أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو جديد
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 4
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2012
العمر : 31

مُساهمةموضوع: مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان   السبت مايو 05, 2012 1:30 pm






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
باقي علي رمضان 75 يوم فماذا فعلنا للأستعداد لرمضان
هل نريد العتق من النيران هذا العام ؟
هل نريد غفران ما تقده من ذنوبنا؟
طبعا نريد ولذلك تابعوا معنا مشروع بناء للإستعداد لرمضان
وسوف أقوم بتنزيله تباعا إن شاء الله
==========================================
الرساله الإفتتاحيه

(عصف أفكار مشروع بناء)

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ..

أما بعد ..

فأسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان هذا العام ، وأن يسلمنا فيه ، ويرزقنا
فيه أعظم الثمرات فننال العتق من النيران والمغفرة وبلوغ منازل الصديقين
والشهداء ، وننال ثواب ليلة القدر ، إنه سبحانه بالإجابة جدير نعم المولى
ونعم النصير .

أحبتي في الله ...
مشروع الاستعداد لرمضان هذا العام أسميته ( بناء ) ، وهذه الكلمة طار لها
قلبي ، حينما كنت أحادث أحد إخواني المقربين ، فقال تعليقًا على أحداث
بلادنا : كلما نظرت إلى البرلمان أو نزلت للميدان أجدني أهتف : نريد (
بناء الإنسان ) .
ووجدت حلم المشروع الإسلامي لا يمكن تحقيقه إلا بـ ( بناء الإيمان ) و (
بناء الإنسان ) ، ورأيت أن البداية تكون من هنا ، فليسر أهل السياسة في
مسارهم ، لكني ساعٍ وفق معادلة القرآن " إنَّ الله لا يغير ما بقوم حتى
يغيروا ما بأنفسهم "
الهدف : فماذا نريد في بناء ؟
بناء : يمكن أن تسميه وفق المصطلحات السياسية المعاصرة ( مشروع النهضة الإيماني )
بناء : يحاول إيجاد شخصية إسلامية متكاملة عندها ( الإيمان والعمران وأخلاق القرآن )
بناء : يسعى للتربية العملية وفق أساسي ( التخلية والتحلية )





بناء : مشروع لتفعيل فلاح الإنسان بالأصول الثلاثة ( العلم والعمل والدعوة إلى الله )


الرؤية : (إن شاء الله )

(1) سنسعى لإكساب كل المشاركين في المشروع لما يمكن تسميته بالمهارات الإيمانية .

فتدبر القرآن له مهارات ، والخشوع له مهارات ، وجمع القلب حال الذكر له مهارات ، وإدارة الوقت وتنظيمه له مهارات

(2) سنسعى لكي نطبق التوازن كنمط حياة ، ونتدرب على الاحتساب في كل شيء نقوم به من أعمال ، لكي نضبط بناء الإنسان مع بناء الإيمان .

(3) سنهتم بالجمع بين الكم والكيف ، ومتى نستخدم هذا أو ذاك ؟ وعندنا مشروع خاص داخل ( بناء) تحت اسم ( تجويد ) يهدف لتحسين الكيف .
(4) سنهتم بإحياء السنن الموات ، لنقيم أصل الاتباع .
(5) سنهتم بإصلاح ما أفسدته السياسة من أخلاق ، وقد بدت خطورة هذا لاسيما بعد عزوف الناس عن التربية .
الوسائل :
إن شاء الله لن نترك وسيلة دعوية ممكنة من غير استغلالها .
(1) رسائل إيمانية بصورة شبه يومية .
(2) معسكرات ومعتكفات إيمانية .
(3) ندوات ودورات ينتدب لها مشايخنا وأساتذتنا ليحاضرونا في هذه المعاني .
(4) رحلات إيمانية . ( زيارة قبور ، مستشفيات ، ملاجئ ، فقراء ومساكين ، سفاري ، ترفيه )
فإن أردت أن أعبر لك عن (بناء ) بطريقة دعائية
- فإذا كنت في أول طريق الالتزام فستجد غايتك في كيفية ( بناء ) الإيمان .
- إذا كنت تعاني الانتكاس والفتور فعلاجك موجود عندنا في صيدلية ( بناء ) .
- إذا كنت تعاني من عدم المنهجية ف( بناء ) يكفل لك تنظيم حياتك من الآن فصاعدا.
( بناء )
- يهدف أن يجعلك شخص ( له حال مع الله ( رباني ) و له بصمة في الحياة ( مصلح ) ويمتاز بسموه الأخلاقي ( خلقه القرآن )
- فيه سنتدرب على ( الصيام والقيام والذكر وترتيل القرآن وتدبره والانقطاع لله تعالى ) .
- فيه سنتعلم ( التنمية البشرية الإيمانية والعمرانية )
فأعينوني بقوة .
وشمروا عن ساعد الجد
دائما نردد شعارات المجتهدين ( لنرينَّ الله ما نصنع ) ( لن يسبقنا إلى الله أحد ) .

هذا يمكن تسميته ب ( عصف الأفكار ) وأنا بانتظار آرائكم وتطلعاتكم قبل ( ضربة البداية )
فأنتظر مقترحاتكم وإستفساراتكم من خلال هذا الموضوع المُخصص لذلك
إقتراحات إستفسارات المشروع



ومن الآن نُريد همتكم معنا

فمن سيُشارك معنا فى فريق التصميم فلينضم من الآن
فريق عمل التصميم و الجرافيكس


ومن سيُشارك معنا فى فريق النشر الدعوى فلينضم من الآن
فريق عمل النشر الدعوي

وكتبه
هاني حلمي
3جمادى الآخر 1433 هـ


اضف الى جوجل+



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو جديد
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 4
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2012
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان   السبت مايو 05, 2012 1:38 pm



الدرس الأول لمشروع بناء



اضف الى جوجل+



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو جديد
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 4
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2012
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان   السبت مايو 05, 2012 1:49 pm




الرسالة الاولى : ايقظ قلبك


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ..




اما بعد ..احبتي في الله
اريد ان اسالكم سؤالا مباشرا واضحا محددا مع " ضربة البداية "
هل تشعرون ان بينكم وبين الله مشكلة
ان كانت الاجابة ب ( نعم ) فهل تعرفون اين المشكلة ؟
اعتقد ان اخطر مشاكلنا الايمانية هي
مشكلة ( الغفلة ) ، مشكلة عدم الشعور بالمشكلة ، غياب الوعي الايماني ،
غياب الثورة الداخلية على النفس ، الرضوخ للواقع ، عدم الرغبة الملحة في
التغيير ، الركون للدعة ونظام حياة تقليدي ، وهو الحال الذي شخصه القران
في قول الرحمن :" ان الذين لا يرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدنيا واطمانوا
بها والذين هم عن اياتنا غافلون "

هو الداء الذي يجعلك تعرض عن التذكرة
وعن النهضة وعن اليقظة : {اقْتَربَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرضُونَ مَا يَاتِيهِمْ مِنْ ذِكْر مِنْ ربِّهِمْ مُحْدَثٍ الَّا اسْتَمَعُوهُ وهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُم} [الانبياء: 1-3]..


فاذا كان هذا هو الداء فكيف يكون العلاج
انَّ الحل الامثل لايقاظنا هو القيام
بهزِّ القلب مرات ومرات حتى يستيقظ، فان لم يُجْدِ الهزُّ نفعًا فعلينا ان
تنتقل الى استخدام وسائل اشد واشد حتى يستيقظ ويدرك حقيقة الوضع الخطير..
حينها سنجده يسابق الزمن لتجهيز نفسه واللحاق بالاختبار.

فاول الطريق واول مدارج السالكين : ( ايقظ قلبك )
قال ابن القيم رحمه الله : (( فاول منازل العبودية : (( اليقظة )) وهي انزعاج القلب لروعة الانتباه ومن رقدة الغافلين ..
فاخذ في اهبة السفر ، فانتقل الى منزل
العزم ، وهو العقد الجازم على المسير ، ومفارقة كل قاطع ومعوق ، ومرافقة
كل معين وموصل . وبحسب كمال انتباهه ويقظته يكون عزمه ، وبحسب قوة عزمه يكون استعداده )) .

فهل انت مستعد – اخي الحبيب – لهذه اليقظة المباركة ؟ .
هل انت متشوق لهذا التوجّه الجديد ؟ .
هل انت جاهز لهذا التحول في مسيرة حياتك ؟ .
المسالة ليست عسيرة :
من اهم الوسائل التي يمكنها ان تهز القلب وتوقظه من سُباتِه:
الاكثار المتوالي من تذكُّر الموت، والتنوع في استخدام الاساليب التي تحقق ذلك، ويكفيك في تاكيد هذا المعنى قوله : "اكثروا ذكر هاذم اللذات: الموت، فانه لم يذكره احد في ضيق من العيش الا وسَّعه عليه، ولا ذكره في سعة الا ضيَّقها عليه.." [رواه ابن حبان وحسنه الالباني ]
وعن صفية رضي الله عنها ان امراة اتت
عائشة رضي الله عنها لتشكو اليها القسوة، فقالت: اكثري ذكر الموت يرق
قلبك، وتقدرين على حاجتك، قالت: ففعلت؛ فانست من قلبها رشدًا، فجاءت تشكر
لعائشة رضي الله عنها

وقال عمر بن عبد العزيز لرجل: اكثر
ذكر الموت؛ فانك لا تذكره عند واسع من الامر الا ضيَّقه عليك، ولا عند ضيق
من الامر الا وسَّعه عليك.

وكتب الى بعض اهل بيته: اما بعد؛ فانك اذا استشعرت ذكر الموت في ليلك ونهارك بَغَّض اليك كل فانٍ، وحبَّب اليك كل باق، والسلام.
وقال شميط بن عجلان: من جعل الموت نُصب عينيه لم يُبال بضيق الدنيا ولا بسعته .
وكما اسلفنا فانه لكي يتحقق المستهدف
من ذكر الموت في الانتقال من حالة الغفلة الى اليقظة فان ذلك يحتاج الى
الاكثار والتتابع والتنوع في الوسائل وبخاصة في البداية، ويؤكد على هذا
المعنى الغزالي فيقول:

اعلم ان خطر الموت عظيم، وانما غفل
الناس عنه لقلة فكرهم فيه، وذكرهم له، ومن تذكَّره منهم فانما يذكره بقلب
غافل مشغول بشهوات الدنيا لا بقلب فارغ، فلهذا لا ينجح ذكر الموت فيه.

والطريق في ذلك: ان يفرغ العبد قلبه
عن كل شيء الا عن ذكر الموت الذي هو بين يديه، فاذا باشر ذكر الموت قلبه
فيوشك ان يؤثر فيه، وعند ذلك يقل فرحه وسروره بالدنيا، وينكسر قلبه اهـ

اننا لا ندعوك الى عمل شاق يصعب عليك
.. اننا ندعوك فقط الى وقفة تامل ، وفكرة حقيقة في المصير والمال ،
ومراجعة حثيثة لما قدمت وما ينتظرك .

فقف وتفكر في المصير
{افَامِنُوا ان تَاتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ او تَاتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وهُمْ لا يَشْعُرونَ} [ سورة يوسف : 107 ]
{بَلْ تَاتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ ردَّهَا ولَا هُمْ يُنظَرونَ} [ سورة الانبياء : 40 ]
قال : ( ان من امارات الساعة ان يظهر موت الفجاة ) [ رواه الطبراني وحسنه الالباني ]
والسؤال الان : كم سمعت هذه الايات وهذه الاحاديث وماذا احدثت فيك ؟
لماذا هذه الغفلة مستحكمة فينا ؟
لان الدنيا ملات قلوبنا فتولى عنها
ذكر الاخرة ، ولذلك المطلوب عمليا احياء وايقاظ هذه القلوب بذكر الاخرة
وهذا عمليًا يكون بامور ( هي اول واجبات حملة بناء الايمانية )

الواجب العملي :
(1) احفظ سورة ( ق ) وحاول الصلاة بها لعدة ليالٍ ، وردد اياتها كثيرا حتى تدخل قلبك ، فمن السنة تكرار هذه السنة كما كان يصنع كثيا في خطب الجمعة .
(2) عالج قلبك بايات الوعيد .
(3) حاول زيارة قبر وليكن هذا ليلا لاستشعار بيت الوحشة .
(4) اجلس لمدة في حجرتك واطفئ المصابيح وعش احساس بيت الظلمة .
(5) اكتب وصيتك امتثالا لامر النبي .
(6) ان استطعت تغسيل ميت فابشر يغفر لك اربعين مرة او اربعين كبيرة فاظفر بذلك يرق قلبك.
(7) اسمع سلاسل الدار الاخرة لمن تحب من الدعاة .
(8) اذهب لمستشفى قسم الحالات الحرجة لتعاين معنى ( ان للموت لسكرات ) .
(9) اقرا عن الدار الاخرة ( التذكرة للامام لقرطبي ، الدار الاخرة للشيخ محمود المصري )
(10) عليكم بالدعاء ( فاللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا )
يا احبتي ...
افيقوا يرحمكم الله ... فالموت ياتي بغتة ... والغفلة سرطان القلوب
انها ضربة البداية حتى نبدا ( البناء ) ودونها لن نستطيع العمل ، كيف والقلب ميت اكلينيكيا ؟!!

محبكم

هاني حلمي


اضف الى جوجل+



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6716
نقاط : 13128
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان   الخميس مايو 10, 2012 12:17 pm

الأخت الكريمة
العابده لله

بداية موفقة ان شاء الله تعالى
مشروع قيم جدا
والشكر موصول للقائمين عليه
جعله الله فى ميزان أعمالهم جميعا
وإن شاء الله جارى نشر هذا المشروع الطيب فى المنتديات المتخصصه
والله الموفق الى خير السبل

الله لا يحرمنا عبير قلمك

تقبلى تحياتى

اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
موضوعات منتدى شباب بطاش

مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو جديد
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 4
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2012
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان   السبت مايو 12, 2012 8:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
===================
الوصايا الإيمانيه للمشروع
-----------------------------

الوصيه الأولي
=========
اعمل المطلوب منك
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أما بعد ...
وصيتي إلى أحبتي ..
قال الله جل وعلا : " فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون " فأين التضرع ؟؟
قال تعالى : " فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله " فأين الذاكرين الله كثيرا والذاكرات ؟؟
قال تعالى :" أفمن هذا الحديث تعجبون وتضحكون ولا تبكون " روي أن الحسن
البصري قرأها فقال : والله إنَّ أكيس القوم في هذا الأمر لمن بكى ..
فابكوا هذه القلوب ، وابكوا هذه الأعمال ، فإن الرجل ليبكي وإنه لقاسي
القلب . أهـ فكيف بمن لم يبك صدقًا من خشية الله في حياته .
وروي أن عيسى عليه السلام قال لأصحابه : لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله ،
فتقسو قلوبكم ، فإنَّ القلب القاسي بعيد من الله ، ولكن لا تعلمون ، ولا
تنظروا إلى عيوب الناس ، كأنكم أرباب ، وانظروا في عيوبكم كأنكم عبيد .
فوصيتي في هذه الليلة -وفي كل ليلة وصية ضمن مشروع بناء -
(1)تضرعوا فنحن في فتنة عمياء . اللهم إن أردت بعبادك فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين .
(2) اذكروا ولا تغفلوا ... استغفروا بالسحر كثيرا ( في عشر دقائق يمكن أن تستغفر 1000 مرة فطوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا )
(3) تعاهد لسانك ولا تخض في الباطل وانشغل بعيب نفسك .
في الفتن لا تنس وصية الحبيب : أمسك عليك لسانك وابك على خطيئتك وليسعك بيتك .
وفي كل الأحوال رغم القلب الدامي " لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم " في
التيه تعلم بنو إسرائيل إيمانيا فخرج يوشع فاتحًا الأرض المقدسة هل
تفهمون ؟؟؟

------------------------------------------------------------------------------------------------------
الوصيه الثانيه
============
لا تنشغل عن نفسك
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم :
أحبتي في الله ..
وصيتي الثانية لنفسي ولكم - أحبتي - لا تنشغلوا عن أنفسكم .
قال الحسن : في بعض الكتب : ابن آدم , تدعو إليَّ وتفر مني , وتذكر بي وتنساني.
وقال الفضل بن يزيد الرقاشي : لا يلهينك الناس عن نفسك , فإن الأمر يخلص
إليك دونهم ، ولا تقطع النهار عنك بكذا وكذا ، فإنك محفوظ عليك ما عملت ،
واعلم أنه لم أر شيئا أشد طلبا ولا أسرع إدراكا من حسنة حديثة لذنب قديم
..
وقال الأصمعي : سمعت أعرابيا يقول : غفلنا ولم يغفل الدهر عنا ، ولم نتعظ
بغيرنا حتى اتعظ بنا غيرنا ، فقد أدركت السعادة من اتعظ ، وأدركت الشقاوة
من غفل ...
وروي أن علي بن أبي طالب قال في آخر خطبة خطبها : فيا لها من حسرة على ذي
غفلة ، أن يكون عمره عليك حجة ، وتوديه أيامه إلى شقوة ، جعلنا الله
وإياكم ممن لا تبطره نعمة ، ولا تقصر به عن طاعة ربه رغبة ، ولا تحل به
بعد الموت شقوة ، فإنَّ بيده الخير ، وهو على كل شيء قدير .
فوصيتي لأحبتي ..
(1) قولوا لربكم ...آه - والله يا رب - نعوذ بك أن نُذكر بك وننساك ، نعوذ
بك أن نكون ممن قلت فيهم " وتنسون أنفسكم " فاستعيذوا بالله من فتنة
العامة .
(2) استحضروها وأنت بين يدي الله ، تتكلمون ولا تعملون ، تعيبون على هذا
وذاك وأنتم أهل كل عيب ، من شغل بعيب غيره عن عيب نفسه فقد مُكر به ،
وهذه علامة الاستدراج ، ونذير شؤم لسوء الخاتمة .
(3) دع عنك أمر العامة وانشغل بخاصتك . فالناس اليوم منشغلون جدا بكذا
وكذا هذه ، فلا تلعب بدينك فإنه يضيع وأنت لا تدري بقيل وقالوا
(4) استحدث عملا صالحا جديدا لذنوبك القديمة فاتبع الحسنة السيئة تمحها ،
وإذا عملت سيئة فاعمل بجنبها حسنة ، السر بالسر ، والعلن بالعلن
(5) السعيد من وعظ بغيره في هذه الفتن ، فاتعظ واعتبر ، وأنت ترى
المنتكسين والمتقلبين والمميعين والمتذبذبين ، فقل : كانوا أفضل مني ،
فلماذا لا يصيبني ما أصابهم ، فأسرع وبادر بقولها : يا مقلب القلوب ثبت
قلبي على دينك ، إن أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك ولا تفتني .
(6) نريد أن ندعو بهذا ونجاهد ليكون صادقا من قلوبنا : اللهم اجعل كل
رغباتنا في طاعتك ، لا حظ لأنفسنا فيها ، فاجعلنا بك ومعك وإليك يا حبيب
قلوبنا

-----------------------------------------------------------------------------------------------------
الوصية الثالثة
=======
[size=21]
كن على وجل
[/size]

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أما بعد ... أحبتي
نعم .. كن على وجل ، فقد قال الله تعالى :" إنَّ الذين هم من خشية ربهم مشفقون "
قيل للحسن :كيف أصبحت ؟قال :ما مَن كُسِر مركبه فى بحر أعظم مصيبة فى نفسه منِّى فى نفسى .
قيل له :لم ؟
قال : لأنى من ذنوبى على يقين ، ومن طاعتى على وجل ، لا أدرى مقبولة منِّى أم مضروب بها على وجهى .
فقيل له : أنت تقول هذا ؟!
فبكى الحسن ثم قال : ويحك! فهل أمنت أن أكون نظر إلىَّ فى بعض فعلاتى نظرة
مقت ، أغلق بها أبواب المغفرة عنى ، ثم قال : يا حسن اعمل ما شئت فلن
أغفر لك ؟

وقيل للمغيرة :كيف أصبحت؟
قال : أصبحنا معترفين بالنعم ، مقرين بالذنوب ، يتحبب إلينا ربنا وهو غنى عنا ، ونتباغض إليه بالمعاصى ونحن فقراء إليه .

وقيل لمحمد بن واسع :كيف أصبحت ؟ قال أصبحت طويلاً أملى ، قصيرًا أجلى ، سيئًا عملى .

وقيل لأحمد بن أبى الحواري: كيف أصبحت ؟
قال :أصبحت قويًا على اجتراح الذنوب ، ضعيفًا عن حملها ، عالمًا بسير الصالحين ، عاجزًا عن اتيانها.

وقيل لمحمد اللفاف كيف لأصبحت :قال أصبحت أشتهي عافية يوم الى ليله .
فقيل له :أليست الأيام كلها عافية؟ قال العافية ألا أعصى الله عز وجل .
فوصيتي
1- بالله تب الآن ولا تكن عون الشياطين على نفسك ، فإن للشيطان أولياء وخدما يستعملهم ، ويتسلطون علينا بسبب ذنوبنا .
كان وكيع بن الجراح مضربًا للأمثال في الحلم, فقد أغلظ رجل له (احتد عليه)
، فدخل وكيع بيتًا فعفر وجهه بالتراب ، ثم خرج الى الرجل. فقال والدموع
تنهمر منه: زد وكيعًا بذنبه فلولاه ما سُلطت عليه.
وكان الأوزاعي إذا رأى رجلا من الجند قال : أستغفر الله من ذنوب سُلِّط بها هؤلاء علينا .
ولما دخل الجند بيروت ، أتى رجل منهم إلى الأوزاعي ، فقال : يا شيخ ،
تعالاحمل هذه المخلاة ، وكان فيها شعير فحملها ، فلقيه رجل يعرفه ، فقال :
يا أبا عمرو ، أعطني احملها عنك ، فقال له الأوزاعي : دعني أخدم خطيئتي .
2- الاعتراف يهدم الاقتراف ، فعليك بأن تعترف بذنبك ولا تتكبر مع
المتكبرين الذين لا يعترفون بذنوبهم ، وإذا اعترفوا فاعتراف فج ممقوت يخرج
بأنفة وعلو ، المعترف ذليل ، يحمل حمل ذنبه ويخاف عقابه .
3- اكتب خمس من ذنوبك وجدد التوبة منها ، حدد من أين تؤتى ؟
4- حاول أن يكون استغفارك بالآلاف ، فطوبى للمستغفرين .

----------------------------------------------------------------------------------------------------
الوصية الرابعة
========
ثوابت الاستعداد الإيمانية لرمضان
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
أما بعد ..
فهيا يا شباب نريد من الآن قبل سبعين يوم على رمضان أن نتدرب إيمانيا على هذه الثوابت الإيمانية التعبدية .

(1) الصلاة في أول الوقت ، وللرجال الصلاة في المسجد يدرك تكبيرة الإحرام
، لا مجال للتفريط أبدا ، ومع كل صلاة ادع الله أن يبلغك الصلاة التالية
تدرك التكبيرة ، حتى تنجح في اختبار البراءتين .

(2) 12 ركعة نوافل ( ليبني لك بيت في الجنة ) .

(3) قراءة جزء من القرآن .

(4) تدبر ولو آية ، لتفتح أقفال قلبك " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "

(5) المحافظة الشديدة على أذكار الصباح والمساء .

(6) الاستغفار ، والصلاة على النبي المختار ، والتسبيح والتحميد والتهليل
والتكبير ( الباقيات الصالحات ) وسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ،
ولا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء
قدير ( بحد أدنى 100 مرة ) .

(7) الدعاء لا سيما قبل الفطر ، ووقت السحر ، وفي أوقات الإجابة المختلفة ( ولو عشر دقائق في كل وقت )

(8) حفظ اللسان ، بقلة الكلام " فمن صمت نجا " وهذا صيام اللسان ، وحفظ
العين عن الالتفات وهذا صيام العين ، وحفظ القلب من التشتت والابتعاد عن
سماع اللغو والرفث وهذا صيام الأذن والقلب ، وهذا باب مجاهدة عظيم ، فحاسب
نفسك على الكلمة وعلى النظرة ، وعلى الخاطرة ، ليستقيم لك دينك .

(9) صدقة يومية ولو بربع جنيه ، لابد من ذلك لأن الصدقة برهان الإيمام .

(10) صيام 10 أيام في الشهر . ( اثنين وخميس + الأيام البيض)

(11) اشتر مصحفًا وأعطه لمن تتوسم فيه الخير ليقرأ فيه في رمضان ويختم فيه ختمة لتزيد رصيدك .

(12) قم الليل إلا قليلا . ( القيام نصف ساعة أو بجزء )

(13) لابد من عمل دعوي تقوم به ، من شراء شريط أو مطوية أو كتيب ونشره
وتوزيعه ، أو نشر مقال أو محاضرة على المنتديات ، اسع في إيصال الخير
للناس في وقت النداء ( يا باغي الخير أقبل )
وأسأل الله تعالى أن يعيننا ولا يعن علينا ، اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .

هاني حلمي



اضف الى جوجل+



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مشرفة المنتدى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2840
نقاط : 5510
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع بناء مع فضيلة الشيخ هانى حلمى للإستعداد لرمضان   السبت مايو 12, 2012 11:51 pm

اختي الفاضلة جزاكي الله خير
والله لقد رق قلبي لكلماتك
ونهز بدني لما ذكرتي
جزاكي الله الجنة

اضف الى جوجل+



توقيع: جردينيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى بطاش العامـ :: بطاش . .متفرقاتـ حرة-

Google