أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

القلب هو العقل الاول؟؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مشرفة المنتدى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2840
نقاط : 5510
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: القلب هو العقل الاول؟؟!   الإثنين ديسمبر 05, 2011 11:09 pm

القلب العقل الاول
في الحقيقة شغلني هذا الامر كثيرا منذ زمن بعيد – لماذا القلب
دائما على اللسان في اغلب مناسبات الفرح اْو الحزن
في الشجاعة او الجبن قد ترى شابا لديه من العضلات والجسم
الرياضي المتناسق مجرد ان تراه يخيفك من مظهر القوة الذي
تراه فيه وفجاْة يصدم تفكيرك عندما ترى شابا اخر يطلق عليه
باللغة الدارجة صعلوك ينتصر عليه بمشاجرة وتراه واقفا
يتلقى الضرب من هذا الصعلوك وهو لايحرك ساكنا ويحاول الهروب او الاستغاثة
ولو تجراْ لحظة وضربه بقوته العضلية ضربة واحدة لهزمه
ولكنه لايستطيع رفع يده لان اعصابه قيدها الخوف والرعب
وعندما تتسائل كيف ان هذا الشاب الرياضي تراه يضرب
اثناء التمرين جمادا بقوة ثلاثة رجال فيرميه ارضا
فتقول الجملة المشهورة دائما في هذا المجال قلبه خراب
هذا القلب الجبان دمر القوة كاملة عند هذا الشاب
وترى المحب يخط بقلمه كلمات يكرر مشاعره بمعاني مختلفة
مستخدما القلب كمادة شعرية او مادة نثرية وعندما يريد
التحدث عن الواقع يقول قذفت بعقلي خارج اسطري
وتراك جالسا باْمان وعند سماعك لخبر مخيف تشعر ان قلبك
قد سقط من مكانه وهرب عقلك مختفيا تتقاذفه السنة الناس يمينا وشمالا
وتراك عندما تسمع خبرا سارا تشعر ان قلبك يقفز وكانه خارج قفصه
لايمتلكه فضاء ولا يدركه عقل
هل فعلا القلب عضلة كما يصفها لنا الاطباء تؤدي وظيفة
عضوية في الجسم كما يؤدي الكبد وظيفته او الطحال او الكلى
هل سمعتم بان عاشقا يمسك كليته ويخاطب حبيبه قائلا
ياكليتي الحبيبة – ام ياقلبي الحبيب
كثيرا مانرى ونسمع ان الموت الدماغي والقلب يعمل وممكن ان
يبقى سنين ميت والقلب يحفظه من العفونه وقد تابعت كثير من حالات اصيبت
بجلطة قلبية وبعد مرور وقت من الاصابة اجد ان هذا المريض
قد بداْ يحس بضعف في ذاكرته ونسيا ن متكرر كنت اعزي الامر
الى استخدام الدواء الكيمائي حيث يقوم بالتاْثير على الذاكرة
الى ان علمت من خلال التقارير الطبية الاخيرة ان القلب كما
ذكرت يحمل خلايا دماغية عندها ايقنت ان تلك الخلايا
اصيبت اثناء الاصابة القلبية ولم تتجدد شاْنها شاْن من اصيب بجلطة
دماغية وتاْثرت ذاكرته –
وناتي الى الخطاب الديني فهناك الكثير من الايات القراّنية
التي تخاطب الناس بقول الله عزو وجل – يااْولي الالباب
كثيرا أي العقول وتارة تجد الخطاب موجها الى القلوب
في كثير من المواقع
وساْكتفي بذكر هذه الاية الكريمة التي تضعنا اما م امر يحتاج
لوقفة تاْني وتفكير في المعنى
يقول الله عزوجل في سورة محمد الاية رقم 24
اْفلا يتدبرون القراّن اْم على قلوب اْقفالها
صدق الله العظيم
هنا ربط واضح وصريح ان القلب فيه موقع للتفكير
ومن ثم بعد هذه المقدمة انتقل الى المفاجاْة التي اراحت بالي
كثيرا عندما كنت اجلس امام شاشة التلفاز في العام الماضي
لتبداْ الحقيقة تظهر وبشكل علمي وقطعي
لايقبل الشك ان القلب هو العقل الثاني بل اصبح الجدل قائما
انه العقل الاول
في الفترة الاخيرة وبعد تقدم الطب واصبحت عملية زرع الاعضاء
واقعا امام اعيننا راْينا اشخاصا اجريت معهم مقابلات بعد استبدال
قلوبهم العليلة بقلوب سليمة من المتبرعين نتيجة حوادث مرورية
قاتلة توفي اصحابها دماغيا فتبرع اهل الشخص بالاعضاء للمرضى
وما حدث لمن حصل على قلب من متبرع ان حياته تغيرت
واْصبحت لديه اهتمامات لم يكن في السابق ليعيرها أي اهتما م
احدهم اصبحت هوايته تسلق الجبال
والاخر اصبح يحب الموسيقى ويعزف على الة موسيقية وقبل
ذلك لم يكن يحب سماع الموسيقى ولا يهتم بها واخرون وهم كثر
تغبرت طبائع حياتهم من كسل الى نشاط والعكس موجود
وعندما ضهرت هذه الامور واصبحت اسئلة كثيرة بحاجة للاجابة عنها
بداْ الباحثون بتقصي الحقيقة فكل من استبدل له قلب ذهبوا الى اهل المتبرع
ليتعرفوا على اهتمات المتبرع فوجدوها تتطابق تماما مع الشخص الذي استفاد القلب منه
وهكذا توسع البحث ليبداْ العمل التشريحي ياْخذ بحثا علميا جديدا ليصل اخيرا
ان القلب يفكر ولديه خلايا عصبية هي نفس خلايا الدماغ
ليدخل الان هذا الاكتشاف عالمه الجديد في تطوير البحث من خلال الاستمرار في المنطق العلمي
والبحوث المستمرة ليصل الى صيغة نهائية وقريبا سترى النور باذن الله
وسيكون عنوان صريح عقل القلب او قلب العقل

اضف الى جوجل+



توقيع: جردينيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

القلب هو العقل الاول؟؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6716
نقاط : 13128
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: القلب هو العقل الاول؟؟!   الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 10:03 am

نعم اختى جردينيا
فالقلب هو أساس الإنسان وكيانه
فلو صح لصح باقى البدن

كما قال صلى الله علية وسلم

عن النعمان بن بشير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب)

كل عضو من أعضاء البدن خلق لفعل خاص :

ـ فإذا قام العضو بالفعل الذي خلق له عضواً سليماً صحيحاً.

ـ وإذا تعذر على العضو الفعل الذي خلق له أو صدر مع نوع من الاضطراب أو الخلل كان عضواً مريضاً:

فمرض اليد: أن يتعذر عليها البطش.

ومرض العين: لأن يتعذر عليها النظر والرؤية.

ومرض اللسان: أن يتعذر عليه النطق.

ومرض البدن ككل: أن يتعذر عليه حركته الطبيعية أو يضعف عنها.

ومرض القلب: أن يتعذر عليه ما خلق له من معرفه الله ومحبته والشوق إلى لقائه، والإنابة إليه، وإيثار ذلك على كل شهوة.

فلو عرف العبد كل شيء ولم يعرف ربه فكأنه لم يعرف شيئاً.

ـ ولو نال كل حظ من حظوظ الدنيا ولذاتها وشهواتها ولم يظفر بمحبه الله، والشوق إليه والإنس به فكأنه لم يضفر بلذة ولا نعيم ولا قرع عين.

ـ بل إذا كان القلب خالياً عن ذلك عادت حظوظ الدنيا ولذاتها عذاباً له ولابد، فيصير معذباً بنفس ما كان به منعماً من جهتين:

من جهة تحسره الشديد على كل ما يفوته في الدنيا من بعض متاعها وحظوظها ولذاتها، وكلما حيل بينه وبين شيء من ذلك مع شده تعلق روحه به.

من علامات مرض القلب:

عرفنا أن القلب الصحيح هو الذي يقوم بعمله من معرفه الله ومحبته والإنس به والشوق إليه، وأن القلب المريض الذي يتعذر ذلك عليه ولا يصدر منه أو قد يصدر منه بعض ذلك مع نوع من الاضطراب أو التشويش وحينئذ تظهر علامات المرض:

ـ فمنها أن يؤثر الإنسان شهواته على الله عز وجل ومحبته وامتثال أمرة:

ويظهر ذلك على جوارحه فيفسد جسده تبعاً لفساد القلب أو مرضه، فالقلب كالملك والجوارح كالجنود تتحرك بأمره.

فإذا مرض القلب صار يؤثر الأغذية الضارة على الأغذية النافعة ويعدل عن دوائه النافع إلى دائه الضار.

فإن من كان قلبه صحيحاً عرف الله، ومن عرف الله أحبه وأخلص له العبادة ولابد، ولم يؤثر عليه شيئاً من المحبوبات، فمن آثر عليه شيئاً من المحبوبات فقلبه مريض فاقد للتذوق كما أن المعدة إذا اعتادت أكل الخبيث وآثرته على الطيب سقطت عنها شهوة الطيب وفقدتها، وتعوضت بمحبه الخبيث غير الطيب.

ـ ومن علامات مرض القلب، بل من دلائل موته أنه لا تؤلمه جراحات القبائح، ولا توجعه المعاصي، ولا تحرقه الآثام: بل يفعل المعصية دون أن يشعر بتحرج أو ندم أو أرق.

من يهن بسهل الهوان عليه..... فالجرح بميت إيلام.

ومن هنا نعلم أن الناس إزاء المرض الذي في قلوبهم قسمان:

أ- قسم لا يشعر بمرضه، فهو ميت القلب تماماً:

فإن القلب قد يمرض ويشتد مرضه، ولا يعرف به صاحبه، لاشتغاله وانصرافه عن معرفه صحته وأسبابها، بل قد يموت وصاحبه لا يشعر بموته، لا تؤلمه الذنوب، ولا يوجعه جهله بالحق، وعقائده الباطلة، فإن القلب إذا كان فيه حياة تألم بورود القبيح عليه، وتألم بجهله بالحق بحسب ما فيه من حياة.

ب- وقسم آخر يشعر بمرض قلبه: وهذا القسم نوعان:

1- نوع يشتد عليه تحمل مرارة الدواء والصبر عليها، فهو يؤثر بقاء ألمه على مشقة الدواء، وذلك لأن مرض القلب دواؤه في مخالفة الهوى، وذلك أصعب شيء على النفس ولكن ليس أنفع منه.

2- ونوع آخر يوطن نفسه على الصبر على تناول الدواء ومخالفة الهوى ثم ينفسخ عزمه بعد قليل، ولا يستمر معه لضعف علمه وبصيرته وصبره، كمن دخل في طريق مخوف مغصن إلى غاية الأمن، وهو يعلم أنه إن صبر عليه أنقضى الخوف وأعقبه الأمن، فهو محتاج إلى قوة صبر،وقوه يقين بما يصير إليه، ومتى ضعف صبره ويقينه رجع من الطريق، ولم يتحمل مشقتها، ولا سيما إن عدم الرفيق واستوحشن من الوحدة.



ومن هذا نعلم أن من علامات أمراض القلوب عدو لها عن الأغذية النافعة لها إلى الأغذية الضارة، وعدو لها عن دوائها النافع إلى دائها الضار. فلنتعرف على بعض تلك الأغذية الضارة لنحذر منها.

ومن الأغذية الضارة التي تمرض القلب:

أ- إتباع الوساوس والشبهات والشكوك: والتفكير في بعض الأمور بغير علم، والاسترسال في التفكير في الغيبيات والقدر وغير ذلك. والانشغال عن العمل والطاعة.

ب- اتباع الشهوات المحرمة أو التفكير فيها: ولذلك ففي بعض وجوه التفسير في قوله تعالى (فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ) قيل: أي زنا.

ومن المعلوم أن مفتاح شهوات الفرج النظر بشهوة إلى أي مخلوق غير الزوجة وملك اليمين.

وإطلاق البصر إلى ما حرم الله يورث مرضاً في القلب يشتته عن ربه، ويثقل عليه العبادة ويسلبه لذتها وحلاوتها لاسيما إذا وقع في داء العشق الذي شبهة العلماء بالشرك لأن في كل تعلقاً شديداً للقلب بغير الله، ومبدأ ذلك كله من النظر المحرم.

ولهذا كان غض البصر عن المحارم يورث ثلاث فوائد عظيمة الخطر جليلة القدر:

إحداها: حلاوة الإيمان ولذته.

والثانية: نورا لقلب وصحة فراسته.

والثالثة: قوة القلب وثباته وشجاعته.


فلا يستغرب بعد ذلك أن يكون إطلاق البصر إلى ما حرم الله من أهم أسباب مرض القلوب، كما أن غض البصر من أهم أسباب صحة القلوب وشفائها، لأن غض البصر يسبب راحة القلب وحضوره مع الله عز وجل واجتماعه في العبادة دون تشتت، وانتفاعه بالقرآن حين تلاوته وسماعه.

ومن المعلوم أن العبد في حاجه شديدة للقرآن لأنه أعظم الأدوية النافعة، ولكن العبد لا يتم انتفاعه بالقرآن إذا كان قلبه مشتتاً هائماً في أودية الشهوات، سارحاً في التفكير فيها.

وكل من أفتتن بشهوة من شهوات الدنيا فإنه يعيش معذباً بها لاهياً عن نعيم القرآن ولذة العبادة حتى يفسد قلبه فساداً عظيماً، وإذا أردت أن تعرف عذاب أهل الدنيا بها فتأمل حال عاشق فإن في حب معشوقة، وكلما رام قرباً من معشوقة نأى عنه، ولا يفى له، ويهجره، ويصل عدوه. فهو مع معشوقة في أنكد عيش، يختار الموت دونه. فمعشوقة قليل الوفاء، عظيم الخيانة، كثير التلون، لا يأمن عاشقة معه على نفسه ولا على ماله، مع أنه لا صبر له عنه، ولا يجد عنه سبيلاً سلوه تريحه، ولا وصال يدوم له، فلو لم يكن لهذا العاشق عذاب إلا هذا العاجل لكفى، فكيف إذا خرج من الدنيا ولم يظفر بمعشوقة وعذب بسببه في الآخرة حيث شغله عن سعيه في طلب زاده للآخرة ومصالحه في يوم المعاد.

وإذا كان هذا حال صاحب القلب المريض الفاسد، فلننظر إلى حال صاحب القلب السليم.

فإن القلب الصحيح له علامات تدله على صحته نذكر ما تيسر منها ليقف كل منا وقفه مع نفسه: هل توجد لديه هذه العلامات أم أنه يحتاج إلى توبة، ودواء عاجل، ودعاء صادق، ومحاسبة للنفس، وازدياد من الطاعة وانزجار المعصية.

علامات صحة القلب:

1- فمن هذه العلامات أن يؤثر القلب النافع الشافي من الأدوية على الضار المؤذى من الشهوات والخبائث.

فتكون لذته في تلاوة كتاب الله وسماعه،فهو أنفع دواء وخير شفاء لما في الصدور، كما قال جل وعلا (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ) وقوله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ{57} قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ).

وقال عثمان رضي الله عنه (لو طهرت قلوبنا ما شبعت من كلام الله).

2- ومن علامات صحة القلب أن يرتحل عن الدنيا حتى ينزل الآخرة، لها حتى يشعر كأنه من أهل الآخرة وأبنائها الذين حلوا فيها، ينبغي أن يعجل بأخذها ويعود إلى وطنه.

3- ومن علامات صحة القلب أنه على الدوام يدفع صاحبة لإنابة إلى الله ويلح عليه ليخبت ويخشع لربه ويقوده للتعلق به عز وجل تعلق المحبوب المضطر إلى محبوبة، فيه يطمئن، وإليه يسكن،وإليه يأوي، وبه يفرح، وعليه يتوكل، فذكره قوته وغذاؤه ومحبته والشوق إليه حياته ونعيمه، والالتفات إلى غيره والتعلق بسواه داؤه، والرجوع إليه سبحانه دواؤه الذي يزيل اضطرابه وقلقه، ويسد فاقته وفقره،ويفي برغبته وحاجته.

فإن في القلب فاقه وحاجه لا يسدها شيء أبداً سوى الله تعالى، وفيه شعث وتفرق لا يلمه غير الإقبال عليه تعالى، وفيه مرض لا يشفيه غير الإخلاص له عز وجل وعبادته وحده.

ـ قال بعض العارفين: مساكين أهل الدنيا، خرجوا من الدنيا وما ذاقوا أطيب ما فيها، قيل وما أطيب ما فيها؟ قال: محبه الله والإنس به والشوق إلى لقائه، والتنعم بذكره وطاعته.

وقال آخر: إنه ليمر بي أوقات أقول فيها: إن كلن أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي عيش طيب.

ـ وقال آخر: والله ما طابت الدنيا إلا بمحبته و طاعته، ولا الجنة إلا برؤيته ومشاهدته.

ـ وقال آخر: حياة القلب في ذكر الحي لا يموت، والعيش الهنيء الحياة مع الله تعالى لا غير.

ولهذه كانت الغفلة عن الله عند العارفين أشد عليهم من الموت، لأن الغفلة انقطاع عن الحق، والموت انقطاع عن الخلق، وكم بين الانقطاع؟

ـ وقال آخر: من قرت عينه بالله تعالى قرت به كل عين، ومن لم تقر عينه بالله تقطع قلبه على الدنيا حسرات.

ـ وقال آخر: من سُره بخدمه الله تعالى سُرت الأشياء كلها بخدمته،ومن قرت عينه بالله قرت عيون كل أحد بالنظر إليه.

4ـ ومن علامات صحة القلب: أن لا يفتر عن ذكر ربه، ولا يسأم من عبادته وطاعته، ولا يأنس بغيرة، إلا بمن يدله عليه، ويذكره به ، ويذاكره بهذا الأمر.

5 ـ ومن علامات صحته انه إذا كان له ورد من قراءة للقرآن أو قيام لليل أو صيام لبعض الأيام ففاته ورده وجد لفواته ألماً عظيماً أعظم من تألم الحريص بفوات ماله وفقده.

6ـ ومن علامات صحته: أنه يشتاق للعبادة والطاعة والنصب في سبيل الله، كما يشتاق الجائع إلى الطعام والشراب.

7ـ ومن علامات صحته: انه إذا دخل في الصلاة ذهب عنه همه وغمه بالدنيا، واشتد عليه خروجه منها، ووجد فيها راحته ونعيمه، وقره عينه وسرور قلبه.

8 ـ ومن علامات صحته: أن يكون شغله الشاغل وهمه واحداً، وان يكون ذلك فى الله.

9ـ ومن علامات صحته: أن يكون أشح بوقته أن يذهب ضائعاً من أشد الناس شحاً بماله.

10 ـ ومنها من أعظمها ؛ أن يكون اهتمامه بتصحيح العمل والإخلاص فيه أعظم منه بالعمل. فيحرص على الإخلاص والنصيحة والمتابعة للسنة والإحسان فيه، ويشهد مع ذلك منّه الله عليه فيه أولاً وأخرا، وقصد له ، بدنه له وأعماله له ، ونومه له ، وحديثه والحديث عنه أشهى من كل حديث ، وأفكاره تحوم حول مراضيه ومحآبه الخلوة آثر عنه من الخلطة بالخلق إلا الحديث تكون الخلطة أحب إليه تعالى وأرضى له ، قرة عينيه بربه ، وطمأنينته وسكونه إليه ، كلما وجد نفسه التفاتاً إلى غيره تعالى قال لها: أرجعى إلى ربك أمر من ربه أو نهى أحسن من قلبه ناطقاً ينطق: لبيك وسعديك ، إني سامع مطيع ممثل ، ولك على المنة فى ذلك ، والحمد فيه عائد إليك.
وإذا أصابه قدر من الأقدار المؤلمة وجد من قلبه ناطقاً يقول: أنا عبدك ومسكينك وفقيرك ، وأنا عبدك الفقير العاجز الضعيف المسكين ، وأنت ربى العزيز الرحيم ، لا صبر لي إن لم تصبرني ، ولا قوة لي إن لم تحملني وتقوني ، لا ملجأ لي منك إلا إليك ، ولا مستعان لي إلا بك ، ولا انصراف لي عن بابك ، ولا مذهب لي عنك فهذا شأن القلب الصحيح ، جعلتا الله وإياكم من أصحابه.


اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
موضوعات منتدى شباب بطاش

القلب هو العقل الاول؟؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مشرفة المنتدى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2840
نقاط : 5510
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: القلب هو العقل الاول؟؟!   الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 7:53 pm

سلمت لنا طه وسلم قلبك الغالي
وعاش مليئ بحب الله وطاعته
وسلمه الله من كل سوء
وسلمت يدك الذي اضافة الكثير والشرح الكافي
لطهارة القلب وما يصيبه من خير او سوء
جزاك الله الجنة

اضف الى جوجل+



توقيع: جردينيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

القلب هو العقل الاول؟؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مشرف المنتدى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 283
نقاط : 915
تاريخ التسجيل : 19/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: القلب هو العقل الاول؟؟!   الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 9:32 pm

جردينيا
لم تختلف نظرتي في تألقك أبداً

بل يزداد إعجابي بقلمك يوماً بعد يوم

دام إبداعك

خالص تحياتي

الفارس

اضف الى جوجل+



توقيع: الفارس


عايز تدردش معايا ؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه
الصفحة الخاصه بـ : العضو / الفارس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

القلب هو العقل الاول؟؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مشرفة المنتدى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 2840
نقاط : 5510
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: القلب هو العقل الاول؟؟!   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 9:30 pm

كم يزدني
كلامك ثقة بالنفس
وعطاء دون خوف
الفارس
حروفك وتواجدك
وسام افتخر به دوم وابدا
سلمت وسلم ذلك الحضور المشرف والمتألق دوم


اضف الى جوجل+



توقيع: جردينيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى بطاش العامـ :: بطاش . .للنقاشـ الجاد-

Google