أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

أخلاق الرسول مع النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو مميز
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 404
نقاط : 1138
تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: أخلاق الرسول مع النساء   الجمعة سبتمبر 11, 2009 11:02 pm


الحمد لله وكفى والصلاة على الحبيب المصطفى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بين طيات السواد القاتم المنبعث من وسائل الاعلام

تتكاثر المعارك، ساعية الى ابعاد كل معالم الحب عن الاسلام

كثرت اللقاءات والمحاظرات وكل همها وهدفها جعل الحب والاسلام ضدان

ويكثر الصراخ والعويل عندما تأبى مسلمة على نفسها الوصف القائل

بانها محرومة من حقوقها بسبب الاسلام

وأعظم الحقوق حقوقها في الحب

لا وألف لا والله ثم والله ما انصفها الا الاسلام ومع دعى الى حبها واحترامها الا السلام

وحتى نكون على بينةً من أمرنا سنقف وقفات دونها التاريح في صفحات فن التعامل مع النساء

أرشدنا إليها سيد الخلق أجمعين ودرة التاج البشري الذي كان

خلقه القرآن


أولها مع السيدة جديجة -رضي الله عنها -

ظل سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام على وفائه للسيدة خديجة زوجته الأولى طوال حياتها،

فلم يتزوج عليها قط حتى ماتت، وبعد موتها كان يجاهر بحبه لها أمام الجميع، وكان يبر صديقاتها إكراماً لذكراها، حتى أن السيدة عائشة رضي الله عنها كانت تقول: ما غرت من أحد من نساء النبي ما غرت على خديجة، وما رأيتها ولكن كان النبي يكثر ذكرها، وربما ذبح الشاة ثم يقطعها أعضاء ثم يبعثها في صدائق خديجة، فربما قلت له: كأنه لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة، فيقول: إنها كانت وكانت، وكان لي منها ولد". (رواه البخاري).

هذا وهي ميتة ولك أن تتخيل كيف كان حالها معه وهي حية .

موقفه مع السيدة عائشة -رضي الله عنها -

تحكي السيدة عائشة رضي الله عنها فتقول {دخل مجموعة من أهل االحبشة المسجد يلعبون، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا حميراء(1) أتحبين أن تنظري إليهم؟) فقلت: نعم، فقام بالباب ، وجئته فوضعت ذقني على عاتقه، فأسندت وجهي إلى خده، قالت: ومن قولهم يومئذ : أبا القاسم طيبا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (حسبك) فقلت: يا رسول الله لا تعجل ، فقام لي ، ثم قال : حسبك (فقلت : لا تعجل يا رسول الله، قالت : ومالي حب النظر إليهم ولكني أحببت أن يبلغ النساء مقامه لي، ومكاني منه)
رواه النسائي وصححه الحافظ وتابعه الألباني في آداب الزفاف وأصله في الصحيحين.

وكانت تطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن تبقى فترة أطول، تقول وما بي حب النظر إليهم ولكن كان هدفها أن تسمع النساء مكانتها عنده... ومع ذلك صبر النبي صلى الله عليه وسلم على إطالتها محبة لها ومراعاة لمشاعرها .

وتقول
في موضع اخر : كنت أشرب فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ, وأتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ . رواه مسلم

وهذا موقف اخر

حدث خلاف بين النبي وعائشة ـ رضي الله عنهما فقال لها من ترضين بيني وبينك.. أترضين بعمر؟ قالت: لا أرضي عمر قط "عمر غليظ". قال أترضين بأبيك بيني وبينك؟ قالت: نعم، فبعث رسول الله رسولاً إلى أبي بكر فلما جاء قال الرسول : تتكلمين أم أتكلم؟ قالت: تكلم ولا تقل إلا حقاً، فرفع أبو بكر يده فلطم أنفها ففرت عائشة هاربة منه واحتمت بظهر النبي ، حتى قال له رسول الله: أقسمت ، فولت عليك لما خرجت بأن لم ندعك لهذا.

فلما
خرج قامت عائشة فقال لها الرسول : ادني مني؛ فأبت؛ فتبسم وقال: لقد كنت من قبل شديدة اللزوق(اللصوق) بظهري – إيماءة إلى احتمائها بظهره خوفًا من ضرب أبيها لها -، ولما عاد أبو بكر ووجدهما يضحكان قال: أشركاني في سلامكما، كما أشركتماني في دربكما".
موقفه مع صفية بنت حيي-رضي الله عنها -

دخل الرسول ذات يوم على زوجته السيدة (صفية بنت حيي) ـ رضي الله عنها ـ فوجدها تبكي، فقال لها ما يبكيك؟

قالت: حفصة تقول: إني ابنة يهودي؛ فقال : قولي لها زوجي محمد وأبي هارون وعمي موسى..

موقفه مع أم سلمة صاحبة الرأي السديد -رضي الله عنها - في صلح الحديبية وعندما أمر الرسول صلي الله عليه وسلم أصحابه بنحر الهدي و حلق الرأس فلم يفعلوا ، لأنه شق عليهم أن يرجعوا ، ولم يدخلوا مكة ، فدخل مهموما حزينا على أم سلمة في خيمتها فما كان منها إلا أن جاءت بالرأي الصائب فقالت : اخرج يا رسول الله فاحلق و انحر ،وفعلا خرج فحلق و نحر ، فإذا بأصحابه كلهم يقومون بقومة رجل واحد فيحلقوا و ينحروا .
لاحظ اخي الفاضل لم يذهب الى ابي بكر أو عمر -رضي الله عنهما - وانما ذهب الى زوجته
كان
مراعيا للحالة التي عليها المرأة ،في الأوقات التي تكون حالتها النفسية والبدنية مختلفة عن باقية الأوقات ، فعن ميمونة رضي الله عنها قالت: " كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) يدخل على إحدانا وهي حائض فيضع رأسه في حجرها فيقرأ القرآن، ثم تقوم إحدانا بخمرته فتضعها في المسجد وهي حائض".
(رواه أحمد).
تقول عائشة -رضي الله عنها - : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجري وأنا حائض. رواه مسلم

هذا هو حال النبي مع زوجاته
فكيف هو حالك يابطل مع زوجتك؟

اضف الى جوجل+



توقيع: حفيدة عائشة



منتدى إسلامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

أخلاق الرسول مع النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

المدير العام
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 6696
نقاط : 13106
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: أخلاق الرسول مع النساء   الإثنين سبتمبر 28, 2009 6:30 pm

بسم الله ما شاء الله

تميز وإبداع

بارك الله فيك اختى ستوتة

الله لا يحرمنا من مواضيعك الرائعه

اضف الى جوجل+



توقيع: طه حسين



عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟
من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه

الصفحة الخاصه بـ : العضو / طه حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.battash.com
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بطاش والحياة الإجتماعية :: بطاش ..الإنوثًه و الجـ م ـآل-

Google