أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

حريق مجلس الشورى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو نشيط
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 75
نقاط : 735
تاريخ التسجيل : 01/06/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: حريق مجلس الشورى   الإثنين يونيو 07, 2010 2:31 pm

ما بين حريق القاهرة وحريق مجلس الشورى!!!!!!!!!!




أحبائى...
لست أدرى لماذا يراودنى شعور بوجود تشابه بين حريق القاهرة الذى حدث للقضاء على ثورة المصريين التى بدأت تتنامى وتشتعل جذوتها وتتراكم دوافعها إذحدث وإزاء الثورة العارمة لأبناء مصر في "القاهرة" والأقاليم أدركت بريطانيا أن خطتها الثانية محفوفة بالمخاطر، وأن دخول قواتها إلى "القاهرة" أضحى مغامرة وخيمة العواقب، بعد أن صار الوجود البريطاني في منطقة القناة كلها مهددًا بالخطر، نتيجة العمليات الفدائية المستمرة التي أقضت مضاجع البريطانيين.وكذلك فإن قيام الملك بانقلاب عسكري بمساعدة المخابرات البريطانية ليطيح بحكومة الوفد أصبح أمرًا غير ممكن، خاصة بعد أن تنامى العداء للملك في داخل الجيش الذي أصبح يحمّل الملك مسئولية النكبة التي مني بها في حرب (1367ه=1948م) بسبب الخيانة وقضية الأسلحة الفاسدة.ولم يبق أمام البريطانيين سوى البديل الثالث، ووجد البريطانيون الفرصة سانحة لتنفيذ مؤامراتهم وحرق "القاهرة" مستغلين المظاهرات التي عمت العاصمة.


يغالبنى الشعورأن هناك أياد خبيثة وعقول مريضة داخل الحكومة استاءت مما يحدث من تنامى ثورة الشعب ضدها فى القاهرة والأقاليم وتتضافر بعض قوى المعارضة ووجود تيار إصلاحى ونور خافت بين القوى الوطنية ولا أنكر أنه يوجد مؤيدون له من داخل الحكومة ولكنها القلة التى لا تمسك بمقاليد الأمور والثلة التى لايمثل رأيها إلا الأقلية بدواوين الحكومة وأمانات الحزب والتى اسشعرت الغضب كما الشعب والمعارضة وقوى الإصلاح مما يحدث من أزمات ونكبات وفساد واحتكار واهمال وعجز !!!!....فخططت تلك الأياد الخبيثة وأعملت عقولها المريضة لفعل وعمل تنتهج به سياسة القوات البريطانية الغازية والمحتلة والتى تدافع عن وجودها غير الشرعى !!!!فكان حريق مجلس الشورى الذى تشابه مع حريق القاهرة فى كل شىء إلا أنه تحدد فى مكان واحد يمثل مصر كلها ويهدد تاريخها النيابى ويستر ما يريدون ستره وقديما قالوا " النار تداوى العوار"...أما حريق القاهرة فتعددت الأمكنة....

ووقف الشعب مزهولا وغير مصدق تنتابه مشاعر الخوف والضيق ووضع كل يده على قلبه وارتكنوا إلى الحائط وأمسك أحدهم محموله ليصور المشهد والجميع لا يدرى أشر أريد بمصر أم أراد أحدهم دفع شراعن نفسه ولكن الشاهد تماثل المناظر وتوافق الساعات والظروف فى الحريقين ففى حريق القاهرة كان.....

ففي ساعات قلائل التهمت النار نحو (700) محل وسينما وكازينو وفندق ومكتب ونادٍ في شوارع وميادين وسط المدينة.ففي الفترة ما بين الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرًا والساعة الحادية عشرة مساءً التهمت النار نحو (300) محل بينها أكبر وأشهر المحلات التجارية في مصر، و(30) مكتبًا لشركات كبرى، و(117) مكتب أعمال وشققا سكنية، و(13) فندقًا كبيرًا منها: شبرد ومتروبوليتان وفيكتوريا، و(40) دار سينما بينها ريفولي وراديو ومترو وديانا وميامي، و(8) محلات ومعارض كبرى للسيارات، و(10) متاجر للسلاح، و(73) مقهى ومطعمًا وصالة منها جروبي والأمريكين، و(92) حانة، و(16) ناديًا، وقد أسفرت حوادث ذلك اليوم عن مقتل (26) شخصًا، وبلغ عدد المصابين بالحروق والكسور (552) شخصًا.كما أدت إلى تشريد عدة آلاف من العاملين في المنشآت التي احترقت، وفى نفس ذات الساعات تقريبا احترق مجلس الشورى بكامله وإن كانت الإصابات والوفيات لاتمثل ذات القيمة لكن يبقى وجه الشبه والكاريزما واللوجو فى الأذهان وحتى أننا نتوقع جزاء سمنارليس لرئيس الوزراء كما النحاس ولكن للشعب ومقدراته وحريته والديموقراطية التى ينشدها...!!!!

جزاء سِنِمَّار
وفي نفس ليلة الحريق قدم "النحاس" –رئيس الوزارة- استقالته، ولكن الملك رفضها، واجتمع مجلس الوزراء، وقرر مواجهة الموقف بإعلان الأحكام العرفية في جميع أنحاء البلاد، ووقف الدراسة في المدارس والجامعات إلى أجل غير مسمى.
وتم تعيين "النحاس" حاكمًا عسكريًا عامًا في نفس الليلة، فأصدر قرارًا بمنع التجول في القاهرة والجيزة من السادسة مساءً حتى السادسة صباحًا، وأصدر أمرًا عسكريًا بمنع التجمهر، واعتبار كل تجمع مؤلف من
خمسة أشخاص أو أكثر مهددًا للسلم والنظام العام يعاقب من يشترك فيه بالحبس. وكانت تلك الأحداث كلها هي الشرارة التي أشعلت الثورة، ودفعت الضباط الأحرار إلى التعجيل بثورتهم ضد الملك والإنجليز بعد أقل من ستة أشهر على حريق القاهرة.
والسؤال الآن هل تتشابه النهاية وتحدث حقا ثورة وإن لم تكن بمفهومها القديم ورجالها الضباط وتكون ثورة لتصحيح المسار نحو الإصلاح السياسى والإقتصادى بحق وإقصاء الفاسدين والمحتكرين والمزورين والبلطجية الذين لاأبرئهم من هذا الحريق!!!!
يا رب العالمين رحمة بمصر وبشعبها وهىء لها أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويزل فيه أهل معصيتك ويأمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكرواكفنا به وفيه شرور الخبثاء وضمائرهم الميته وعقولهم المريضة إنك ولى ذلك ومولاه وأنت على كل شىء قدير...

آمين يارب العالمين!!!!!!!!!!!!!

اضف الى جوجل+



توقيع: طير الحب الحزين

أبو شاور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى بطاش العامـ :: بطاش . .للنقاشـ الجاد-

Google