أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

الوصايا العشر لمن يحكم مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6715
نقاط : 13127
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الوصايا العشر لمن يحكم مصر   الثلاثاء فبراير 14, 2012 12:12 pm

الوصايا العشر لمن يحكم مصر

اذا كان الرجل هو الشمس التي تضيء النهار بالنور والنار. فان المراة هي القمر الذي خلقه الله لكي يضيء ليل الرجل بالحب والسكينة

كلمات عاشت

"الحاكم الحق. لا يصانع ولا يضارع ولا يتبع المطامع"
"الفاروق عمر بن الخطاب "

لاننا نعيش اياما بيضاء ناصعة البياض. بعد ايام سود اسود من سواد ظلمة الليل الحالك السواد. بلا بصيص من نور ولو ضوء شمعة صغيرة او حتي عود كبريت. في ظل بطاغ حول مصر كلها الي عزبة او ضيعة يديرها هو وزوجته واولاده لحسابه.
يشاركه فيها شلة من مسئولين ووزراء ما انزل الله بهم من سلطان. الا سلطان الفساد والغش والسرقة ونهب المال العام حتي اصبح نحو 40% من الشعب المصري المغلوب علي امره. تحت خط الفقر.


واذا اردنا ان نعرف من هو الحاكم الحقيقي وما هي صفاته؟ لنتعرف اولا علي الاشتر النخعي.!

ولكن هل يوجد بيننا من يعرف هذا الاشتر النخعي؟

لو قلنا انه كان احد شعراء الجاهلية. لصدقنا الجميع. وقالوا: جائز وان كنا لم نقرا له قصائد!

ولو قلنا انه فقيه من فقهاء الدين والشريعة لوافقنا الجميع دون تردد تخلصا من حرج الجهل به!

ولكن هل يصدقنا احد اذا قلنا ان "الاشتر النخعي" كان في يوم من الايام وفي سابق العصر والاوان. يجلس علي عرش مصر. لانتبهنا ورفعنا رؤوسنا عجبا وتعجبا.

وقال لنا: "يا عالم بلاش لعب بعقولنا. وعبث بتاريخ مصر العظيم!"

وللحق وللتاريخ فقد جلس "الاشتر النخعي" علي كرسي الولاية في مصر من قبل من كرم الله وجهه الامام علي بن ابي طالب قبل نحو 1352 سنة.

والذي يهمنا هنا هو تلك الوصية الرائعة التي تذكرتها بعد مكالمة تعدت الساعه والنصف مع زميلة وصديقه الكفاح الثوري منال القرشى نسال الله لها العفو والعافية.

والتي اوصي بها الامام علي خليفة المسلمين الاشر النخعي بان يذهب الي مصر ويجلس علي عرشها في الكرسي نفسه الذي جلس عليه من قبل ملوك عظام زلزلوا الارض زلزالا. وسادوا الدنيا زمانا طويلا وصنعوا اعظم حضارة عرفها الانسان ولو كره الكارهون.

http://www.battash.com/t6264-topic

يقول الامام:

اعلم يا اشتر ما وليتك امر مصر الا لما هو ات:

1 ـ ان يكون العمل الصالح احب الزخائر اليك.

2 ـ الا يغرنك ما انت فيه من سلطانك ابهة او مخيلة ـ يعني اذا تملكك خيلاء منصبك ـ فانظر الي عظيم ملك الله فوقك.

3
ـ
انظر في امور عمالك وموظفيك. لا تستخدمهم الا اختبارا ولا تولهم محاباة وزلفي. وتفقد بنفسك اعمالهم وابعث العيون من اهل الصدق والوفاء لياتوك باخبارهم صدقا وحقا.

4 ـ انظر في حال كتابك الذين يصرفون امور الدولة، فاجعل من يتولي امورهم اخيرهم. واجعل لذي الحاجات منك قسما تفرغ فيه لهم بشخصك. واجلس معهم عاما تتواضع فيه لله الذي خلقك.

5 ـ ليكن احب الامور اليك اوسطها في الحق واعمها في العدل واجمعها لرضي الرعية.

6 ـ لا يكن المحسن والمسيء عندك بمنزلة سواء. واردد الي الله ورسوله ما يضلعك من الخطوب وما يشتبه عليك من الامور.

7 ـ اعط الرعية من عفوك وصفحك مثل الذي تحب ان يعطيك الله من عفوه وصفحه وغفرانه.

8 ـ اياك والاعجاب بنفسك وسماع عبارات الاطراء والمديح والثقة في قدراتك وفهمك وعظمة تفكيرك فهذا اول درجات زلل الحاكم.

9 ـ املا قلبك بالرحمة للرعية والمحبة لهم واللطف بهم عند الملمات وضربات الاقدار.

10ـ اسمع يا هذا لن ترتفع هامة امة لا يؤخذ للضعيف فيها حقه من القوي.

http://www.battash.com/t6264-topic

هذه هي صفات وقدرات من يجلس علي كرسي الحكم في بلد صنع فيه الرجال اعظم الحضارات وقدموا للعالم علما ودينا وخلقا وكتابا منيرا.
هذا دستور من يجلس علي كرسي الحكم.

ولكن اصعب منه هو اختيار الرجل الذي يجلس علي الكرسي.

سوف ننصحه لوقت. ولكننا لن نكون معه طوال الوقت، وهو يواجه امور الدولة ويقرر ويامر ويدخل المعارك ويخرج منها. واحيانا يكون الخروج اصعب واشد احراجا وكلفة من الدخول. كما قالها القائد العربي عمرو بن العاص فاتح مصر.

انها ازمة اختيار الرجال ـ كما يذكرني هنا - ما فعله الفاروق عمر بن الخطاب يوما. وقد احتار حيرة ما بعدها حيرة في اختيار رجل لمنصب عظيم.

عن ابن عباس رضي الله عنه قال: خلوت بالخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في بيته وكنت عزيزا اثيرا لديه. فوجدته قد شهق شهقة ظننت ساعتها ان نفسه سوف تخرج.

فقلت للخليفة:
امن جزع يا امير المؤمنين؟

قال:
اجل من جزع

قلت
: وما الذي يسبب لك كل هذا الجزع يا امير المؤمنين؟

قال:
لا اجد لهذا الامر احدا. يقصد لم يجد لهذا المنصب من هو اهل له.

قلت:
واين انت من فلان، وفلان، وفلان، وفلان، وفلان؟

قال:
ان هذا الامر لا يحمله الا اللين في غير ضعف، والقوي في غير عنف، والجواد في غير سرف، والممسك في غير بخل.

ولا يطيق هذا الامر الا رجل لا يصانع ولا يضارع، ولا يتبع المطامع.

لا يطبق امر الله الا رجل لا يتكلم بلسانه كلمة لا. ينتقص عزمه، ويحكم بالحق علي حزبه!

فانظروا وتمعنوا طويلا في هذه الضوابط المحددة الصارمة التي جعلها عمر رضي الله عنه لنفسه عند اختيار رجاله.

فهل سنستطيع اختيار الرجل المناسب؟؟؟

اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
صفحة 1 من اصل 1

Google