أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

لك الله يا غزة وعلى حماس السلام!!!!!!!!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو نشيط
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 75
نقاط : 735
تاريخ التسجيل : 01/06/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: لك الله يا غزة وعلى حماس السلام!!!!!!!!!!!   الإثنين يونيو 07, 2010 3:49 pm



أحبائى..
فى اليوم التاسع عشر للعدوان الغاشم من الكيان الصهيونى الجرثومة التى أصابنا بها وابتلانا المجتمع الغربى أملا فى التخلص منه ورغبة فى وجود مرض عضال يصيب الأمة العربية والإسلامية ويفت فى عضد أوطانها ويكون الأداة التى بها يحارب الأمة دينا وعقيدة وشريعة فى عنصرية وشيزوفيرنيا واضحة تتضح معالمها إذ يحدثوننا عن الإنسانية والمساواة والعدالة وهم بها لنا يكفرون (وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين ) كحال المنافقين لأنهم أصلا يشكّون وينكرون وجود الله تعالى الذى خلق الإنسان وأوجده ونزل له الشرائع تعاليما ودينا ودستور حياة تضمن العيش بسلام وأمن ولا فضل لأحد فيها على آخر إلا بالتقوى والعمل الصالح الذى أساسة الإيمان بالله ورسله وكتبة وباليوم الآخر وبالقدر خيره وشره قولا يجرى على اللسان نابع من القلب ويصدقه العمل " ماوقر فى القلب وصدّقه العمل" أو على الأقل هم به مشركون !!!!هذا الإيمان الذى يدعونا نحن المؤمنون الموحدون بالله لتقبل حقيقة الحياة والموت ( تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شىء قدير* الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور) وفى عقيدة أن الحياة الدنيا لهو ولعب والدار الآخرة هى الحياة الأبدية التى يجب علينا السعى دوما وبإجتهاد لنكون من الفائزين بجنة الخلد ومصاحبة الصديقين والصالحين والشهداء برفقة الأنبياء وحسن أولئك رفيقا!!!
غير أن البعض منا ترك الصراط السوى والمستقيم وبعد عنه إما مبالغة وغلو وتطرف فكره الناس الدين ونتج الحقد والكره للمسلمين والمؤمنين أو تساهلا وانحلالا فاستهزأ الناس بالدين ونتج الإستهانة بالمسلمين والمؤمنين الموحدين وفى كل ضاعت الحقوق والقيم الدينية والأعراف الإنسانية التى غرست فى النفس البشرية منذ أن خلق الله آدم وعلمه الأسماء كلها وسجدت له الملائكة إمتثالا لأمر الله وعندها نسى الإنسان أنه إنسانا فصار تيها وعربدا!!! ولم يبقى لمؤمن ولا موحد بالله إلا الله يلجأ إليه عند كل جائحة ومصيبة وبلية ولكن الأنكى والمصيبة الأكبر أن بعضا ممن ينتسبون إلى دينه وملته ويدعون إيماتنا بعقيدته ممن ارتضوا الذل والهوان والخضوع والخنوع والإستسلام يصمونه بالدروشة والحمق وسوء التصرف وتتعالى أصواتهم على المقاومين والمجاهدين الذين يدافعون عن الدين والنفس وحق الحياة والأرض والعرض والمقدسات لوما وعتابا وتحميل مسؤلية ويحسبون أنهم بذلك يحسنون صنعا وهم أخسرين أعمالا إذ ضلوا وتاهوا عن شريعة ربهم وأمر نبيهم إذ قال المولى الكريم (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير) وقوله(ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)وقال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم " من مات دون دينه فهو شهيد ومن مات دون أرضه فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد ومن مات رغم أنفه فهو شهيد"!!!
والشىء الذى يدعوللأسف أحيانا والحيرة أحيانا أخرى هو ذلك التخبط والإنفصام والفصام الذى نعانى منه حين ننظر لوضع المقاومة وبخاصة حماس ووضع الأنظمة والحكوماتالعربية والإسلامية وبخاصة مصر وهذان مثلان فى بؤرة الأحداث الجارية فى يومها التاسع عشر تجرى فعاليات حواراتنا ومراحل المرض بل كل الأمراض النفسية والعضوية بداية من الفصام وانتهاءا بالضغط والسكر .، تنقسم حولهما التحليلات وردود الأفعال فى كل الساحات وعلى جميع الأصعدة فى اختلاف وتباين واضح بين التأييد والمؤازرة لمواقفهما أو الرفض والإتهام لكل منهما ومع كون الجميع مشارك فى هذه الأحداث سلبا وإيجابا بداية من سلطة رام الله وحركة فتح متمثلة فى عباس والسعودية والأردن وانتهاءا بقطر ومرورا بسوريا وإيران وحتى السودان وليبياولبنان المنقسمة بين حزب الله وفريق 13آذارجعجع ورفاق دربه كطرفى نقيض فى انقسام وفرقة قررتها الإدارة الأمريكية تنفيذا لأجندتها حلما بإعادة ترتيب المنطقة فيما يسمى بالشرق الأوسط الجديد من خلال فوضى خلاقة وبحسب المشروع الصهيو أمريكى المدعوم ماديا ومعنويا من قوى الغرب والشرق العلمانية الملحدة ونشأعن ذلك ما يسمى محور الشر ومحور الإعتدال !!! تسمية ما أنزل الله بها من سلطان وعنصرية تعتمد على الفوضى والإلحاد والكفر بالدين والحق المشروع للمقاومة فى طرد الإحتلال والدفاع عن الأرض والعرض والمقدسات ورفع الظلم
بكل مستطاع !!!! إلا أن المشكلة القائمة بين حماس ومصر تبقى هى لب القضية وطرفى الخيط الذى تشابك وانعقد بين أحد طرفى المعادلة وشطرى المحورين !!!!


اضف الى جوجل+



توقيع: طير الحب الحزين

أبو شاور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فى رحاب الإسلام :: بطاش .. فيـ رحابـ الإسلامـ-

Google