أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
اسم العضو:
الباسورد:
قم بتسجيلي تلقائيا في كل زيارة:
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

احكام خطبة النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو فضي
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 97
نقاط : 738
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: احكام خطبة النساء   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 5:45 pm

أحكام خطبة النساء
1-المقصود بكلمة خطبة النساء
*ما تعارف عليه الناس من مفاتحة الرجل المرآة أو أحد أوليائها بأنه يرغب الزواج بها وتكون هذه المفاتحة من الخاطب أو من وكيله أو ممن يختاره وفي هذه الحالة إما أن توافق المخطوبة أو تأذن لوليها أو لمن تختار بالاعتذار على عدم الموافقة لأسباب تخصها.
2-حكمة مشروعية الخطبة
*من الحقائق التي اتفق عليها العقلاء أن عقد الزواج من أعظم العقود خطرا في حياة الإنسان لأن موضوعه هو الإنسان نفسه بدليل أنه ارتباط دائم بين ذكر وأنثى وعليه حياة جديدة لها أثارها القوية ونتائجها العظمى وثمارها التي يترتب عليها لقاء النوع الإنساني لذا من الحكمة وسلامة التفكير وحسن التصرف أن يتعرف الرجل على من يريد الزواج بها وليكن كل منهما على معرفة بالأخر(لكي يؤتي الزواج ثماره الطيبة)
طريق ذلك: 0البحث والتحري وسؤال الثقات عن أحوال وأخلاق الخاطب والمخطوبة وعن عادات وسلوك كلتيهما لأن الإنسان يتطبع بطبع بيئته ويتخلق بأخلاق أسرته التي ألفها وعاش فيها.
3-حكم النظر إلى المخطوبة :
*من محاسن شريعة الإسلام أنها أباحت للخاطب أن يرى مخطوبته وأن ترى هي أيضا خطيبها لأن من الصفات الخاصة بالإنسان مالا يعرف إلا بالنظر كهيئة الإنسان وطوله أو قصره كذلك سماته الخَلقية والخُلقية.
قال بعض الحكماء : كل زواج يقع من غير نظر من الجانبين فأخره هم وغم.
* حديث أبي هريرة "كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج امرأة من الأنصار فقال له رسول الله أنظرت إليها فقال الرجل لا فقال له صلى الله عليه وسلم فاذهب فانظر إليها".
*حديث جابر أن الرسول قال إذا خطب أحدكم المرآة فان استطاع أن ينظر إلي ما يدعو إلى زواجها فليفعل
*وحديث المغيرة أنه خطب امرأة فقال له النبي :"انظر إليها فانه أحرى أن يؤدم بينكما".
س ما مقدار النظر إلي المخطوبة؟
*جمهور العلماء:أن الخاطب ينظر إلى الوجه والكفين في مخطوبته لأن الوجه للجمال والكفين على حسن بقية الجسم
*الأحناف: أجازوا النظر إليها وإلى القدمين.
*الحنابلة: أجازوا النظر إلى الغالب منها كالوجه والكفين والرقبة.
*الرأي الراجح هو رأي جمهور العلماء لقوله ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها .
*والسبب في الخلاف أن الأحاديث التي وردت لم تحدد أماكن النظر.
س ما حكم نظر المخطوبة إلي خطيبها؟
جكذلك للمخطوبة أن تنظر إلى خطيبها فإنها قد يسرها منه ما يسره منها ولكن في حدود ما أحله الله دون تجاوز إلى ما حرمه. لحديث الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف.
4-الحكم الشرعي للخطبة :
الخطبة بعد تمامها ,لا تعد زواجا شرعيا وإنما هي من مقدماته, ولا يترتب عليها من أحكام الزواج وإنما هي إظهار الرغبة من الخاطب في الزواج من مخطوبته وإظهار وعد من المخطوبة بالقبول وكلا الطرفين يمكنه الرجوع .
س هل هناك مانع من جلوس الخاطب إلي مخطوبتة؟
جلا مانع شرعا من جلوس الخاطب إلى من يريد الزواج بها وتبادل الحديث ولكن مع وجود محرم كأبويها وإخوتها أما الخلوة بالمخطوبة فإنها محرمة شرعا لأنها ما زالت أجنبية منه ولا يجوز لهما أن يفعلا فعلا محرما كالتقبيل أو الملامسة أو غير ذلك لأن هزة الخلوة تعرضهما ولاسيما المرآة لضياع شرفها وفساد عفافها وإهدار كرامتها.
*حديث:" من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فلا يخلون بامرأة ليس معها ذو محرم منها فإن الشيطان ثالثهما".
* الخلوة المحرمة.
1- بالنسبة للخاطب والمخطوبة يحاول كل منهما استرضاء الآخر فيبدي له من الصفات ما ليس فيه(كل خاطب كاذب)
2- لا تؤمن عاقبة هذه الخلوة سداً للغريزة والضعف في مقاومتها وهذا من عدل الإسلام وأليق للكمال والمحافظة على شرف بني الإنسان .
5-العدول عن الخطبة.
*أن الخطبة من مقدمات الزواج وفيها في كثير من الأحيان يتناول الخاطبان الهدايا في المناسبات المختلفة تقوية للصلاة وتأكيدا للعلاقات ولكن قد يحدث ما ليس في الحسبان بان يختلف الطرفان في أمور يؤدي الخلاف فيها إلى فسخ الخطبة.
1-أن كان الفسخ عن تراض من دون ذم لأحدهما على الأخر ولا يطالب كل منهما الأخر بشيء فلا بأس به لأن الخلاف بين الناس في كل زمان ومكان سنة من سنن الله في خلقه
2-إن كان الفسخ فيه ظلم لأحدهما على الأخر وفيه خلاف الوعد دون وجود سبب مشروع يؤدي إلى الخلاف فشريعة الإسلام تنهى عن ذلك وتصف ذلك بالنفاق لحديث آية المنافق ثلاث..والوفاء بالعهد على رأس الصفات التي وصف الله بها عباده الأخيار
******يروي عبد الله بن عمر عندما حضرته الوفاة قال لمن حوله من أهله انظروا فلانا لرجل من قريش فاني قلت فيه في ابنتي فلانة قولا كشبه الوعد وما أحب أن ألقى الله بثلث النفاق وإني أشهدكم الله أني قد زوجته إياها.
سما الحكم إذا طالب أحدهما الأخر بما قدمه له من الهدايا بعد الفسخ ؟
ج-المالكية @إذا كان العدول من جهة الخاطب وليس من جانب المخطوبة فلا يصح له أن يطلب شيئا مما قدمه وعليه أن يرد لها ما قدمته ، ويكفيها ما أصابها من أضرار .
@إذا كان العدول من جانب المخطوبة عليها أن ترد له ما قدمه إليها وهذا هو الأرجح.
سمتى تحرم خطبة النساء ؟ 1-لا يجوز لإنسان أن يخطب امرأة سبقه إليها غيره لخطبتها وتمت الخطبة للغير إلا إذا عدل ذلك الغير عن الخطبة أو أذن له في خطبتها.؟**لحديث ابن عمر أن الرسول(صلى)قال"لا يخطب أحدكم على خطبة أخيه حتى ينزل الخاطب قبله أو يأذن له".
**والنهي هنا للتحريم لأنه عدوان على حق الغير وإساءة إليه وقد يؤدي إلى التنازع بين الأفراد والجماعات وإلى البغض
2-تحرم خطبة المرآة التي لا يصح العقد عليها في الحال @كأن تكون محرمة عليه على التأبيد كعمته وخالته
@ كأن تكون محرمة عليه على التأقيت كأخت الزوجة أو أن تكون زوجة لغيره أو تكون معتدة من طلاق رجعي أو بائن وسواء أكانت الخطبة بطريق التصريح مثل إني أريد الزواج بك أو التعريض مثل مثلك يرغب فيها الرجال .
*ملحوظة** استثنى العلماء المعتدة لوفاة زوجها فأباحوا خطبتها وطريق التلميح والتعريض دون( تصريح) وذلك لأن صلة الزوجة انقطعت بالوفاة فلم يبقى عليها حق للميت
ما الحكمة لعدم التصريح في خطبتها :
1-رعاية لحقها على زوجها . 2-وفاء لحقه عليها . 3-محافظة على شعور أهل الميت .
*الدليل"ولا جناح عليكم في ما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم علم الله أنكم ستذكرونهن ولاكن لا تواعدوهن سرا ".
*فهذه الآية أحلت شيئين وحرمت شيئين:
*أحلت:التعريض بخطبة المرآة المتوفى عنها أثناء عدتها.*وأباحت إخفاء هذه الرغبة في ألأنفس وسترها من غير كشف
*حرمت:المواعدة السرية , والعزم علي العقد أثناء العدة .
أساليب التعريض:
إني راغب في الزواج, &أو أن يقول لوليها لا تسبقني بها إلا غيري .
*كذلك ما فعله النبي مع السيدة أم سلمة بعد استشهاد زوجها فقد دخل عليها ,وقال لها وهي ما زالت في عدتها :لقد علمت أني رسول الله (ص)وخيرته من خلقه ؟وتزوجها الرسول (ص)رعاية لها ولأولادها بعد انتهاء عدتها.
سما الحكم لو تزوجها أثناء عدتها ؟
1-أجمع العلماء:علي تحريم هذا الزواج,وإن دخل بها فرق الحاكم بينهما ,وفسخ الزواج.
2-جمهور العلماء:أنها تصير محرمة عليه تحريما مؤبدا لأنه استحل ما لا يحل فعوقب بالحرمان كالقاتل يعاقب بالحرمان من الميراث

اضف الى جوجل+



توقيع: وليد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

احكام خطبة النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مشرفة المنتدى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 1323
نقاط : 2141
تاريخ التسجيل : 31/07/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: احكام خطبة النساء   الثلاثاء أغسطس 31, 2010 3:26 am

شكرا لكم يا أخ ولييييييييييييييييييييد

معلومات حلوة اوووووووووووووى

بجد كانت مفتقدها جدا
اشكرك

اضف الى جوجل+



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فى رحاب الإسلام :: بطاش .. فيـ رحابـ الإسلامـ-

Google