريكاً أساسياً لزنزانه جمال
وعلاء بدلاً من ترشحه لرئاسه الجمهورية".


وقال محمد السعيد المنسق العام للاتحاد، إن الافراج عن جمال وعلاء
بات وشيكاً وأن تعيين جمال مبارك نائباً لاحمد شفيق بعد اكتمال المؤامرة
لوصوله لكرسي الرئاسة بات مؤكداً، وأن السيناريو المرسوم كان متوقعاً وتم
التحذير منه من قبل.
====================
مسيرة أولتراس و6 أبريل في شبرا تمزق لافتات شفيق

بقلم : عبد الله الدالي



تتجه الآن مسيرة من منطقة شبرا يقودها الأولتراس و6 أبريل، حيث يقومان
بتمزيق لافتات شفيق، التي يقابلنها في طريقهم، وهم متجهون إلى التحرير
للانضمام للمتظاهرين.
===========================
"مرسى" يتعهد بعمل 3 خطوات لإعادة محاكمة
"مبارك" وأعوانه.. تشكيل فريق من رجال البحث الجنائى.. وتقديم الأدلة
الجديدة أمام مجموعة من أكفأ القضاة.. ودعم سلطتى الاتهام والتحقيق
بالخبراء والمستندات



السبت، 2 يونيو 2012 - 17:32



د. محمد مرسى المرشح لرئاسة الجمهورية

كتبت إحسان السيد

أكد الدكتور محمد مرسى المرشح للانتخابات الرئاسية عن حزب الحرية
والعدالة – الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، على التزامه بالقصاص
لأرواح الشهداء الأبرار والمصابين، مطالبا الشعب المصرى بالاستمرار فى
ثورته حتى تحقيق كامل أهدافها، وقال فى بيان صحفى له، :"لقد انتظر الشعب
المصرى بأكمله، على مدار سنة ونصف، الحكم الذى يقيم شرع الله ويعيد الحقوق
إلى أصحابها، ويعاقب الجناة الحقيقيين، ويردع كل من تسول له نفسه المساس
بأرواح أو دماء هذا الشعب، الذى أعاهده أننى سأكون مسئولا أمام الله عن
القصاص لهم من القتلة الحقيقيين".

وتعهد "مرسى" فى بيانه، بتشكيل أكفأ فريق عمل من رجال البحث الجنائى
والأدلة الجنائية ورجال النيابة العامة والخبراء من كافة المجالات، للبدء
من جديد فى اتخاذ إجراءات الاتهام، ثم التحقيقات فى كافة الجرائم التى
ارتكبت ضد الثوار فى كافة محافظات مصر، وكذلك الجرائم التى ارتكبها رموز
النظام السابق ضد الشعب المصرى على مدار عقود، ولا تسقط بالتقادم.
وأضاف المرشح الرئاسى قائلا: "سأسعى إلى تقديم كافة الوقائع الجديدة،
والأدلة الجديدة التى تسفر عنها عمليات البحث والتدقيق والاتهام لسلطة
التحقيق، والتى سيقوم بها أكفأ قضاة التحقيق فى مصر، للفصل بين سلطة
الاتهام وسلطة التحقيق للوصول إلى القتلة الحقيقيين، وكل من شارك فى ارتكاب
هذه الجرائم بكافة صور المشاركة، سواء بالمساعدة أو التحريض أو الاتفاق،
ومن أصدر الأوامر بقتل المتظاهرين أو استعمال العنف".

واستطرد مرسى: "سأطلب من كل أجهزة الدولة ومؤسساتها تقديم الدعم والخبراء
والمستندات التى تساعد سلطتى الاتهام والتحقيق، وكذلك المحاكم المختصة
للوصول لقضاء عادل وناجز، قصاصا لأرواح الشهداء، وتضميدا لجروح المصابين،
وحياة لأولياء الدم من أسر الشهداء".

متابعا "سأطالب الشعب المصرى العظيم بالاستمرار فى ثورته الحضارية السلمية،
حتى تحقيق كافة أهدافها، وسأكون معهم فى مقدمة الصفوف، لنعبر بمصر هذه
المرحلة الصعبة من تاريخها، وهذه الالتزامات والتعهدات أمانة فى عنقى، لأن
كرامة المواطن من كرامة الوطن، وأن الشعب المصرى هو صاحب السيادة ومصدر
كافة السلطات".

موضوعات متعلقة:
◄متظاهرو التحرير يحاولون الوصول لـ"الداخلية"
◄"البرادعى" تعليقاً على محاكمة مبارك : يمهل ولا يُهمل

◄العريان: الحكم صادم وأدعو الرئيس الجديد لإعادة المحاكمة
◄6إبريل تحمل "العسكرى" مسئولية إتلاف الأدلة والتستر على نظام مبارك

◄محامى الإخوان يطالب بإعادة محاكمة المخلوع ويؤكد: الحكم سياسى
◄خالد صلاح للنهار: أصداء حكم مبارك كارثية ومانشيت غدا "نكسة يونيه"
◄انقسام
بين القانونيين حول الحكم فى قضية القرن.. الرفاعى: النيابة قصرت فى تقديم
أدلة الاتهام.. جابر نصار: الحكم متناقض وإدانة مبارك والعادلى تنسحب
بالتبعية للمساعدين
◄ننشر
نص كلمة المستشار أحمد رفعت التى أبكت المصريين قبل النطق بالحكم على
المخلوع.. الشعب عانى من الظلم والقهر طوال الثلاثين عامًا الماضية..
والثورة انتشلت الملايين من الجوع والفقر والمرض
◄ننشر
حيثيات حكم المؤبد على مبارك والعادلى وبراءة مساعديه وعلاء وجمال فى
محاكمة القرن: المحكمة لم يتم ضبط القاتلين الأصليين للثوار.. ولا توجد
أدلة قطعية لإثبات الإصابات بأسلحة رجال الشرطة
◄مسيرة لأهالى الشهداء من التجمع الأول للتحرير للتنديد بالحكم

◄والدة خالد سعيد: الحكم ببراءة نجلى مبارك ومعاونى العادلى ظلم وفجور
◄النائب العام يأمر بنقل مبارك لسجن طرة

◄"الأصالة": المحكمة راعت سن "مبارك" وحكمت بالمرتبة الثانية "المؤبد"
◄النور: الحكم على مبارك محبط للثوار ونحتاج إلى ثورة جديدة

◄حالات إغماء لأنصار مبارك وتمزيق علم مصر فور صدور الحكم
◄غضب بالتحرير بعد الحكم بالبراءة على مساعدى "العادلى" وعلاء وجمال
◄اشتباكات بين أنصار مبارك والإعلاميين داخل قاعة المحكمة
◄فرحة وغضب واشتباكات بين مؤيدى ومعارضى مبارك بعد الحكم
◄جنايات القاهرة تصدرحكما تاريخيا على مبارك والعادلى بالسجن المؤبد
◄قاضى مبارك: المخلوع أدخل البلاد فى ظلام دام لـ 30 عاما
=====================
محمود المملوك يكتب.. "اليوم السابع" تقرأ
أسباب الأحكام الصادمة فى قضية القرن.. مسح تسجيلات المخابرات وتدمير CD
الأمن المركزى.. وتضارب أقوال الشهود أهم أسباب البراءات لمساعدى العادلى



السبت، 2 يونيو 2012 - 18:07



الحكم الصادم تسبب فى إشعال الأوضاع فى الشارع المصرى




- النائب العام وقادة البلاد حاولوا مقاومة
الضغط الشعبى لمحاكمة المسئولين.. و"مبارك" رفض توصية بالسفر للخارج
والمجلس العسكرى أجل فكرة المحاكمة خوفاً من ردود الأفعال والاعتماد على
شهادة "المشير" و"سليمان" نسفت قضية قتل المتظاهرين
- هل نسيت النيابة أن قضية الفيلات تخطت العشر سنوات فتسقط بالتقادم؟..
ولماذا أحالت مبارك بتهمة الخيانة العظمى فى الغاز وقيادات البترول بتهم
أخرى؟
- كيف منح رفعت برائتين لـ"سالم" غيابياً ومصر كلها تجرى خلفه لتسليمه.. فى حين القضاء الإدارى أدان الواقعة؟
- القاضى ناقض نفسه فى الحكم.. أدان مبارك والعادلى رغم تهكمه على الأدلة
واستبعاده للشهود والاعتماد على المشير وسليمان ثم برأ "المساعدين"

ما الذى جرى؟.. كيف تحول المشهد فجأة من فرحة الانتظار إلى صدمة الواقع..
من يارب إعدام.. إلى حسبى الله ونعم الوكيل؟.. من الدعوات للمستشار أحمد
فهمى رفعت إلى هتافات: باطل باطل.. عزيزى القارئ.. هذا المشهد المعقد حتى
تفهمه تحتاج إلى العودة بالذاكرة لأكثر من عام إنها سنة و4 أشهر.. ربما منذ
سقوط النظام السابق برئاسة محمد حسنى مبارك.

فى 11 فبراير 2011 عندما أعلن اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية تنحى
الرئيس مبارك وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد..
وقتها خرج الجميع ليحتفل بنجاح الثورة فى الميادين لكن شيئاً ما كان يدبر
فى الخفاء.. لم يكن يتوقع أحد لا من الثوار أو القائمين على الحكم أن يأتى
يوماً ويطالب أحد بمحاسبة مبارك أو غيره.. فكرة حبس الرئيس السابق غير
مطروحة لأسباب عدة أولها إنه مجرد خيط فى شبكة فساد "تكر بكرتها" الكثيرين
بأكبر مما تتخيل.. ثانياً أنه القدوة والمثل وما سيحدث معه سيحدث بالتأكيد
مع غيره فيما بعد.. ثالثاً يريدون أن يبعثوا برسالة طمأنة لدول الخليج
وغيرها المتخوفين من الثورة المصرية التى قد تطيح بأنظمتهم كلها.

هنا والأجواء مختلفة.. الرئيس السابق وأسرته يرفضان توصية القائمين على
الحكم بالسفر ومغادرة البلاد.. يرفع مبارك شعار: "أنا جندى ولن أهرب من
المعركة.. وسأدفن فيها كما حييت".. يعتقد أن نغمة اللعب على مشاعر
المواطنين لا تزال تجدى وتسمن من جوع.. يستمر الأمر كالقابضين على الجمر..
حتى يباغتهم الثوار على حين غرة.. مليونيات تطالب بإقالة النائب العام
وتطهير القضاء واستكمال مطالب الثورة وعلى رأسهم محاكمة مبارك وأعوانه..
التأجيل والتجاهل سمتان أساسيتان فى هذه الفترة.. الضغط الشعبى والتعبئة
الإعلامية تضغط فى الاتجاه المعاكس.. ليستقيظ الجميع بعدها على كارثة.. تم
مسح 7 أيام من تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة فى المتحف المصرى بواسطة
المخابرات من 25 حتى 31 يناير".. انتهت الصدمة الأولى.

عقد الأمور بدأ ينفرط من يد المسكين عليه.. النائب العام يبدأ يستجيب ويرسل
المستشار مصطفى سليمان رئيس الاستئناف أكفأ رجاله للتحقيق مع الرئيس
السابق فى مستشفى شرم الشيخ هو ونجليه حتى ساعات متأخرة ويواجههم
بالاتهامات ويأمر بحبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيقات.. لكن انتبه فقد أبلغ
وزير الداخلية منصور العيسوى النائب العام أنه "يتعذر التحقيق مع الرئيس
السابق ونجليه بالقاهرة لما يحيط بذلك من محاذير أمنية خطيرة"، وأضاف أنه
ثبت من تقرير اللجنة الطبية التى كلفتها النيابة بالكشف على الرئيس السابق
فى مقر إقامته بشرم الشيخ أنه "يعانى من ظروف صحية تستلزم نقله إلى
المستشفى ليكون تحت الرعاية الطبية أثناء استجوابه، ولذلك قرر النائب العام
أن يتم التحقيق فى مستشفى شرم الشيخ".. ابتلع الرأى العام "مغصه استجمامه
فى شرم الشيخ وبدأ فى الهدوء.. لكن من بدأ شيئاً فعليه أن يكمله.. وجد
النائب العام ورجاله أنهم مطالبون بتجديد حبس الرئيس السابق ونجليه فى
الموعد القانونى المحدد وتحت مزيد من الضغط وبمواجهتم بتهم جديدة أمر
المستشار عبد المجيد محمود فى 26 أبريل بتجديد حبسهم.. حتى الآن الأمور
قانونياً تبدو مكتملة..

وفى ظهيرة يوم يبدو أن شمسه كانت قدرت لها ألا تغرب دون حدث استثنائى، قرر
النائب العام المستشار عبد المجيد محمود إحالة الرئيس مبارك ونجليه إلى
المحاكمة الجنائية فى سابقة هى الأولى من نوعها فى العالم العربى أن يمثل
رئيس سابق أمام محكمة غير استثنائية وشملت لائحة الاتهام عن جرائم القتل
العمد والشروع فى قتل بعض المشاركين فى التظاهرات السلمية فى ثورة يناير
2011، واستغلال النفوذ والإضرار العمدى بأموال الدولة والحصول على منافع
وأرباح مالية لهم ولغيرهم بغير حق..

هنا تبدأ أولى أسباب وتفاصيل المشهد المعقد الذى ظهر فى حكم القرن على
مبارك ونجليه ووزير داخليته ومساعديه الـ6.. هل أغفلت النيابة العامة أن
قضية استغلال النفوذ وإهدار المال العام المتهم فيها الرئيس السابق ورجل
الأعمال الهارب حسين سالم ونجليه انقضت بمرور 10 سنوات؟.. لا أعتقد
فالمحكمة فى حيثيات حكمها كانت واضحة وقالت إن المادة لا تحمل اللبس..
ولماذا أحالت النيابة مبارك بتهمة الخيانة العظمى فى قضية تصدير الغاز
لإسرائيل والحصول على منافع؟ فى حين أن المتهمين الأصليين محالون للمحاكمة
بتهم أخرى؟.. ولماذا برأتهم المحكمة مع العلم أن محاكم القضاء الإدارى ذكرت
أن هناك فسادا وخللا شاب عقد التصدير؟.. لاحظ هنا أن هذه البراءة سيتفاد
منها المهندس سامح فهمى وزير البترول الأسبق وقيادات الوزارة فى قضية تصدير
الغاز المنفصلة؟.. ألا تستغرب حينما تجد متهماً هارباً تجرى مصر كلها خلفه
لتتحصل على أمواله وفى النهاية نعطيه صكاً بالبراءة فى القضيتين
غيابياً؟.. الأصل فى الهاربين الحكم المشدد لإجبارهم على الحضور واحترام
القانون واستئناف القضية ومن ثم يقول القاضى كلمته؟.. لكننا وفرنا على سالم
هذا الطريق الشاق.. لا وجهه للمقارنة بين سحر مدريد وصخب القاهرة.

بالله عليك ماذا ستفعل إذا علمت إن النيابة انتقلت فى 6 مارس العام الماضى
إلى مقر رئاسة قوات الأمن المركزى، وقامت بضبط أسطوانة مدمجة "C.D" مسجل
عليها كافة الاتصالات الهاتفية بين قادة وضباط الأمن المركزى، بشأن كيفية
التعامل مع المتظاهرين، وأثناء عملية تفريغ الـ"C.D" تبين أنه غير مدعوم
للعمل على أى جهاز حاسب آلى تابع للنيابة العامة، عدا جهاز واحد فقط يتواجد
بمقر رئاسة قوات الأمن المركزى، وأن لواء كبيرا قام بإتلاف ومسح الأسطوانة
بما عليها فى وجود النيابة.. والتهمة جنحة وكام شهر سجن؟. والقاضى تعتبر
دليل براءة يصب فى صالح المتهمين.. ألم يكفينا كارثة التواطؤ فنزيذ الطين
بلة وبدل من محاسبة المقصرين نفسره لحساب الجناة؟..

بعدها انتقل الماراثون، إلى محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار السيد
عبد العزيز عمر وقتها الذى حدد جلسة 3 أغسطس لبدء المحاكمة وسط اهتمام
عالمى غير مسبوق واستمرت الجلسة عدة ساعات، وقرر القاضى أحمد رفعت تأجيل
قضية مبارك ونجليه إلى يوم 15 أغسطس 2011 لفض أحراز القضية، وانعقدت جلسة
المحكمة وقرر القاضى ضم قضية مبارك إلى قضية حبيب العادلى وقرر أيضا وهنا
كانت الإشكالية الثانية، فلكون قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس
السابق ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى وعدد من مساعديه سيطول
فيها الأمد وتستمر لفترة طويلة، نظرا لكثرة وقائع القضية التى تحتاج جميعها
للتحقيق من قبل المحكمة تتعلق، طالب عدد من القانونيين بضم مبارك لقضية
قتل المتظاهرين المتهم فيها العادلى وليس العكس لأن قضية وزير الداخلية
الأسبق نظرتها المحكمة أولا وقضية الرئيس السابق لاحقة، بالإضافة إلى هناك
طعن برد رئيس المحكمة الذى نظر قضية العادلى وهو المستشار عادل عبد السلام
جمعة، كما أن فريد الديب محامى مبارك وأسرته طلب فصل القضيتين لمد أجل
القضية وتمويتها.

المأزق الثالث والثغرة الأهم التى قادت لهذه الأحكام.. هى شهادة الشهود
التى يعول عليها وتعتبرها أساس وصلب أى قضية.. رغم ذلك لا تستعجب إذا رأيت
الشاهد الأول والثالث والخامس وغيرهم يغيرون أقوالهم فى القضية والنيابة
التى من قامت باستجوابهم ويفترض فيهم أنهم أصحاب مصلحة واحدة تحولوا إلى
خصوم وطلبت بتوجيه الشهادة الزور إليهم والتحفظ عليهم.. فمثلاً تجد نقيب
الشرطة الشاهد محمد عبد الحكيم يقول: علمت من التليفزيون بإطلاق النار على
المتظاهرين و"مقدرش أحدد مين ضرب" وينفى تسليح القوات بطلقات نارية.. هذا
نموذج مما قيل وما خفى كان أعظم.. لن تجد غضاضة لو سألت لماذا بذل المستشار
أحمد فهمى رفعت رئيس المحكمة جهداً وأرهق الجميع بسماع 9 شهود كاملين على
مدار ساعات تخطت الـ10 فى اليوم الواحد وشد وجذب من الأسئلة وفى النهاية
يقرر استبعادهم جيمعاً لتضارب أقوالهم وعدم اقتناعه بهم؟!!.. الإجابة لا
شىء.

فى جلسة 8 سبتمبر الماضى استجاب رفعت لطلبات الدفاع وأمرت المحكمة باستدعاء
كل من المشير حسين طنطاوى الأحد 11 سبتمبر 2011 والفريق سامى عنان الاثنين
12 سبتمبر، واللواء عمر سليمان الثلاثاء 13 سبتمبر، واللواء منصور العيسوى
الأربعاء 14 سبتمبر، واللواء محمود وجدى يوم الخميس 15 سبتمبر، للاستماع
إلى شهاداتهم بخصوص القضية فى جلسات سرية حفاظاً على الأمن القومى.. ليصبح
الجميع أبرياء ونحن المتهمون.. النيابة أصيبت بصدمة حينما وجدت سليمان يغير
أقواله وينفى ما ذكره فى التحقيقات وردا على سؤال للمحكمة حول ما إذا كان
الرئيس السابق أصدر أمرا بالتعامل مع المتظاهرين.. قال اللواء عمر سليمان:
"لم يصدر أمرا، ولا علم لى باتصال حدث من الرئيس بوزير الداخلية، وطبقا
لمعلومات المخابرات فإن قوات فض الشغب لا تتسلح بالأسلحة النارية، وأن
الإصابات التى حدثت للمتظاهرين قد تكون من قوات أخرى غير قوات فض الشغب"..
مصمص شفتيك وترحم على الثورة.

استعد للمفاجأة الكبرى، فى شهادة المشير حسين طنطاوى الذى جاء فى حراسة
مشددة للمحكمة احتراماً للقضاء المصرى كما يقول، سألته المحكمة: على فرض
إذا ما وصلك تداعيات التظاهرات يوم 28 يناير إلى استخدام قوات الشرطة آليات
مثل إطلاق مقذوفات نارية أو استخدام السيارت لدهس المتظاهرين.. هل كان أمر
استعمالها يصدر من حبيب العادلى ومساعديه بمفردهم؟.. فجأوب: ما أقدرش أحدد
اللى حصل إيه ولكن ممكن هو اللى اتخذها وأنا ما أعرفش واللى اتخذها مسئول
عنها.. الكلمة الشهيرة والمكررة على لسان قائد البلاد "معرفش" و"لا أعلم"
والأهم أنه تحدث عن المتهم محمد حسنى مبارك ووصفه بـ"سيادة الرئيس" أمام
المحكمة.. عن أى قضاء واحترام يا سادة تتحدثون!!!.

أدلة الإدانة "المهلهلة" أساساً ومن البداية والتى بدأت بعدم تعاون وحجب
وزارة الداخلية والمخابرات العامة للأدلة، أكملت عليها هيئة المحكمة التى
قامت بفض الأحراز ومشاهدة لقطات الفيديو المسجلة لقتل المتظاهرين، ليأتى
مرحلة غير مفهومة من محام قدم طلب رد وتم تعليق جلسات المحاكمة بدءاً من 24
سبتمبر 2011 وحتى النظر فى الدعوى التى قام بها عدد من المحامين المدعين
بالحق المدنى لرد القاضى أحمد رفعت رئيس المحكمة، والتى قالوا فيها إنه أخل
بحق محامى الشهداء فى مناقشة المشير طنطاوى أثناء الإدلاء بشهادته، وأن
القاضى عمل مستشاراً للرئيس السابق مبارك، وأنه أبدى رأياً مسبقاً فى
القضية.

وعقدت أولى جلسات طلب الرد فى 27 سبتمبر 2011، وبعد عدة جلسات نقلت
المحاكمة لدائرة أخرى، وقضت محكمة الاستئناف فى النهاية برفض الدعوى بسبب
انتفاء أسباب الرد فى نظر المحكمة.

تم استئناف جلسات المحاكمة فى 28 ديسمبر 2011 وقررت المحكمة التأجيل إلى
جلسة 2 يناير 2012 وكلفت النيابة العامة بمخاطبة اتحاد الإذاعة
والتليفزيون، لإرسال فنيين لمعرفة إمكانية مسح تسجيلات شرائط الفيديو
(الأحراز) من عدمه، وتقديم الكشوف النهائية للمصابين والضحايا فى ثوره 25
يناير.

أصر محامى حبيب العادلى على شهادة الفريق سامى عنان رئيس الأركان ونائب
رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وذلك فى الجلسة 13 فى 2 يناير 2012،
كما استمع القاضى إلى طلبات محامى الدفاع والمدعين بالحق المدنى وأقوال
النيابة العامة بشأن استعادة الشرائط التالفة من اتحاد الإذاعة
والتليفزيون، وقرر القاضى تأجيل المحاكمة إلى جلسات أيام 3 و4 و5 يناير
2012 .

ثم قام القاضى برفع الجلسة لليوم التالى بعد أن استمعت المحكمة إلى مرافعة
النيابة العامة وقرار إحالة المتهمين إلى المحكمة وتفاصيل الاتهام، وذلك فى
3 يناير 2012، وفى الجلسة 15 استمرت النيابة فى مرافعتها وعرضت لقطات
مصورة لعنف الشرطة تجاه المتظاهرين السلميين ومشاهد قتل بعض المتظاهرين،
وفى 5 يناير 2012 أنهت النيابة مرافعتها فى القضية، وطالبت المحكمة بتوقيع
أقصى العقوبة على المتهمين بقتل المتظاهرين، ثم أجل القاضى القضية إلى
جلستى 9 و10 يناير 2012.

بدأت المحكمة فى الاستماع إلى مرافعة المدعين بالحق المدنى فى القضية فى
الجلسة 17فى 9 يناير 2012 ، ثم أجل القاضى المحكمة إلى جلسة اليوم التالى
لاستكمال باقى المرافعات،وفى اليوم التالى أنهت المحكمة الاستماع لمرافعات
المدعين بالحق المدنى، وحددت شهراً كاملاً للاستماع إلى مرافعات دفاع
المتهمين بداية من 17 يناير 2012.

واستمعت المحكمة إلى مرافعة محامى الدفاع عن مبارك فريد الديب فى الجلسات
19و20 و21 فى 17 و18و19 يناير 2012، وفى الجلسة 12 استمرت المحكمة فى
الاستماع إلى مرافعة محامى الدفاع عن مبارك فى تهمة الاستيلاء على المال
العام وتصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل بأسعار زهيدة مما يضر بالاقتصاد
المصرى، وفى الجلسة 23 فى 22 يناير 2012 أنهى محامى الدفاع مرافعته عن
مبارك ونجليه دافعاً بعد اختصاص محكمة الجنايات بمحاكمة مبارك طبقاً لدستور
1971 نظراً لأنه لايزال رئيساً للجمهورية.

أما الجلستان 24 و25 بدأت فيهما المحكمة بالاستماع لمرافعة محامى الدفاع عن
وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى يومى 23 و24 يناير 2012، واستمر محامى
الدفاع فى الجلستين 26 و28 يناير 2012، ودفع بتزوير فيديوهات تصور اعتداءات
قوات الأمن المركزى على المتظاهرين، واتهم أمن الجامعة الأمريكية بإطلاق
النار على المتظاهرين، وفى الجلستين التاليتين اتهم دفاع حبيب العادلى لجنة
تقصى الحقائق المتعلقة بأحداث ثورة 25 يناير بالتحامل ضد الشرطة وعدم
الحيادية ونشر معلومات مغلوطة.

وأنهى محامى الدفاع عن حبيب العادلى مرافته مطالباً ببراءة موكله من كل
التهم المنسوبة إليه، وذلك فى الجلسة 29 فى 30 يناير 2012، وفى الجلسة 30
فى 31 يناير 2012 بدأ محامى الدفاع عن اللواء أحمد رمزى المتهم السادس
القائد السابق لقوات الأمن المركزى إبان ثورة 25 يناير، المرافعة واستمرت
المحكمة فى الاستماع إليه، وفى الجلسة 33 فى 5 فبراير 2012 اختتم الدفاع
مرافعته، وتم تأجيل القضية لليوم التالى للاستماع لمرافعة المتهم السابع
اللواء عدلى فايد.

قام محامى الدفاع عن المتهم السابع اللواء عدلى فايد مدير قطاع الأمن العام
السابق بعرض مرافعته فى الجلستين 34 و35 فى 6 و7 فبراير 2012، وفى
الجلستين التاليتين استمعت المحكمة لدفاع المتهم 8 اللواء حسن عبد الرحمن
الرئيس السابق لجهاز مباحث أمن الدولة، وطالب الدفاع ببراءته من كل
الاتهامات.

وبدأ الدفاع عن المتهم 9 اللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة الأسبق فى
سرد مرافعته أمام المحكمة حيث دفع ببراءة موكله واتهم حركة 6 أبريل بتبييت
النية لمهاجمة رجال الشرطة إبان أحداث الثورة.

استمر دفاع اللواء إسماعيل الشاعر فى عرض مرافعته، حيث اتهم عناصر خارجية
وداخلية بقتل المتظاهرين وذلك فى الجلسة 40 فى 13 فبراير 2012، وأنهى دفاع
اللواء إسماعيل الشاعر مرافعته فى الجلسة التالية، مطالباً بالبراءة لموكله
من كل التهم المنسوبة إليه، وفى الجلسة 42 فى15 فبراير 2012 قدم محامى
الدفاع عن المتهم 10 اللواء أسامة المراسى مدير أمن الجيزة السابق مرافعته
أمام المحكمة.

وأخيراً استمعت المحكمة لدفاع المتهم 11 والأخير اللواء عمر الفرماوى مدير
أمن 6 أكتوبر السابق والذى دفع ببراءة موكله، وتم تحديد جلسة 20 فبراير
2012 لسماع تعقيب النيابة والمدعين بالحق المدنى على مرافعات الدفاع ثم
جلسة 22 فبراير 2012 لسماع التعقيب الأخير لدفاع المتهمين، وفى الجلسة 44
استمعت المحكمة لتعقيب النيابة العامة والمدعين بالحق المدنى وذلك فى 20
فبراير 2012، والجلسة 45 الأخيرة التى كانت فى 22 فبراير 2012 استمعت
المحكمة لتعقيب الدفاع عن المتهمين، وحددت 2 يونيو 2012 للنطق بالحكم،
وأجازت نقلها على الهواء مباشرة.


موضوعات متعلقة:
◄متظاهرو التحرير يحاولون الوصول لـ"الداخلية"
◄"البرادعى" تعليقاً على محاكمة مبارك : يمهل ولا يُهمل

◄العريان: الحكم صادم وأدعو الرئيس الجديد لإعادة المحاكمة
◄6إبريل تحمل "العسكرى" مسئولية إتلاف الأدلة والتستر على نظام مبارك

◄محامى الإخوان يطالب بإعادة محاكمة المخلوع ويؤكد: الحكم سياسى
◄خالد صلاح للنهار: أصداء حكم مبارك كارثية ومانشيت غدا "نكسة يونيه"
◄انقسام
بين القانونيين حول الحكم فى قضية القرن.. الرفاعى: النيابة قصرت فى تقديم
أدلة الاتهام.. جابر نصار: الحكم متناقض وإدانة مبارك والعادلى تنسحب
بالتبعية للمساعدين
◄ننشر
نص كلمة المستشار أحمد رفعت التى أبكت المصريين قبل النطق بالحكم على
المخلوع.. الشعب عانى من الظلم والقهر طوال الثلاثين عامًا الماضية..
والثورة انتشلت الملايين من الجوع والفقر والمرض
◄ننشر
حيثيات حكم المؤبد على مبارك والعادلى وبراءة مساعديه وعلاء وجمال فى
محاكمة القرن: المحكمة لم يتم ضبط القاتلين الأصليين للثوار.. ولا توجد
أدلة قطعية لإثبات الإصابات بأسلحة رجال الشرطة
◄مسيرة لأهالى الشهداء من التجمع الأول للتحرير للتنديد بالحكم

◄والدة خالد سعيد: الحكم ببراءة نجلى مبارك ومعاونى العادلى ظلم وفجور
◄النائب العام يأمر بنقل مبارك لسجن طرة

◄"الأصالة": المحكمة راعت سن "مبارك" وحكمت بالمرتبة الثانية "المؤبد"
◄النور: الحكم على مبارك محبط للثوار ونحتاج إلى ثورة جديدة

◄حالات إغماء لأنصار مبارك وتمزيق علم مصر فور صدور الحكم
◄غضب بالتحرير بعد الحكم بالبراءة على مساعدى "العادلى" وعلاء وجمال
◄اشتباكات بين أنصار مبارك والإعلاميين داخل قاعة المحكمة
◄فرحة وغضب واشتباكات بين مؤيدى ومعارضى مبارك بعد الحكم
◄جنايات القاهرة تصدرحكما تاريخيا على مبارك والعادلى بالسجن المؤبد
◄قاضى مبارك: المخلوع أدخل البلاد فى ظلام دام لـ 30 عاما

اضف الى جوجل+



توقيع: ماما هنا

 
                  
منتديات محمد جلال التعليمية



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / ماما هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mohamedgalal.org/
صفحة 1 من اصل 1

Google