أهلا وسهلا بكم في منتدى شباب بطاش نتمنى لكم اجمل الاوقات برفقتنا وان ينال موقعنا اعجابكم ... طه حسين










 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
-------
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
موضوعات ننصحك بقرائتها

شاطر| .
موضوعات منتدى شباب بطاش

حسن الخلق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

عضو مميز
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 1360
نقاط : 2553
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: حسن الخلق   الجمعة مايو 21, 2010 5:38 am


الأخلاق روح الشريعة, وجوهر الدين , وما جاء نبيٌّ إلا ونادى بين الناس بالأخلاق , وضرورة تهذيبهم مما قد يعلق بهم من عادات سيئة وتقاليد تحرق رسالتها , فيرسم لهم الخطط والمناهج , ويبني لهم قواعد يستفاد منها لرفع الإنسان نحو الأفضل والأكمل , تعتمد لكي يصل الإنسان من خلالها إلى أخلاق الصفوة المختارة , التي اصطفاها الله سبحانه وتعالى , واصطنعها على عينه واختارها لسفارته.


"وإنك لعلى خلقٍ عظيم " يخاطب الله عز وجل في هذه الآية نبيّه الكريم ويمدحه في خلقه. ومرةً أُخرى يتحدث النبي (صلى الله عليه وسلم) عن نفسه حيث قال:" إنما بعثت لأُتمم مكارم الأخلاق". ومرة يخاطب النبي الناس حيث يقول:"أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً".

ففي جميع الأحوال يرجع الكلام لنا نحن أمة النبي (صلى الله عليه وسلم) لكي نكون من أصحاب الخلق الحسن في مختلف الأحوال ومهما كانت الأسباب , فالأحداث التي مرّ بها النبي (صلى الله عليه وسلم) لو لم يكن من أصحاب الخلق الحسن لم يكن يجتمع حوله أحد لما تعرض له من عذاب وإهانة, لذلك خاطبه الله جلّ وعلا {.... ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم.}

وكفى حسن الخلق أنه يستميل النفوس , ويورث المحبة ويزيد في المودّة ويهدي إلى الفعل الحسن .

لنر موقف النبي من اليهودي الذي كان يرمي النفايات قرب منزله الشريف وكيف قابل النبي(صلى الله عليه وسلم) هذا العمل بحسن خلقه ,والنتيجة التي حصل عليها النبي حيث أسلم ذلك اليهودي .ومواقف الأئمة من بعده الى أن نقف عند الإمام الحسين(رضى الله عنه) ونحن على أعتاب عاشوراء المدرسة الحقيقية لا بل الجامعة بل أكثر من ذلك لما يحتويه هذا الإمام من أخلاق رفيعة وكيف كان يتعاطى مع الناس وخاصةً الفقراء، وقوله المشهور عند إعطائه للفقير الذي طرق بابه: خذه فإني إليك معتذر وإني عليك لذو شفقة ...تبين مدى حس هذا الإمام للعطاء , وعندما واجه في كربلاء هؤلاء القوم وأخذ يخاطبهم مرات عديدة إلى أن خاطبهم في المرة الأخيرة وهو يبكي فقالوا له لمَ هذا البكاء أخائف أنت من الموت؟ قال: لا إنما أبكي لأنّكم ستدخلون النّار بسببي .

هذا القول جعل مجموعة من أصحاب الضمائر أن يعودون إلى رشدهم ويقاتلون ويقتلون بين يدي الحسين(رضى الله عنه).


لذلك علينا أن نمشي بهذا الطريق الذي رسمه لنا النبي (صلى الله عليه وسلم) وأهل بيته (رضى الله عنهم).


MR.JAKO

اضف الى جوجل+



توقيع: محمد الرفاعى


&&&&&&&&&&&&&



شكرا لأنك أحببتنى

ومن وجودك حرمتنى

وبمنتهى الرقة تركتنى

وبنفس الدقة ذبحتنى

وبحنان الحب سلوتنى

وأحببت غيرى لأننى

كان حبك كل ما أهمنى

شكرا لأنك أحببتنى

فهجرتنى فألمتنى

فقتلت قلبى بل قتلتنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوعات منتدى شباب بطاش

حسن الخلق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
كاتب الموضوعرسالة

مشرف المنتدى
المعلومات العامة - منتدى شباب بطاش
عدد المساهمات : 768
نقاط : 1848
تاريخ التسجيل : 23/06/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الثلاثاء مايو 25, 2010 7:18 pm

يا أخلاقك يا أخلاقك

فين الكلام ده دلوقتى

الله يرحمنا جميعا

شكرا ليك جدا

اضف الى جوجل+



توقيع: حامد مرعى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فى رحاب الإسلام :: بطاش .. فيـ رحابـ الإسلامـ-

Google