أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

: اهم الاسباب ف الوقوع ف حب الوهم"الحب الالكتروني"والفرق بينه وبين الحب الحقيقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو ماسى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 221
نقاط : 522
تاريخ التسجيل : 27/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: : اهم الاسباب ف الوقوع ف حب الوهم"الحب الالكتروني"والفرق بينه وبين الحب الحقيقي   السبت أغسطس 06, 2011 11:53 pm

مفهوم الحبِّ:

قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم:


(اللهم هذا قسمي فيما أملك، فلا تؤاخذني فيماتملك ولا أملك)

فلم ينكرْ رسول الله صلَّى

الله عليه وسلَّم عاطفة الحبِّ، وإنَّما اشترط أن توضع في إطارها الشَّرعي

والطَّبيعي وهو الزَّواج، فقد روى البخاري في صحيحة عن قصة بريرة (أنَّ

زوجها كان يمشي خلفها بعد فراقها له، وقد صارت أجنبية عنه، ودموعه تسيل على

خذيه، فقال الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم: (يا عباس، ألا تعجب من حبِّ

مغيث بريرة، ومن بغض بريرة مغيثا؟ ثمَّ قال لها : لو راجعتيه! فقالت :

أتأمرني، قال: إنما أنا شافع، قالت: لا حاجة لي فيه).

وقد وضَّح الشَّيخ

الطَّنطاوي رأي الشَّرع في الحبَّ: "الحب ما في شيء ولا على المحبين من

سبيل, إنَّما السَّبيل على من ينسى في الحب دينه أو يضيع خُلُقَه, أو يشتري

بلذة لحظة في الدُّنيا، عذاب ألف سنة في جهنم".

فالحبُّ إذن: حق شرعي،

ولكن يندرج في دائرة الحرام حينما ينزلق عن نطاقه الشَّرعي،جاء في حديث ابن

عباس رضي الله عنه، أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: (لم يُرَ

للمتحابين مثل النِّكاح) أمَّا إذا لم تتوج علاقة الحب بالنِّكاح، فلعلَّ

أفضل دواء هو بترها قبل استفحال الوضع، والانزلاق في الأوهام، والأحلام،

والأماني، والخيالات، والرُّومانسية الوهمية دون نتيجة، اللهم إلاَّ اليأس،

والاكتئاب، والانطواء على النَّفس، والإحباط، وربما نشوء عقد نفسية خطيرة ،

أبرزها حبُّ التَّسلي والانتقام، لاثبات الهوية وزرع الثَّقة، يقول ابن

قيم الجوزية: "إنَّ الأهواء لا تكون في بدايتها سوى خاطر عابر، ثمَّ يتدرج

في مراحل حتى يصل إلى مرحلة العادة التي يصعب التَّخلص منها"ولعلَّ أهم

علاج لهذا الدَّاء هو الانشغال بذكر الله، والانخراط كعنصر فاعل وايجابي في

المجتمع، والاهتمام بالقضايا الهامة والمصيرية، و أبرزها قضية أمتنا

العربية والإسلامية، والبحوث العلمية وغيرها، يقول ابن قيم الجوزية:" إذا

أخلص القلب عمله لله، لم يتمكن منه العشق، فإنَّه يتمكن من القلب الفارغ"

قال الله تعالى: {وأمَّا من خاف مقام ربه ونهى النَّفس عن الهوى فإنَّ

الجنة هي المأوى} وقال الله تعالى:{والذين جاهدوا فينا لنهدينَّهم سبلنا

وإنَّ الله لمع المحسنين} وقال أيضًا: {ربِّ السِّجن أحبُّ إليَّ ممَّا
يدعونني إليه}.


2 - الحبُّ الإلكتروني: هو حبٌّ عن طريق

الإنترنت ، حبٌّ عن بعد ، يكون طرفاه ذكر و أنثى متباعدين فيما بينهما،

ويجمعهما جهازي كمبيوتر، ووصلة شبكة، وشبكة الإنترنت، ويلتقيان صدفة إمَّا

في غرف الشَّات، أو المنتديات، أو من خلال المدونات، والأخير هو أحدث أنواع

الحبِّ الإلكتروني، ثمَّ ينشأ حبهما من خلال تلك الوسائط، ويزداد إلى أنْ

يصل إمَّا لطريق مسدود، أو لطريق مفتوح يصعب إغلاقه.


ههههههههههههههههههههههه








اضف الى جوجل+



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى بطاش العامـ :: بطاش . .متفرقاتـ حرة-

Google