أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

لماذا لا تنتخب أبو الفتوح ? جزء (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6715
نقاط : 13127
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: لماذا لا تنتخب أبو الفتوح ? جزء (1)   الأحد أبريل 29, 2012 10:12 am

لماذا لا تنتخب أبو الفتوح ? (1)

عن الشخصية

نتحدث في هذا الجزء عن الطبيب عبد المنعم أبو الفتوح المرشح الرئاسي وتاريخه وهل يستحق حقا ان يصلح رئيسا لدولة بحجم مصرفي البداية نصحح معلومة هو أن عبد المنعم أبو الفتوح هو خريج كلية طب القصر العيني دفعة 1976 وكان ترتيبه العشرين على دفعته الا انه لم يحصل علي شهادة دكتوراة الفلسفة التي تعنيها كلمة دكتور والحقيقة انه لم يحصل علي اي دراسه عليا في مجال عمله واقصي ما حصل عليه هو ماجستير من كلية التجارة جامعة حلوان .بدأ أبو الفتوح حياته السياسية جزءا ومؤسسا لنواة الجماعة الاسلامية (صاحبة اليد في اعمال القتل والتدمير بأسم الدين فيما بعد والاسلام منهم برئ )ومتأثرا بأفكار بأبي الأعلى المودودي – كما ذكر في مذكراته – وساهم بدور رئيسي في بناء حركة الجماعة الاسلامية ويحدثنا في مذكراته عن محاولاته التصادمية مع الشيوعيين والناصريين التي وصلت كما يقول لدرجة العراك بالايدي كذلك محاولات الترهيب لمنع الحفلات الفنية التي اسماها ماجنة بل وكيف في انتخابات اتحاد الطلبة دفع باحد زملاءه للترشح للجنة الفنية للتخلص من المجن والفجور .يتحدث عن السادات وكيف كان ذكيا وكيف اطلق الحريات بلا قيود طوال فترة السبعينات ثم يتحول الي ما اسماه مناظرة مع السادات ثم المحاولة الطفولية التي يحول فيها ان ما قاله له قيمه او ذو وزن , فيصف كلماته بالقاسية وان ربما تأثر السادات بها صحيا !! رغم ان السادات لم ينفعل سوي ان غر ساذج كأبو الفتوح يصفه بقبول النفاق وانه يقبل ان يكون محاطا بالمنافقين وكأن ذلك لا يستحق الغضب , وربما ان عقله الصغير لا يجعله يعي انه اذا كان السادات يقبل حقا النفاق ما كان دخل وشارك في الندوة بكل اريحية واذكره بحمدين الصباحي الذي تحدث هو الاخر مع السادات وتناقش معه بهدوء المضحك انه لم يفهم معني كلام السادات بان يقف مكانه يقف عند حده وتصور انه يقصد الوقوف المكاني واخذ يردد كالفرخ المبلول انا واقف مكاني اهو والمضحك ايضا عقد الاضطهاد من طرازلم يتعرض لي أحد ولم أستدع من أي جهاز أمني، اللهم إلا محاولات غير مباشرة من بعض الشخصيات لكي أعتذر للرئيس، منها ما فعله د.صوفي أبو طالب الذي كان رئيسا للجامعة، فقد فوجئت به بعدها يسألني عن رأيي في زيارة للرئيس السادات.فسألته: ماذا أفعل في تلك الزيارة؟ فرد قائلا: لكي تقول للريّس ما عندك.وقد أدركت هدفه من هذه الزيارة وهو أن أظهر أمام الإعلام أنني ذهبت للاعتذار للسيد الرئيس... فقلت له: سوف أفكر في ذلك ثم أتخذ قرارًا... وأراد هو أن ينتزع مني موافقة فورية على هذه الزيارة، ولكنني اعتذرت أخيرًا بطريقة مهذبة، ولم أوافق عليها. لم يتعرض لأي مضايقة امنية ولا اي تمييز في التعامل من قبل ادراة الجامعة ولا اي شئ علي الاطلاق ورغم ذلك يقول ان السادات تأثر بذلك صحيا !! هي لمحة تقربنا من التكوين النفسي للشخصية التي نحن بصددها ونشأتها .ينتقل بعدها ان في تلك الفترة التاريخية كان مبدأ العنف لديه مقبولا , والاختلاف فقط في الوقت والملائمة علي حد تعبيره وكيف انه بذلك استن سنة السؤء باستخدام العنف ضد المخالفيين الامر الذي تطور فيما بعد الي جماعات القتل والارهاب وأذكر أنني زرت السعودية بصفتي ممثلا للجماعة الإسلامية في مصر، وكان العلماء هناك يرحبون بنا كثيرا ويحسنون استقبالنا ويعتبروننا امتدادًا لهم هنا في مصر. في هذه الاثناء كنّا- مثلا- نؤمن بجواز استخدام العنف بل وجوبه في بعض الأحيان من أجل نشر دعوتنا وإقامة فكرتنا، وكان العنف بالنسبة إلينا مبررا بل وشرعيا، وكان الخلاف بيننا في توقيته ومدى استكمال عدته فحسب. كانت الفكرة المسيطرة على مجموعتنا نحن ألا نستخدم القوة الآن، وإنما نُعدُّ أنفسنا لاستخدامها حين تقوى شوكتنا ونصبح قادرين على القضاء على هذا النظام الممسك بالحكم. ولكن الفرق بيننا وبين من مارسوا العنف وأطلقوا على أنفسهم اسم (جماعة الجهاد) أنهم تعجلوا الأمور، ونفذوا ما اعتقدوه بسرعة ودون حسابات دقيقة!!


حدثنا أبو الفتوح في مذكراته كيف كان لبنة في بناء جماعة كانت هي أساس اعمال القتل والارهاب والاجرام بأسم الاسلام -والاسلام منهم براء- ثم يحدثنا كيف انه تركهم وانضم الي الاخوان واعطي البيعة لمرشدها والذي -والي الأن- لم يعلن نزع البيعه التى فى عنقه للمرشد بالطاعة في المنشط والمكره , بل وفي اكثر من مرة يعلن فخره بانتماءه لجماعة الاخوان ويرفض الرد علي هذا السؤال وعن كيف انه لم يترك الاخوان لكنه فصل اداريا وكلنا نعلم ان الجماعة هي فكر الي جانب التنظيم فهل مازال يحمل فكر الاخوان ومازال في عنقه بيعته للمرشد ... مجرد سؤال .المضحك في مذكراته عن ايران وثورتها كيف يصفها بالثورة الطائفية التي اسست لدولة صفوية جديدة وكيف ان حماسهم قل لها عندما رأي نتائجها ثم يحدثنا في برنامجه الانتخابي عن التعاون مع هذه الدولة المتقدمة !!!! حدثنا في مذكراته عن علاقته بأفغانستان والحرب ضد السوفيت وذكر في مذكراته ان دور الاخوان فيها بالدعم المادي فقط والجيد هنا اعترافه بالدعم الامريكي لمن أسماهم جهاديين العرب والتي كانت تدربهم معسكرات السي اي ايه , لكني هنا اذكره بسفره ليكون وسطهم واذكره ايضا ببرهان الدين ربّاني الذي قال انه حلقة الاتصال بين الاخوان والمجاهدين والذي ظهر بجواره في احدي الفيديوهات -والذي تم اغتياله لقيامه بالوساطة بين القوات الامريكية وطالبان لاحقا- وهنا اسأل هل الفكرة الدموية التي جمعته بالقتلة والمجرمين باسم الدين ما زالت بداخله , في بداية حياته تأثر بالمودودي فالحركات الجهادية في افغانستان ثم في احدي مؤتمراته الرئاسية كيف رأينا افتخاره بسيد قطب وافكاره هل حقا تغيرت افكارك من التطرف الي الاعتدال كما تدعي ام هي التقية الاخوانية المعتادة خاصة وانت معجب بالتجربة الايرانية وتريد ان تزيد تعاون مصر معها وواصفا ايها بالدولة الجنوبية المتقدمة !!! ... مجرد سؤال


http://www.youtube.com/watch?v=oKK7wCbD6GE

واحب هنا ان اوجه للمرشح الرئاسي عبد المنعم أبو الفتوح عدة اسئلة فهل أجد اجابة يا تري ؟



* قلت سابقا انه لو ترشح محمد سليم العوا للانتخابات الرئاسية ستنسحب وهذا لم يحدث بل ويستغل الاخوان ومرشدها في التدليل علي صواب قرارهم في فصلك بهذه الواقعة فهل كانت نظرتك للعوا خاطئة ؟
(ومن ذلك نري نموذجا لقدرتك علي الحكم علي الاشخاص واختيارهم )
https://www.facebook.com/FJParty.Official/posts/386670131353452




* قلت في 9 فبراير ان كل من اللواء عمر سليمان والفريق أحمد شفيق شخصيات وطنية وان اي منهما يصلح لقيادة المرحلة الانتقالية فلماذا غيرت رأيك وهل لانهم خصومك السياسين تتهمهم اتهامات باطلة وغير حقيقة , هل يعتبر هذا من شرف الخصومة ؟
http://www.youtube.com/watch?v=LYe0MSM8RtE




* مارأيك في تحول المجاهدين الي تنظيم القاعده ؟ وهل يمكن ان تطلعنا علي الميزانيات التي انفقها الاخوان هناك ؟ وكيف تهاجم الولايات المتحده وكنت مشاركا في (جهاد افغانستان) و تم برعايتها؟ هنا انت في بيشاور ‎‏مارايك في فكر سيد قطب وقد تربيت عليه وماهو مشروعك النقدي لافكاره وكان يُكفر المجتمع.لم تعلن موقفا سوي الاعتزاز بقطب ووصفه بالشهيد في كل حوار لك .

http://youtu.be/oKK7wCbD6GE




*لم نرك في اي مناسبة دينية لتقديم التهنئة للاخوة الاقباط واخرها في عيد القيامة فهل سيكون هذا مؤشرا علي العلاقة المستقبلية بابناء الوطن وتميزيا علي اساس الدين ؟



* في تصريحات له تحدث عن الاموال القادمة من الخليج لدعم بعض المرشحين , فان كان يملك علومات موثقة فالاحري به تقديمها للنيابة العامة او للجنة الانتخابات وان كان كلاما للاستهلاك الاعلامي فاقرب للابتزاز والتشهير ام ان مصدر معلوماتك هي خبرتك الطويلة مع الاموال المهربة الي جماعة الاخوان من مصادر غير مشروعة وغسيل الاموال لدعم الاهداف السرية للجماعة .



* طوال فترة تواجدك في جماعة الاخوان وعضوا في مكتب الارشاد شهدت العديد من التفاهمات بين الجماعة والامن بل ولقاءات الجماعة مع المخابرات العامة ولم نجد منك اعتراضا هل يعني ذلك اتفاقك معها , كذلك كنت شاهدا علي الاموال التي تأتي الي الجماعة من الخارج بأساليب مخالفة للقانون وعمليات غسيل الاموال لكنك لم تعلق علي هذا الامر حتي وان خارج الجماعة ولم نري منك تصورا لوضع جماعة الاخوان المسلمين ووضعها القانوني والخلط بين السياسة والدين هل يعني ذلك رضاك عن هذا الوضع


*طوال فترة وجودك في مكتب الارشاد لم نجد لك موقفا بخصوص الاخوان التي فصلتهم الجماعة وحاربتهم في اقواتهم وشوهت سمعتهم علي سبيل المثال لا الحصر: الدكتور إبراهيم الزعفراني والمهندس أبو العلا ماضي مختار نوح وهيثم أبو خليل و ثروت الخرباوي والدكتور علي عبد الحفيظ وأنور الهواري ، والسيد أبو داوود ، وعبد الجليل الشرنوبي، وأحمد هريدي ، ومحمد بركة. بل وكيف نري عقاب الجماعة باستبعادهم وتشويه صورتهم و محاربتهم هم واسرهم بينما تترشح ابنتك في نقابة طب الاسنان ضمن قائمة الاخوان , هل حقا خروجك من الاخوان حقيقيا ام صوريا ؟


*قلت انك سوف تؤسس حزبا اسمه النهضه (يحضرني هنا حزب النهضة الاخواني في تونس ويحضرني ايضا مشروع الشاطر ومن بعد الاستبن مرسي ) لماذا لم تفعل وهل تسرعت في التصريح ام تراجعت عنه ؟


* كيف لم تتمكن من اصلاح احوال الاطباء نقابيا وتريد ان تصبح رئيسا؟ماذا انجزت نقابيا غير الفوز بالمقعد؟


*ماهو مصير تبرعات المسلمين التي تلقاها اتحاد الاطباء العرب ولماذا لاتكشف ميزانيتها للراي العام لنعرف فيما انفقت وعلي من وكيف وعلاقه الاخوان بها .


* كنت عضوا في مكتب الارشاد عندما افتي هذا المكتب باهدار دم المفكر المصري فرج فودة ولم نسمع منك كلمة للتنديد بهذا الامر وهل سنري سياسة الدم ضد من يخالفوك فكريا تحت شعار التكفير .


* لم نسمع منك اعتراضا وانت عضوا في مكتب الارشاد بعد مقولة مرشد الجماعة مهدي عاكف طظ في مصر وأبو مصر يبدو انك متفق معه في ذلك !!



*في الفيديو الشهير لك وانت تقول انك ستعترف باسرائيل في تسجيل واضح مع التحفظ علي مستوي لغتك الانجليزية رغم كونك طبيب ثم تطل علينا بتصريحات عكاشية من طراز مفبرك وفوتوشوب !! وتكذب بهذه الاريحية فهل سيكون الكذب الذي اعتادته في الجماعة وما بعدها وسيلتك في الهروب من عواقب افعالك .



http://www.youtube.com/watch?v=gu48M2mrbaE



* في تصريح لك »: فضلت الترشح بعيدًا عن «الإخوان» لاعتبارات سياسية ولم أنشق عنها | المصري اليوم، أخبار اليوم من مصر - http://t.co/g4Ysx3a8 هل يعني ذلك ان بيعتك للمرشد ما زالت قائمة وهل ستتبع المرشد اذا اصبحت رئيسا للجمهورية .



*تحدثت قبلا عن حالتك الصحية بأنك لا تعاني الا من السكر والضغط وكذبت كل ما نشر بخصوص حالتك الصحية ورغم ذلك لم تحدثنا عن مرضك التنفسي وحاجتك الي جهاز تنفس صناعي ويعاني د. أبو الفتوح من قصورٍ في مركز التنفس بالمخ Central Apnea، ويعيش منذ فترة على جهاز تنفسٍ صناعي، ويحتاج إلى درجة حرارة ملائمة ونسبة رطوبة مناسبة، حالته الصحية تستلزم رعايةً طبيةً ومناخيةً معينةً؛ للحفاظ على صحته والصيانة الدورية لجهاز التنفس الصناعي الذي يستخدمه.أن أبو الفتوح يقوم بفحوصات طبية دورية سنويا فى شهر يوليو للوقوف على حالته الصحيةلماذا لا تتحدث بشفافية بخصوص حالتك الصحية وتاريخك المرضي ولماذا الكذب والاصرار عليه ؟



http://www.ikhwanonline.com/new/Article.aspx?ArtID=56623&SecID=0
http://www.ems.org.eg/akhpar_hama/1-12-7
htmhttp://www.masress.com/youm7/120033


*من مقال الكاتب نيوتن فى لقائك مع غرفة التجارة الأمريكية المصرية قلت إنك تؤيد تحويل النظم البنكية إلى «إسلامية». مرة أخرى أنت تخاطب الأصوات الدينية حتى وأنت بين عتاة مؤيدى اقتصاد السوق. إذن، هى استراتيجية لن تحيد عنها. لها ثمن كما قلت لك. لكن ماذا تعنى بـ«المصرفية الإسلامية». هل تعرف أنه رغم كل الدعاية الدولية حول هذا النوع من العمل المصرفى إلا أنه لا يمثل أكثر من ١٪ من حركة التعاملات عالميا؟ هل أنت بهذا تشكك فى دينية النشاط المصرفى العادى؟ هل أنت من أولئك الذين يستغلون عدم معرفة الناس بالاقتصاد ويتحدثون عن أن الفوائد ربا؟؟لا يمكننى أن أؤيد أى نشاط اقتصادى ربوى. أنا ضد الربا الذى هو استغلال، ونوع من العبودية الاقتصادية والارتهان المالى. فقط أفرق بين ما يعنيه الربا فى العصور السابقة وما تعنيه الفائدة التى هى مقابل التضخم. أظنك تدرى طبعا ما هو الفرق. أعتقد أنك تستوعب أن الاقتصاد كعلم لم يكن قد نشأ حين كنا نتحدث عن الربا فى صدارة الإسلام. لعلك طبعا تذكّر من تتحدث إليهم عن المصرفية الإسلامية أنه نظام بنكى يجعل من البنك شريكا للمستثمر بحيث يضمن الحصول على أرباحه مقدما. كما لو أنه لا توجد أى عملية تجارية تخسر أبدا، وأن «المرابحة» ليس فيها «مخاسرة»!!!لقد قلت فى الغرفة الأمريكية - المصرية إنك سوف تطبق هذا بالتدريج. كلمة «بالتدريج» هذه تثير قلقى وتجعلنى أتحسس أسلحة التوتر. معناها أن لديك هدفاً تريد تحقيقه وتقنع به الآخرين ولكنك تطمئنهم بها.ما هو إيقاع هذا «التدريج». كيف سوف تتحكم فيه؟. هل سوف يكون على مدى سنوات أم أشهر؟ أليست تلك زئبقية تعنى أنك لا تريد أن تلتزم معنا بكلام واضح كناخبين، ثم - هذا هو الأهم - ما هو العائد الذى سوف يتحقق للمجتمع إذا حولت نظام المصارف إلى ما يعرف باسم «البنوك الإسلامية»؟. أين ستضع هذه البنوك أموالها؟ هل ستتوقف عن التعامل مع البنوك الغربية؟ أم أنها سوف تعامل الخارج بوجه عادى وتعامل الداخل بوجه إسلامى؟ ألن يكون هذا خداعا ونفاقاً اقتصادياً وسياسياً؟

قررت أن أكتب مجموعة من الرسائل لأهم المرشحين فى الانتخابات الرئاسية. اخترت أن أبدأ بك. لا يوجد سبب بعينه، لأن تكون البداية معك. قد تكون مرشحاً مهماً، وقد تقول الحسابات إنك لست أكثرهم أهمية. ما أعرفه هو أنك رقم فى الانتخابات لاشك فى ذلك حتى لو كانت استطلاعات الرأى تظهر أن حظوظك ليست قوية. لا يمكن أن أتجاهل أنك دفعت جماعة الإخوان لأن تناقض نفسها وترتكب حماقة تاريخية وتقدم مرشحاً للانتخابات الرئاسية.. يصفك بعض المعلقين بأنك مرشح ليبرالى.. اسمح لى أنت لم تثبت ليبراليتك هذه بعد. الفراق الذى تم اصطناعه بينك وبين الجماعة العريقة نتج عن أسباب شخصية وتعارض مصالح. حتى نهاية الربع الأول من العام الماضى كنت قيادياً مرموقاً فى الجماعة له دوره وتكليفاته ومهمته. إن خروجك من الجماعة لا يعنى بالنسبة لى أنك بعيد عن مشروعها. يثبت ذلك خطابك المتناقض وتصريحاتك المتضاربة. أفسر هذا التخبط بأن سببه يعود إلى أنك تعلن كلماتك وفق قياسات الحسابات الانتخابية تروح وتجىء!!بعد أن انهار الموقف القانونى للمرشح حازم صلاح أبوإسماعيل تبين لى أنك تبنيت نفس التوجهات الدعائية التى كان يعمل بها، فقط أنت أخضعت نفسك لتهذيب أفلتك من عشوائيته، يلفت نظرى أنك تدعى تبنى الخطاب الثورى، فى حين أنك تستهدف الصوت المتعاطف مع التيار الدينى. لقد قلت إن جماعة الإخوان سوف تصوت لك وبمن فى ذلك المرشد محمد بديع. تقديرى أنك وجه غير معلن للجماعة ولو لم يتم الاتفاق الرسمى على ذلك.لقد تميزت بأن أعلنت برنامجك قبل جميع المرشحين. المرشح عمرو موسى كان قد كشف عن بعض أفكاره. أسبقية الإعلان من جانبك لا تعنى أنك تتمتع بميزة إضافية. أرجو أن تعذرنى حين أقول إنى لم أجد فيه ما يستحق النقاش. لاسيما فى عشوائيته الاقتصادية. إن من يكتب لك هذا سبق له أن أدار عديداً من الشركات الكبرى فى مجالات مختلفة وعلى مستوى العالم وهالنى أن ما جاء فى كلامك لا يليق بمرشح لرئاسة مصر.ليس هذا هو المهم. الأهم عضوياً بالنسبة لك، وباعتبارك مرشحا ملتحياً تريد الصوت المتعاطف مع التيار الدينى، هو أن أعرف ما هو الفرق بينك وبين المرشح الإخوانى (الصريح) خيرت الشاطر. إن الشكل الخارجى لا يكفى وحده للتفرقة بينكما. كما أن نفس السؤال موجه إلى المرشح خيرت الشاطر نفسه حين أقارنه بك. لو كان المرشح حازم أبوإسماعيل بقى فى الانتخابات لكنت قد سألته نفس السؤال.نقطة إضافية، أرجو أن تسمح لى بها: لست مقتنعاً بالخبرات التى تتسلح بها لكى تؤهلك أن تصبح رئيسا لمصر. المرشح خيرت الشاطر مثلا أدار التنظيم الإخوانى وأنت لم تفعل. لديه مجموعة من الشركات وأنت بلا خبرة سابقة. أنت يا سيدى تملك نية طيبة ولكن النوايا وحدها لا تكفى. فى مقابل ذلك فإن مرشحى المعسكر الآخر لديهم خبرات كثيرة بغض النظر عن ملاحظاتى عليهم جميعاً.لقد لاحظت فى خطابك السياسى (لغة نجادية). ألاحظها على كل حال فى خطابات أغلب المرشحين عن التيار الدينى. فى نهاية الأمر فإن أحمدى نجاد هو ابن حالة ثورية إيرانية متكاملة لم تنشأ من فراغ ولم ينشأ هو فيها من الفراغ. إن لغة نجاد لها جذور وامتدادات فى مجتمعها. تُقبل وتناقش فى سياقها حتى لو اختلفت معها. لكن حين تتبنى أنت الخطاب النجادى فإن هذا يعنى تقليداً سياسياً لا يعبر عن منهج بقدر ما يشير إلى محاكاة. فهل أجد لديك تفسيرا أو ما يدفعنى لأن أبدل قناعاتى؟!ختاماً، ليست تلك سوى ملاحظات عابرة. أتقدم بها إليك يا حضرة المرشح، على سبيل النصح. ربما أضافت إليك قدرة لكى تعدل من مسارك وتسد ثغرات منهجك. أرجو أن تعتبرها مجرد مشورة ألقيت إليك فى الطريق العام. لست أهدف إلا إلى أن يستفيد المجتمع من تجربة ديمقراطية حرة ونزيهة ومثمرة.... مع الشكر.

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=334246&IssueID=2465



نقاط اخري سألها الاستاذ محمود عرفات


http://ar.mideastyouth.com/?p=15263&cpage=1#comment-267291

* عبد المنعم أبو الفتوح إبن لمدرسة الاخوان لمدة 40 سنة بكل ما تعنيه الكلمة من آراء و أفكار إخوانية مرفوضة و هو لم يدعي يوماً تغيير تلك الأفكار بل يكرر في كل مرة أنه إختلف معهم تنظيمياً فقط لرغبته في الترشح و رفضهم ففصلوه.

*2* عبد المنعم أبو الفتوح رجل قضى 40 سنة وسط تنظيم الاخوان أي ثلثي عمره و فجأة لرغبته في الكرسي القي بثلثي عمره وراء ظهره و ترك جماعته عبر فصله بعد تخييره بين الفصل و التراجع عن الترشح فهل شخص بهذا الموقف الصادم مؤتمن كرئيس للجمهورية؟؟؟!

*3* كل صلات أبو الفتوح و علاقاته و رفاقه و من يرتبط بهم إما إخوان أو لديهم عقلية الاخوان بحكم قضاء 40 سنة وسط الجماعة و منظومته المقربة و الافراد الذين يعتمد عليهم لذا فهو إخواني بحكم النقطة (1) و هذه النقطة فالسؤال هل تريد أنت إنتخاب إخواني للحكم علماً بأنه لم يستقل بل فُصل بالقوة لم يترك الجماعة من طرفه؟؟!

*4* لمن يقول أن أبو الفتوح معارض لرؤى الاخوان أقول كيف يمكن لرجل ترقى في الاخوان التي لا يترقى فيها الا من يلتزم بالسمع و الطاعة المطلقة أن يكون مختلف معهم؟؟ .. ألا تدركون أن الانشقاقات طوال الوقت من الثلاثينيات الى 2011 مستمرة و أبو الفتوح صامت من 1970 الى 2011؟ .. لو كان يخالفهم فلم بقى و حصل على دعمهم في كل وقت؟؟ .. تلك الرؤية التي دعمها من 1970 الى 2011 لم يتركها بل انه يقول بتركه التنظيم ليجنبه الحرج و في اوقات اخرى يقول أنه لم يترك الجماعة أصلاً و الثابت أن الجماعة هي التي تركته بالفصل و هو لم يتخل عنها !!!!

*5* تنبية أخير أقوله: يا من يؤيد أبو الفتوح بإعتباره ثوري .. أبو الفتوح عاصر رفض الاخوان ل25 يناير و صمت و عاصر تصرفاتهم حتى يونيو 2011 دون اعتراض بكل ما فيها من نفاق للمجلس و عداء للمتظاهرين المحتجين و التخلي عنهم لكن تركهم فقط لرغبته في الترشحبكل أسف شعبنا الكريم أثبت أنه يهلل للرائجة و يصفق بحماس للصوت العالي فموقف الشارع الثوري من أبو الفتوح نسخة من موقفه من عصام شرف ، نفس الاساليب التي استخدمها عصام شرف استخدمها أبو الفتوح ، نفس رد الفعل في الحالتين ، نفس الأخطاء تتكرر ، إن من يتجاهل تاريخ 40 سنة لأبو الفتوح فكريا تنظيمياً و يتجاهل أنه ترك الاخوان بقرار من الاخوان بفصله و ليس بإستقالة



* ماذا كان موقفك من الاستعراض العسكري لطلاب الاخوان في الازهر وتلميحا الي وجود التنظيم السري العسكري في جماعة الاخوان ويرتدون زي مليشيات ومكتوب عليها صامدون ويقومون بتأدية حركات قتالية http://t.co/grGWabtv , كان الموقف انك قلت ان الموقف منقول بغير امانة وانه ليس استعراضا للقوة وانه مرجد شباب يلعب الرياضة !! ويعلل موضوع انهم ملثمين ويحطمون البوابات بانهم يكملون الاسكتش ويقول انه يشرف كل مصري ان يكون من الاخوان المسلمين الذي يتحدث عنه وان مصير المصريين الانضمام في النهاية الي الجماعة !!


تابعونا

اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
موضوعات منتدى شباب بطاش

لماذا لا تنتخب أبو الفتوح ? جزء (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6715
نقاط : 13127
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تنتخب أبو الفتوح ? جزء (1)   الأحد أبريل 29, 2012 10:27 am

عن البرنامج الانتخابي لعبد المنعم أبو الفتوح

يتميز البرنامج الانتخابي للطبيب / عبد المنعم أبو الفتوح بمزيج مميز من السطحية والتناقضات وكثير من الاخطاء الفجة التي تخالف ابسط المفاهيم العلمية او حتي قواعد العقل أو المنطق يتميز البرنامج ايضا بالديباجة اللغوية العجيبة التي تتسم بعدم الوضوح واقرب الي موضوع تعبير في امتحان للغة العربية , الي جانب اختراع العديد من المصطلحات العجيبة التي لا اصل لها وتتسم بالسذاجة والتي بتصور كاتبها انه اذا ابتكر مصطلحات عجيبة سيبدو البرنامج عميقا .

يبدأ البرنامج بالاسم وشعار البرنامج " مصر القوية " التي اعلن عنه من نفس المكان الذي بدأ فيه مبارك حملته في 2005 بل ومقتبسا لون الحملة من رمز حملة ايمن نور
(اللون البرتقالي في 2005 ) وصورة له ينظر للكاميرا وامامه الاوارق وممسكا بقلم (نفس صورة حملة مبارك 2005 ) . لكن المضحك ان نجد ان شعار البرنامج هو الاخر مقتبسا من شعار حملة ساركوزي "فرنسا القوية france forte " لينضم الي اخوته من الاقتباسات , وليدل علي ضعف قدرات حملته في الابتكار وليس لديهم حتي القدرة علي الرد علي الاسئلة المشروعة فعند سؤال على البهنساوى - المستشار الإعلامى للسيد عبد المنعم أبو الفتوح فلم يكن الرد سوي " اقروا البرنامج " ثم الهروب بعمل بلوك علي حساب تويتر الامر الذي تكرر ليس معي فقط بل العديد من الاشخاص مما يدل علي طبيعة فريق العمل التابع للمرشح وعلي اي حال لكم الحكم .


يبدأ البرنامج بالمقدمة ويذكر فيه قواعد ومبادئ ومكونات للدولة المصرية وهو كلام عام مكرر ومعتاد في كل البرامج
, المهم هنا هو محاور البرنامج الانتخابي الذي يعبر عن رؤية المرشح وقدرته علي فهم مشاكل الدولة المصرية ورؤيته علي الحل .المشكلة المتكررة في البرنامج عدم وضوح اي ملامح لاليات الحل المقترحة للمشكلات التي يدعي البرنامج انه سيحلها فيعطينا امثلة لمقترحات وليس حلولا كما يفترض ببرنامج انتخابي ليتحول الي موضوع تعبير انشائي واليكم بعض الامثلة:


*
يذكر البرنامج انه سيقوم باعفاء الجمعيات الخيرية من الضرائب مع خصم قيمة التبرعات من الافراد والشركات والهيئات من الضرائب الفردية والتجارية ومثل هذا المقترح رائع بالفعل وله فائدة ضخمة ان قام بتنفيذه لكن ...لا يعلم السيد عبد المنعم أبو الفتوح ان الجمعيات الخيرية بالفعل معفاه من الضرائب ورسوم الدمغة ورسوم جميع العقود والتوكيلات كذلك الإعفاء من الضرائب الجمركية ورسوم الإستيراد الي جانب اعفاء العقارات المملوكة للجمعية من جميع الضرائب العقارية وتعتبر التبرعات المدفوعة للحكومة ووحدات الإدارة المحلية من جانب الشركات والمؤسسات تعد من المصروفات واجبة الخصم من الحساب الضريبي. بينما التبرعات التي تقوم بها الشركات للمؤسسات والجمعيات الخيرية تحصل علي إعفاء ضريبي !


*
يتحدث البرنامج عن تحويل مصر من بلد ريعي الي بلد منتج يعتمد علي صناعات نحقق من خلالها ميزة تنافسية لكنه لا يذكر ما هي هذه الصناعات ولا كيفية تمويلها او دعمها لكن مجرد كلام انشائي كالمعتاد.


*
يتحدث عن التعاون بين القطاع الخاص (كبير , متوسط , صغير ) والدولة في التخطيط دون ذكر او توضيح أليه التعاون هل سيكون علي نطاق اقليمي ام علي مستوي الدولة وكيفية تمثيل افرع القطاع الخاص (كبير متوسط صغير ) للتعاون مع الدولة وغيرها الكثير .


*
يكرر نفس الخطأ السابق مستمرا في مسلسل الكلام الانشائي الذي لا يسمن ولا يغني من جوع فيقول "استخدام السياسة المالية بشكل يشجع الاستثمار في القطاعات المنتجة والتي تدعم التشغيل او ذات الميزة التنافسية"لكنه لا يقول لنا ما هي هذه السياسة !
وما هي ملامحها او حتي أليات تنفيذها او يقول لنا اي شئ علي الاطلاق !



*
يقول انه سوف " يخفض مستويات الدين العام الي نصف معدلاته الحالية ويتم ذلك من خلال الاصلاحات المالية والهيكلية لمنظومة عمل المالية العامة في ظل اطار من الشفافية والافصاح "لكنه لا يفصح لنا ما هي هذه الاصلاحات او عمليات الهيكلة وكيف سيقوم بسداد هذا النصف من الدين العام او توفير الموارد اللازمة لذلك ربما يترك ذلك لخيالنا !
(او عاملها مفاجأة !)
ومن مقال مميز للاستاذ محمد فريد يضع لنا 10 أسباب اقتصادية لعدم تأييد أبو الفتوحhttp://ar.mideastyouth.com/?p=158181-يقول أبو الفتوح ان مسؤلية السلطة هي حماية الاقتصاد و ان الثروة ملك لافراد الوطن جميعا , وهو طرح غريب بعض الشئ فاولا لا نعرف مالمقصود بالحماية هل هي وضع حواجز ضريبية او جمركية على استيراد سلع معينة او حظر استيراد او تصدير سلع اخرى و الامر الاخر هو اي سلطة فالرئيس هو على راس السلطة التنفيذية و اعتقد انه على طول خط البرنامج هناك خلط بين السلطات ففي مواضع كثيرة يقول ابو الفتوح تغيير القوانين بل في بداية برنامجه يرى ان من واجبات الرئيس قيادة المجتمع لاقرار الدستور , فهناك على طول البرنامج خلط واضح بين السلطات الثلاث خاصة التشريعية و التنفيذية و احيانا القضائية , الامر الاخير ان الثروة هي ملك لاصحابها فالأصل هو الملكيات الخاصة و ليست الملكات المشاعية ولا يحق ابدا الأعتداء على الملكيات الخاصة او انتزاعها لصالح مايسمى بحماية الأقتصاد او انتزاعها لتوزيع الثروة على ابناء الوطن جميعا و قد راينا شعارات مشابهة في الانظمة الشيوعية و الاشتراكية و التي اثبتت فشلها التام ولم تجلي سوى الشقاء و البؤس على مواطني هذه الدول
2-يرى ابو الفتوح ان القطاع الخاص غير قادر وحده على تحقيق الأنتعاش الأقتصادي المطلوب فهناك انشطة أقتصادية مناسبة له و للقطاع العام أنشطة أخرى تناسبه و الحقيقة انني لم اسمع ابدا بهذا الأمر فالعالم كله يقوم على ما يسمى بالقطاع الخاص فانشطة القطاع الخاص تبداء من اكشاك الجرائد و ماهو دون ذلك مرورا بانشاء و تشغبل محطات الطاقة النووية و حتى أعقد ومختبرات الابحاث و اكثرها تطورا , و بالنظر على سبيل المثال في مؤشرات التجارة الخارجية المصرية للعام 2010-2011 نجد ان القطاع الخاص يمثل قرابة 65% من حجم تلك التجارة يضاف اليها قرابة 10% هي نصيب القطاع الاستثماري.
3- لا يقتصر التخبط في برنامج ابو الفتوح في الخلط بين السلطات فحسب بل يمتد كذلك الى الاقتصاد فيقول ابو الفتوح مشاركة الدولة و القطاع الخاص ( الكبير و المتوسط و الصغير في التخطيط و توجيه الاستثمارات الجديدة طبقا لخطة واضحة و ليس بناء على مصالح خاصة او احتكارات. فهو يخلط بين الاقتصاد المخطط او الموجه و بين اقتصاد السوق , المشكلة الكبيرة هنا هو عدم ادارك ان اساس الأقتصاد في العالم كله هو المصالح الخاصة و الفردية ولاشئ اخر سواها و في العالم اجمع الدول التي اعتمدت نظام التخطيط و الاقتصاد الموجه تلك التي فشلت في تحقيق اي نهضة لانها تغفل اهم عنصر في العملية الاقتصادية كلها و هي الفرد فاحتياجات الأفراد تختلف من شخص لأخر و التي يسعى لاشباعها عن طريق الطلب و العرض خلق سوق نشط و فعال و ما دون ذلك يؤدي لفشل حتمي للمنظومة باكملها كما حدث في الاتحاد السوفيتي و دول الكتلة الشرقية.
4- يرى أبو الفتوح ان الحل لزيادة موارد الدولة هو اعادة الهيكلة لمنظومة الضرائب فهو يرى ان الحل هو في فرض الضرائب التصاعدية على الشركات و الافراد فهل يعلم انه قبل التعديلات لقانون الضرائب في 2005 و 2010 كانت نسبة الضرائب على الشركات و الدخل تصل ل40% و كان حصيلة الدولة من الضرائب في العام 2004-2005 حوالي 76 مليار جنيه ووصلت بعد خفض الحد الأقصى للضراب ل20% ل114.5 مليار في العام 2006-2007 , فالعلاقة بين عوائدالضرائب و نسبتها تتبع ما يسمى بlaffer curve و هي ان العلاقة بين النسبة و العائد تظل طردية حتى تصل لنقطة الأنقلاب بعدها تصبح العلاقة عكسية.
5- لا يكتفي أبو الفتوح باعادة هيكلة الضرائب بل يرىد فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية و خاصتا في التصرفات العقارية و البورصة مما يعني خروج المستثمرين من تلك القطاعات النامية و التي تساهم في هرب المستثمرين منها و بطبيعة الحال التأثير سلبا على العديد من الصناعات و القطاعات المتعلقة بها كصناعات التشييد و الحديد و الأسمنت و غيرها من مئات الصناعات مما يعني ازدياد البطالة بصورة مباشرة
6-يجيب ابو الفتوح عن السؤال المطروح في النقطة الاولى عن معنى الحماية فيقول انه سيزيد من التعريفات الجمركية و ضريبة المبيعات على سلع الاستهلاك الترفي و كذلك مضاعفة الضرائب على التبغ و السجائر , وهو امر يدل على عدم معرفة ليس باساسيات الأقتصاد و السوق المصرية فحسب بل لالتزامات مصر الدولية فمصر مرتبطة بالعديد من التفاقات الدولية و الثنائية فيما يخص التعريفات الجمركية و لا يمكن لابو الفتوح الغائها او تعديلها من طرف واحد و للعلم فان كل تلك الاتفاقيات تصب مباشرتا في صالح مصر من الناحية الأخرى فرض ضرائب مبيعات على سلع معينة يعني مباشرتا ازدهار تجارة التهريب و السوق السوداء ولنأخد السجائر و التبغ كمثال فأبو الفتوح يرغب بمضاعفة الضرائب على السجائر و التبغ و التي بلغت بالفعل 74% في العام 2011 بعد ان كانت 35% مما كان له الاثر على ازدياد التهريب حتى اصبح هناك72 صنف سجائر مهربة مقارتا ب10 اصناف عام 2010باتت تمثل قرابة 20% من السجائر المتداولة في السوق مهربة كما كان له تاثير سلبي مباشر على حصيلة الضرائب من الشركات المنتجة للتبغ و السجائر فالشركة الشرقية للدخان انخفض تسديدها للضرائب المبيعات ب250 مليون جنيه شهريا فاصبحت تسدد 850 مليون جنيه بدلا من 1.1 مليار جنيه شهريا
7- يرى ابو الفتوح انه يجب خفض الدعم على المواد البترولية الموجه للشركات كثيفة الاستهلاك للطاقة و ذلك لانها تبيع منتجاتها بسعر السوق و تصدرها للخارج كذلك و في المقابل يتم توجيه فارق هذا الدعم للاستهلاك المنزلي , الحقيقة ان هذا ايضا يدل على عدم المام جيد بمشكلة دعم المواد البترولية , حيث يعاني هيكل الدعم من عدم اتساق فاعلى المواد البترولية استهلاكا و هو الغاز الطبيعي يمثل قرابة 43% من اجمالي استهلاك المواد البترولية فان الدولة تدعم المتر المكعب ب22 قرش حيث تكلفة المتر المكعب 46 قرش و يباع ب24 قرش بينما ياتي البوتجاز بنسبة استهلاك قرابة 8% من اجمالي الاستهلاك و تدعمه الدولة الانبوبة ب33.6 جنيه حيث تكلفة الانبوبة 36.16 جنيه و تباع للمستودعات ب2.5 جنيه و من ثم خفض الدعم عن الشركات كثيفة الأستهلاك لن يؤدي للنتيجة المرجوة بل سيكون له تاثير سلبي على الاستثمارات في تلك القطاعات لان الشركات ستكون امام اما رفع اسعار منتجاتها مما ينعكس على المستهلك النهائي او خفض انتاجها مما يعني انخفاض حصيلة الضرائب من تلك الشركات.
8-يريد ابو الفتوح اعادة النظر في اسعار الثروات المعدنية المصدرة للخارج , اولا اي مواد خام لها سعر عالمي او ما يعرف بسعر السوق ثانيا ان ما يتم تصديره من الثروات المعدنية كالوقود و الزيوت المعدنية و منتجاتها بلغ 12.6 مليار دولار يقوم القطاع العام بتصدير معظمها86% و تكون بالسعر العالمي لتلك السلع
9- سيعمل ابو الفتوح على تقليل عجز الميزانية عن طريق تقليل الأنفاق في ” مشروعات الوجاهة السياسية” و ليس عن طريق تبني اجراءات تقشفية , الحقيقة انني لا اعرف مصطلح مشروعات الوجاهة السياسية و لا اجد له اي تعريف علمي , و من الناحية الأخرى لا يريد تبني ميزانية انكماشية او خذ اي اجراءات تقشفية و الحقيقة ان الحل الرئيسي لعجز الميزانية هو اتخاذ ميزانية تقشفية و تقليل المصروفات الحكومية مع تقليل حجم الجهاز الحكومي الذي وصل لحوالي 6 مليون موظف و كذلك عدم تثبيت اي موظفين جدد و خفض سن المعاش و غيرها من الاجراءات و ليس عدم الانفاق في مشاريع الوجاهة السياسية.
10- يريد ابو الفتوح جعل مصر مركز عالمي في التعاملات المالية الأسلامية , وهو امر شديد الخطورة أقتصاديا فالصكوك الأسلامية يتم خفض تصنيفها الأئتماني العالمي , و كذلك فتلك الاصول هي اصول مسمومة حيث يعتمد تمويل الأرهاب على التحويلات عبر شبكة من البنوك الاسلامية مما يجعلها دائما تحت المراقبة المالية الدولية و يتم خفض تصنيفها الائتماني في أطار تجفيف مصادر تمول الارهاب كذلك ان هناك تجربة بريطانيا في هذا الامر حيث ارادت الحكومة ان تكون لندن مركز مالي عالمي للتعاملات المالية الاسلامية بالرغمم من صغر حجم السوق فحجم اصول البنوك الاسلامية لا يتعدى التريليون دولار ربعها يرتكز في الخليج وبالرغم من هذا سمحت بانشاء البنوك الاسلامية و على راسها و اكبرها بنك بريطانيا الاسلامي ذو التمويل القطري و الذي لم يحقق اي ارباح على مدار خمس سنوات متتالية مما اثر سلبا على الأقتصاد البريطاني ككل , فهل يريد أبو الفتوح اخذنا لهذا الطريق؟!

*
يتحدث أبو الفتوح عن ملكية 95 %من فلاحي مصر علي اقل من 4 افدنة وهذا غير صحيح فنجد ان 43% من حائزي الأرض الزراعية في مصر يمتلكون أقل من فدان و47% من الحائزين يمتلكون أكثر من فدان وأقل من 5 أفدنة و10% منهم يملكون أكثر من 10أفدنة واهمية هذه الملاحظة هو ضعف وقصور في البحث عن المعلومات الملعنة والمنشورة فكيف بكتابة برنامج رئاسي حتي.


*
يحدثنا عن ضعف التدريب في مجال الزراعة ولا يتحدث كيف سيحل ذلك لكنه يحدثنا عن تهجير الفلاحين وتوزيعهم عل المساحات الزراعية (وكأنهم عبيد ) ولا يتحدث دعم مهنة الفلاحة بنقابات تدافع عن حقوقهم او اساليب لرفع قدراتهم الانتاجية او تحديد العلاقة بين الفلاح ومالك الارض الزراعية وحماية حقوق الطرفين او افكاره بخصوص ميكنة العملية الزراعية وغيرها من الافكار والاقتراحات .


*
يخترع لنا مصطلح " الامن الحيازي " ويصفه بأنه تطوير للحيازة الزراعية والتي شرحها بأنها " ربط تقديم الخدمات الزراعية بمن يقوم بالزراعة فعليا " ولا ادري ما علاقة وصول الدعم لمستحقيه بالامن لكنه استمرار لسلسلة اللعب بالالفاظ دون هدف واضح .


*
لا يحدثنا عن كثير من القضايا المهمة والمشكلات التي تؤرق الفلاحين حقا وضمان حقوقهم كتنظيم العلاقة بين المالك وصاحب الارض كذلك اسلوب تطوير وميكنة العملية الزراعية او كيفية تحقيق الامن الغذائي , مشاكل الري والصرف الزراعي او التصنيع الزراعي واساليبه المقترحة لا يكلمنا عن مشاكل التصحر او صعوبات التوسع الزراعي ونقص الموارد المائية و يتناسي جانب مهم وهو الثروة الحيوانية والداجنة التي هي من الدعامات الاساسية للمجتمع الزراعي وكيفية تطويرها وحمايتها ودمجها في منظومة متكاملة مع العمل الزراعي وغيرها الكثير من القضايا المحورية في قطاع الزراعة .


*
يطلق أبو الفتوح خلال برنامجه رؤية سطحية للاصلاح والبناء في مصر محولا برنامجه الي موضوع تعبير وليس برنامج رئاسي لدولة بحجم مصر فمثلا يتحدث في برنامجه الصناعي يطلق كلاما عاما من طراز " وضع سياسات جديدة للاستثمار للاستثمار الاجنبي تتيح تعظيم الاستفادة منه " لكنه لا يقول لنا ما هي هذه السياسات (يمكن عاملها لينا مفاجأة !!) ولا يذكر لنا كيف سيعمل علي جذب الاستثمار الاجنبي باي فكرة ما .


*
لا يحدثنا أبو الفتوح في برنامجه عندما تكلم عن القطاع الصناعي عن مشاكل كثيرة تواجه القطاع مثل الامن الصناعي والعلاقة بين العامل وصاحب العمل , وعن افكاره لتطوير القطاع الصناعي , لم يحدثنا عن رؤيته لتطوير الصناعات القائمة بالفعل او افكاره عن مشاريع نوعية تناسب وضع مصر او افكاره بخصوص مشكلات نقص الموارد اللازمة او الاستخدام الامثل للموارد المتاحة , لم يحدثنا عن مشكلات الطاقة في القطاع الصناعي وسبل تطويرها وتوفيرالطاقة اللازمة للتوسع المتوقع , يتحدث البرنامج عن مشروعات جديدة مملوكة للدولة لكنه لا يحدثنا عن كيفية تطوير قطاعات صناعية كبيرة موجودة بالفعل وتعاني من العديد من المشكلات وغيرها الكثير الكثير !!


*
يستمر البرنامج في اطلاق الكثير من الشعارات الحنجورية فيتحدث عن جعل مصر من ضمن أكبر 5 دول في العالم سياحيا خلال 5 سنوات (ولأن هذا يستحيل لاسباب لوجستية بحته ) لكنه لا يذكر كيف سيفعل ذلك وبرنامجه في مجال السياحة -احد الموارد الاساسية للدخل المصري – ضعيف جدا ولا يتحدث عن اي شئ بخصوص السياحة واساليب تطويرها او افكار جديدة ومبتكرة لتحقيق الهدف الذي وعد به , لم يحدثنا عن تطوير المتاحف ولم يتحدث علي الاطلاق عن القطاع الفندقي وتطويره بكلما فيه وهو القطاع الرئيسي في الجانب السياحي ولم يحدثنا عن قطاع الطيران من مطارات شركات طيران واسعار الانتقال مع الدول التي تمثل مصدر الحركة السياحية لم يحدثنا عن اي شئ علي الاطلاق !!


*
بعيدا عن ان البرنامج مجرد كلام انشائي عام ولا يصلح لبرنامج رئاسي الا انه يحتوي ايضا علي الكثير من المعلومات الخاطئة والمضحكة في نفس الوقت نري انه يعدنا بأن يجعل ميزانية التعليم 25 % من الموازنة العامة وهنا السؤال اين باقي بنود الميزانية موازنة ايراداتها٣٥٠مليار منهم١١٦اجور و١٢٠خدمة دين و١٢٢دعم من أين سيأتي بهذه النسبة العجيبة وكيف سيعوض الفارق لباقي بنود الميزانية وهل اختيار هذه النسبة جاء بناء علي دراسة وتخطيط ام مجرد كلام اعلامي بل يستمر في الارقام العجيبة بان يعد انه سيرفع نسبة اجور المعلمين الي 50% بينما هي في الواقع وحاليا تصل الي اكثر من 80% !!!! فواضح جدا العبقرية المعملية الفذة في البرنامج وعبقرية من اعدوا البرنامج !!


*
يطرح أبو الفتوح في بداية حديثه عن الصحة بأن يرفع ميزانية الصحة بتصل الي 15% من الموازنة العامة وبذلك يكون مخصصا للتعليم والصحة ما يقارب من نصف الموازنة العامة الامر الذي لا نري له اي مثيل في اي مكان في العالم وغير ممكن علي الاطلاق عمليا فينسي باقي بنود الميزانية وكأنها غير موجودة (ومحدش هيراجع ورانا ! )


*
تصورت ان يكون برنامج الصحة للمرشح الرئاسي عبد المنعم أبو الفتوح واضحا وثريا خاصة انه طبيب (ورغم انه لم يحصل علي اي نوع من الدراسات العليا في المجال الطبي لا ماجستير او دكتوراه بل أقصي ما حصل عليه ماجستير ادارة ) الا انه يخلو من اي جديد مجرد كلام عام لم يحدثنا عن دور القطاع الخاص ووضعه في برنامجه وما يتعلق بمستشفيات القطاع الخاص , لم يحدثنا علي القطاع الطبي المعاون ( قطاع التمريض ) ولم يحدثنا علي اليات تطويره ورفع كفاءته , لم يحدثنا عن افكاره بخصوص الامراض المتوطنة وغيرها الكثير من الافكار المتعلقة بالقطاع الصحي مجرد كلام عام من طراز " سياسة واسلوب يحقق كذا " لكنه لا يفصح عن كنه هذه السياسة وكيف تطبيقها


*
يتكلم أبو الفتوح عن مسمي " تمكين الشباب " ذكرتني بعبارات جماعة الاخوان بالتمكين , وعلي ايه حال فيتحفنا بعدد من الوعود الانتخابية الحنجورية علي غرار انه سيجعل ما يقارب من نصف الوظائف القيادية للشباب وكأن العامل المهم هنا ليست الكفاءة والقدرة بل يتم التميز علي اساس السن فقط .


*
اقترح أبو الفتوح اقتراحا جبارا لم يخطر علي بالي وانا اقرأ برنامجه الانتخابي اني سأراه واعتقد أن سيدعم -كما يقول – علاقة مصر مع الدول الافريقية بطريقة غير مسبوقة لانه سيدعم دور مصر في منظمة الوحدة الافريقية !

نعم ماذا تقول منظمة الوحدة الماذا !! الافريقية , سيقوي أبو الفتوح دور مصر في منظمة غير موجودة من 10 سنوات ولا يعلم ان الاتحاد الافريقي هو المنظمة التي تجمع الدول الافريقية منذ 10 سنوات بينما ما زال البعض يعيشون في الغيبوبة الي الان !بل ويصفها بالمنظمة الحاضنة للدول الافريقية , يبدو انه يتحدث عن حضانة للاطفال او من كتبوا البرنامج في مرحلة الحضانة ايهما اقرب !!


لن اتحدث عن دعوته لاعادة العلاقات والتعاون مع دولة لا تملك شئ علي الاطلاق مثل ايران دولة بأقتصاد استهلاكي واسلحة خردة مدهونة اقرب للمليشيات وليس جيش وطني محترم تحكمها الديكتاتورية الدينية
, دولة فاشلة وفاشية وبدلا من دعم حق دولة شقيقة كالامارات وجزرها المحتلة من ايران وتدخلها الاجرامي في العراق والتفرقة علي اساس المذهب يحدثنا عن علاقات معها بل وعلاقة استراتجية معها !! ويبدو انه نسي ان يذكر لنا التعاون مع الدول العظمي المتقدمة والتي هي علي شاكلة ايران كهندوراس مثلا او بينين !!ناهيك بالطبع عن سياسة الديبلوماسية الشعبية البلهاء التي لم تحقق اي شئ واقرب الي الهزل ولا تناسب دولة محترمة صاحبة مكانة وقيمة , ربما لان مصر في عهده –لاقدر الله – ستكون بلاقيمة او مكانة .


*
عندما اري في برنامج رئاسي مثل عبارة " التعاون مع دول الجنوب المتقدم كايران والصين والبرازيل " اكون علي اتم ثقة ان هذا المرشح لايصلح حتي لرئاسة مجلس قروي وليس رئاسة الجمهورية , اذا الصين وايران اصبحت في الجنوب بل واصبحت ايران الدولة الفقيرة التي لا تملك لا صناعة مدنية ولا عسكرية محترمة اقرب للخردة (يمكن لاي قارئ مبتدي في العلوم العسكرية او له معرفة بالحالة الايرانية يعرف تماما الوضع الايراني السئ ) بل ويقارنها بدولة مثل الصين والبرازيل هذا الشئ الذي ينم – مع ما سبق من نقاط – عن جهل وسطحية


*
يتحدث عن اعادة الامن خلال مئة يوم واعادة هيكلة الجهاز الشرطي ورقابته لفتره عاميين بما يخالف تصريحاته بمطالبة المجلس العسكري بفورية الهيكلة واقرار الامن بينما هو بسلطة شرعية منتخبة سيحتاج الي عامين !! الي جانب انه لا يفصح كالعادة عن الخطوط العريضة لهذه الهيكلة ثم يقترح اقراحا اقل ما يوصف به هو السطحية الشديدة عندما يتحدث عن الغاء الاقامة الداخلية في كليات الشرطة !! , وهنا سؤال هل العمل الشرطي في طبيعته من مواجهة معتادي الاجرام والقتلة هو عمل مدني بخت مثلة مثل باقي الاعمال المدنية , الا يعلم الحاجة للعمل كفريق ضد عصابات مسلحة واجرامية كتجار السلاح والمخدرات اليست المواجهة هي مواجهة عسكرية بالسلاح بين هذه العصابات وقوات الامن .


*
يتحفنا ابو الفتوح بالعديد من الوعود الانتخابية والمشاريع التي يدعي انها ستحقق مصر القوية لكن دعنا نري هذه الوعود والمشاريع في النقاط التالية :


*
"أتعهدّ بأن تصبح مصر من أقوى 20 إقتصاداً في العالم خلال عشر سنوات من تولى الرئاسة،"د. أبو الفتوح " ويبدو هنا انه لايعلم ان اقصي مدة لرئيس جمهورية هي فترتين لمدة 8 سنوات فعلي اي اساس يحدثنا عن10 سنوات طبعا ناهيك انه لايذكر لنا اي شئ بخصوص ذلك سوي ما أسماه الخريطة الاستراتجية التي هي اقرب الي كلام انشائي منها لخريطة استراتجية حقا .


*
" أتعهدّ بجعل الجيش المصري أقوى جيوش المنطقة والعمل على تنويع مصادر تسليحه وعدم الإقتصار على السلاح الأمريكى حتى نتمكن من تصنيع سلاحنا بأيدى مصرية"د. أبو الفتوحيستمر أبو الفتوح هنا في مسيرة الجهل والسطحية لأن ببساطة المعلومات متوفرة علي الانترنت لمن يريد ان يعرف فعلا ومن مصادر يعتد بها , لا يعلم أبو لافتوح أن مصر بالفعل تشتري السلاح من دول عديدة حول العالم بل يقتصر شراء السلاح من الولايات المتحدة علي المعونة فقط بل ولا يعلم مشتروات مصر من السلاح والتعاون في مشروعات تصنيعية مشتركة مع العديد من الدول كروسيا والصين واوكرانيا و كوريا الشمالية وباكستان وفرنسا وانجلترا وايطاليا والمانيا والبرازيل وغيرها من الدول الي جانب العديد من الابتكارات العسكرية بايدي ابناء القوات المسلحة المصرية ويمكنكم ببساطة ان تلقوا نظرة علي مدونتي ولعدد من التدوينات لتعرفوا هذه الحقيقة المعلنة والتي لم يكلف نفسه حتي بالبحث والقراءة !!!

انتهى الجزء الأول
والى اللقاء مع الجزء الثانى


اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
صفحة 1 من اصل 1

Google